التخطيط الناجح

تحتل لينوفو موقعاً بارزاً في الصناعة بفضل المنظومة المتكاملة لإنتاج التطبيقات وخدمات المحتوى والأدوات القوية للحواسيب اللوحية

السمات: Lenovo Group
  • E-Mail
التخطيط الناجح جاك لي، نائب الرئيس لشركة لينوفو
 محمد صاوصو بقلم  January 8, 2012 منشورة في 

تحتل لينوفو موقعاً بارزاً في الصناعة بفضل المنظومة المتكاملة لإنتاج التطبيقات وخدمات المحتوى والأدوات القوية للحواسيب اللوحية. ولديها برنامج قوي لقنوات التوزيع وتعمل على تحسينه باستمرار، بما يضمن تحقيق الفائدة لكلا الطرفين: لينوفو، وشركاء الأعمال المعتمدين. كما وتهتم برامجها بكافة نواحي مشاركات قنوات التوزيع. تشانل العربية كانت على لقاء مع جاك لي، نائب الرئيس لشركة لينوفو وكان الحوار التالي:

هل لكم أن توجزوا لنا المواضيع الرئيسية التي ركزت عليها لينوفو في العام 2011 فيما يخص مبادرات وقنوات التوزيع؟

يلعب الشركاء في قنوات التوزيع دوراً حاسماً في إنجاح أعمال لينوفو، ونحن نعمل بدأب على أن يتفهموا أعمالنا ومنتجاتنا واستراتيجيتنا بشكل جيد لكي يكونوا سفراء ناجحين لعلامتنا التجارية. وقد انصب تركيزنا بشأن استراتيجية التوزيع في الشرق الأوسط خلال العام 2011 على ثلاثة محاور رئيسية، وهي إدخال أحدث منتجاتنا إلى هذه السوق بأسرع ما يمكن، والعمل على ضمان مجاراة الأسعار في المنطقة لمستوياتها العالمية بهدف إفادة عملائنا، فيما تركز المحور الثالث على تدعيم المعارف والخبرات لدى شركائنا بما يساعدهم على ازدهار أعمالهم من خلال منتجات لينوفو المبتكرة وتعزيز مفهوم "الفعل" الذي يميز علامتنا التجارية.

كيف تقيّمون الأداء الحالي لسوق الحاسوب الشخصي في الشرق الأوسط؟

نحن متفائلون للغاية بسوق الحاسوب الشخصي ونمو أعمال لينوفو في المنطقة، إذ تشير بيانات مؤسسة "إنترناشيونال دايتا كوربوريشن" (IDC) لأبحاث السوق إلى أن سوق الحاسوب الشخصي في الشرق الأوسط وإفريقيا قد شهد في الربع الثالث من عام 2011 نمواً بنسبة 16.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، مع وصول مجموع المبيعات في هذا الربع إلى 3.8 مليون جهاز، كما ازدادت مبيعات الحاسوب المحمول بنسبة 31.8% عن السنة السابقة لتصل إلى 2.41 مليون جهاز.

لقد كان العام 2011 في غاية الأهمية لشركة لينوفو وشهد تحقيق إنجازات باهرة، حيث تمكنا من اجتياز حاجز 10% من حصة السوق وفق تقرير IDC للفصل الثالث من العام 2011 في مصر وعُمان وقطر وجنوب إفريقيا. وكان أداء لينوفو متميزاً في الربع الماضي في مجمل منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، فقد ارتفعت مبيعاتنا بنسبة 40.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك يمثل 2.4 مرة معدل نمو السوق في الربع الثالث 2011.

