شراكة بين "مدار القابضة" و "إي هوستينغ داتا فورت"

أعلنت "مدار القابضة"، الذراع العالمية لتصنيع مواد البناء لمجموعة الفوزان السعودية، اليوم أنها سجلت انخفاضاً هاماً في تكاليف عمليات تقنية المعلومات خلال فترة 11 شهراً، عبر اعتماد الخدمات المدارة لتقنية المعلومات من "إي هوستينغ داتا فورت".

السمات: eHosting DataFortالإمارات
  • E-Mail
شراكة بين ياسر زين الدين، الرئيس التنفيذي لإي هوستينغ داتا فورت
 محمد صاوصو بقلم  February 12, 2012 منشورة في 

أعلنت "مدار القابضة"، الذراع العالمية لتصنيع مواد البناء لمجموعة الفوزان السعودية، اليوم أنها سجلت انخفاضاً هاماً في تكاليف عمليات تقنية المعلومات خلال فترة 11 شهراً، عبر اعتماد الخدمات المدارة لتقنية المعلومات من "إي هوستينغ داتا فورت".

وتوفر "إي هوستينغ داتا فورت" لشركة "مدار القابضة" بيئة آمنة لاستضافة تطبيقات الأعمال الحاسمة بما في ذلك أنظمة (ERP) الخاصة بالشركة، والاتصالات والبنية التحتية الأمنية. وكأحد النتائج المبدئية للشراكة، نجحت "إي هوسينغ داتا فورت" بتحويل البنية التحتية لتقنية المعلومات إلى بيئة مركزية من  النموذج المجتزء السابق.

 وقد أتاحت الشراكة مع "إي هوستينغ داتا فورت" لـ "مدار القابضة" التركيز على مجالات الأعمال الرئيسية مثل التخطيط الاستراتيجي وخدمة العملاء. وسهل هذا الأسلوب بدوره، توسع عملياتها إلى أسواق جديدة.

 وقال ياسر زين الدين، الرئيس التنفيذي لإي هوستينغ داتا فورت: "تعد البنية التحتية لتقنية المعلومات الركيزة الأساسية للشركات. وقد نجحنا كلياً بتحديد رؤية 'مدار القابضة‘ وقمنا بناءً على ذلك بوضع تصاميم متخصصة لتلبية  حتيجاتها اللازمة في مراكز البيانات. ومن خلال توفير مجموعة من أفضل الخدمات المدارة التي تتضمن الأمن، والاتصال ذي النطاق الترددي العريض عالي السرعة، والدعم المتواصل على مدار الساعة، ساعدت 'إي هوستينغ داتا فورت‘ الشركة للحفاظ على تركيزها على أعمالها الرئيسية والجودة والقيمة المقدمة لكل من عملائها والمساهمين".

ومنذ تأسيسها في العام 2004، قامت "مدار القابضة" بتوسيع أعمالها عبر دولة الإمارات إلى الشارقة وأبوظبي والعين وأم القيوين. كما شهدت الشركة نمواً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووضعت الخطط الرامية إلى تعزيز حضورها في هذه الأسواق. وقد سهلت الشراكة مع "إي هوستينج داتا فورت" دعم التواصل الاقتصادي الفعال والسلس من دون أي انقطاع بين جميع مكاتبها الإقليمية في الأردن وقطر والبحرين وسوريا وسلطنة عمان والسودان. ومن شأن المرونة التي ينطوي عليها اعتماد الخدمات المدارة أن توسع من حضور الشركة إلى مكاتب إقليمية جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى ضمان توفر خدماتها وبنيتها التحتية بشكل دائم.

وقال حسين علي، رئيس قسم البنية التحتية لتقنية المعلومات في "مدار القابضة": "لقد تمكنت 'مدار القابضة‘ من توسيع أعمالها على الرغم من الأزمة المالية العالمية بحيث استفادت بشكل كبير من الحلول المتكاملة التي تقدمها 'إي هوسينغ داتا فورت‘. وقد أثبت اعتمادنا على هذه الخدمات المدارة بتحقيق  عائد استثماري مرتفع".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code