إنتل تحسم حرب المعالجات لصالحها مع إي أم دي

بعد تنازع كبير على سلطة المعالجات حسمت أخيرأ "إنتل" معركتها مع "إي أم دي"

السمات: Intel Corporation
  • E-Mail
إنتل تحسم حرب المعالجات لصالحها مع إي أم دي
 رياض ياسمينة بقلم  November 30, 2011 منشورة في 

خلال أربعين سنة لم تتوقف معارك حرب معالجات الكمبيوتر بين جولة تحسمها إي إ م دي لصالحها وجولتين تختطفهما إنتل، وعلى الأرجح أن تكون أول معركة تفوز بها إي إ م دي كانت في المعالجات ثنائية النوى، لكنها لم تدم طويلا، وهاهو متحدث باسم إي إ م دي يشير إلى تغيير في المنافسين لتصبح كوالكم وانفيديا منافسي إي إم دبي المباشرين.

وسعت إنتل تقدمها في قطاع المعالجات بينما استنفذت إي إ م دي طاقتها وعزلت رئيسها التنفيذي وأجرت عمليات تسريح لموظفين لديها، وها هي تنظر إلى تبني استراتيجية جديدة كليا يرى الخبراء فيها تحولا كبيرا ينهي منافستها لعملاق المعالجات إنتل.

 صرح متحدث باسم إي إم دي، إن على شركته استهداف شركتي كوالكم وانفيديا اللتان تطورا معالجات للهواتف الجوالة والكمبيوترات اللوحية بدلا من الصراع على معالجات الكمبيوتر مع إنتل. 

 مايك سيلفرمان المتحدث باسم أي ام دي، في حديثه مع مجلة موبايل تيك أشار إلى أنه "حان الوقت لإعادة النظر باعتبار إنتل منافسة لنا لأنها لم تعد كذلك". وتلمح الشركة لانتقالها إلى قطاع معالجات الهواتف الجوالة والكمبيوترات اللوحية حيث ترسخ كوالكم وإنفيديا تفوقا يتوقع له أن يجذب إنتل أيضا في المستقبل.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code