أما على الصعيد العالمي، فقد كسبنا المنافسة وفزنا بالمركز الثاني في أسواق الحاسوب الشخصي العالمية، وطبقنا استراتيجية "هجومية" لتعزيز نجاحاتنا حول العالم. ويأتي تصنيفنا مؤخراً في المرتبة الأولى في "كمال الرؤية" من قبل مؤسسة غارتنر Gartner اعترافاً بمكانتنا الرائدة في القطاع وتأكيداً لمصداقية استراتيجيتنا والتزامنا تجاه سوق الحاسوب الشخصي وتقديراً لما نقدمه لعملائها. ونحن في لينوفو نواصل تقديم هذا المستوى المتميز من خلال أحدث منتجاتنا من الحواسيب المحمولة والمكتبية التي تمتاز بالابتكار والموثوقية في آن معاً.

ما هو المحرك الرئيسي وراء ازدهار سوق الحاسوب الشخصي في منطقة الشرق الأوسط رغم استمرار الركود في مبيعات الحاسوب الشخصي على الصعيد العالمي؟

تستحوذ لينوفو حالياً على حصة قياسية تبلغ 13.5 في المئة من السوق العالمية لمبيعات الحاسوب الشخصي، وقد فاق نمو مبيعاتنا كافة معدلات النمو على مستوى القطاع على مدى عشرة أرباع سنوية متتالية. وتعتبر الأسواق الناشئة، ومن ضمنها الشرق الأوسط، منطقة حيوية في تحقيق نجاحاتنا، كما أننا نرى فيها إمكانات نمو مستقبلية هائلة.

ومن أبرز المحركات الرئيسية لهذا النمو الطلب العالي الناتج عن التركيبة السكانية في المنطقة، والتي تضم نسبة مرتفعة وأعداداً متزايدة من المستهلكين الشباب المولعين بالتقنيات الحديثة من ذوي الدخل العالي الذي يمكّنهم من اقتناء أحدث الأجهزة والحواسيب. أما على صعيد الشركات، فجميعها تسعى وعلى اختلاف أحجامها إلى تحقيق المرونة في تسيير أعمالها، ما يحفزها على شراء تجهيزات حاسوبية جديدة لدعم النمو في العام 2012. ونحن نرى أقسام تكنولوجيا المعلومات وهي تستأنف دورة تحديث أجهزة الحاسوب وشراء تجهيزات جديدة لشركاتها، كما أنهم يتطلعون إلى إرساء المزيد من المرونة وسهولة التنقل من خلال اعتماد حلول مشتركة تجمع بين الحواسيب المكتبية والمحمولة واللوحية والهواتف الذكية.

لدى لينوفو حواسيب لوحية منافسة، فما هي خططكم للتعامل مع هذه السوق الحيوية؟

أطلقت لينوفو عائلة حواسيبها اللوحية في يوليو 2011، ونحن نستثمر بشكل مستمر في تقديم منتجات مبتكرة تساعد على تعزيز التقارب بين التقنيات والخدمات على مستوى فئات الشاشات الأربع جميعها (الهواتف الذكية، والحواسيب اللوحية، والحواسيب المكتبية، والتلفزيونات الذكية) وبما يلبي احتياجات مختلف قطاعات السوق.

وبالنسبة لمنتجات الحواسيب اللوحية، فإن لينوفو تصنف حالياً في المرتبة الثانية في سوق الحواسيب اللوحية في الصين، فبعد الإطلاق الناجح لجهاز ليباد Lepad في الصين، أطلقت لينوفو الجهاز اللوحي آيدياباد كيه 1 (IdeaPad K1) وثينك باد تابلت (ThinkPad Tablet) في باقي بلدان العالم.

ونعتقد أنه لا يكفي نوع واحد من الحواسيب اللوحية لتلبية جميع الرغبات، لذا اتخذنا قراراً مدروساً بعناية، يقضي بطرح عائلة من الحواسيب اللوحية تغطي مختلف احتياجات المستخدمين. ويقدم الحاسوبان اللوحيان آيدياباد كيه 1 وثينك باد تابلت أفضل مزيج بين الترفيه أثناء التنقل للمستهلكين، والأمن والإنتاجية للمستخدمين في قطاع الأعمال.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code