"ياهو مكتوب": أولياء الأمور في الشرق الأوسط لا يملكون خبرة كافية لتوعية أبنائهم عن الانترنت

أظهر استطلاع جديد أجرته "ياهو" مكتوب للأبحاث أن أكثر من 68 بالمئة من أولياء الأمور في الشرق الأوسط لا يجدون أنفسهم مؤهلين كفاية لتوعية أبنائهم عن الاستخدام الآمن للإنترنت.

السمات: Yahoo! Incorporatedالإمارات
  • E-Mail
 محمد صاوصو بقلم  February 8, 2012 منشورة في 

أظهر استطلاع جديد أجرته "ياهو" مكتوب للأبحاث أن أكثر من 68 بالمئة من أولياء الأمور في الشرق الأوسط لا يجدون أنفسهم مؤهلين كفاية لتوعية أبنائهم عن الاستخدام الآمن للإنترنت. وأن أبناءهم قد يستفيدون أكثر من خلال مناقشة سبل استخدام الإنترنت بأمان في المدارس أو مع أقرانهم.

وأظهر الاستطلاع أن 43 بالمئة من أولياء الأمور الذين شملهم المسح يعتقدون بأن أبناءهم سيستفيدون من أصدقائهم، في حين رجّح 42 بالمئة منهم أن المدارس هي البيئة المناسبة لتعليم الأبناء سبل الاستخدام الأكثر أماناً للإنترنت.

وبحسب الاستطلاع الذي أجري بمناسبة اليوم العالمي لإنترنت أكثر أماناً، والذي يصادف 7 فبراير/شباط، اتفق 51 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع أنه من الضرورة أن تستمر مناقشة سبل الاستخدام الآمن للإنترنت على مدار العام الدراسي. وارتفعت هذه النسبة مع ارتفاع متوسط أعمار الأبناء إلى ما بين 14-17 عاماً، إذ إن 66 بالمئة من أولياء الأمور لمتوسط هذا العمر يعتقدون بضرورة تناول المدرسة للموضوع على نحو مستمر.

وتهدف فعالية اليوم العالمي للإنترنت الأكثر أماناً للترويج لممارسات التصفح الآمن لشبكة الإنترنت، وتقام هذا العام تحت شعار " تواصل الأجيال وتبادل التعليم. لنكتشف العالم الرقمي سوية.. وبأمان".

وقال أنس العبّار، رئيس إدارة وتسويق المنتجات لدى "ياهو" الشرق الأوسط " نعلم أن أولياء الأمور يدركون أهمية توعية أبنائهم على الاستخدام الآمن للإنترنت، غير أن ضعف المعرفة أو نقص الأدوات في بعض الأحيان يحول دون قيامهم بدور أكثر فاعلية في هذا المجال".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code