مدير التسويق الإقليمي لدى "في إم وير"

أجرى موقع ITP.net الحوار التالي مع ستفيان أنتونا، مدير التسويق الإقليمي في شركة في إم وير لمنطقة جنوب أوروبا.

السمات: VMware Incorporatedالإمارات
  • E-Mail
مدير التسويق الإقليمي لدى ستفيان أنتونا، مدير التسويق الإقليمي في شركة في إم وير لمنطقة جنوب أوروبا.
 Mothanna Almobarak بقلم  November 24, 2011 منشورة في 

أجرى موقع ITP.net الحوار التالي مع ستفيان أنتونا، مدير التسويق الإقليمي في شركة في إم وير لمنطقة جنوب أوروبا.

هل لك أن تحدثنا عن شركة في إم وير وعن أنشطتها الأساسية؟

تعتبر في إم وير من الشركات الرائدة في توفير الحلول الافتراضية التي تتيح للشركات التقنية دعم أعمال الشركات من جميع الأحجام، ويعد vSphere من في إم وير المنصة الرائدة عالميا في مجال الحلول الافتراضية، ولذلك يعتمد عليها العملاء في  تخفيف رأس المال ومصاريف التشغيل، وضمان استمرارية الأعمال، وتعزيز الأمن والتقنيات الخضراء المراعية للسلامة البيئية. وتعتبر في إم وير الشركة الرائدة عالميا في مجال الحلول الافتراضية. وتتخذ الشركة من وادي السيليكون مقراً لها، في حين تتوزع مكاتبها في مختلف أنحاء العالم.

وتستثمر شركة «في إم وير» في منصة تطبيقات سحابية متكاملة، إذ تتضمن منصات عمل مبتكرة للتطوير، وخدمات بيانات وتطبيقات، ونموذج تسليم يعتمد على منصة جديدة كخدمة PaaS التي تعتمد بدورها على التقنية السحابية، وذلك بما يبشّر بزيادة كبيرة في إنتاجية المطوّرين وفي الكفاءة التشغيلية، وفي الوقت ذاته تحسين قدرات الوصول إلى أوسع مجموعة من خدمات البنية التحتية المقدّمة من «في إم وير» والمصادر المفتوحة والأطراف الأخرى.

 

ما هي المنتجات الأساسية التي توفرها الشركة؟

تتخصص شركتنا بشكل أساسي في توفير الحلول الافتراضية التي تتيح للشركات الانتقال إلى استخدام حوسبة السحاب بدلا من الحوسبة التقليدية، إذ أننا نوفر البنية التحتية لهذه الشركات، سواء من ناحية المكونات المادية أو من ناحية البرامج اللازمة، كما نقوم بإعادة بناء وتحديث التطبيقات الحالية بحيث تتماشى مع التقنيات الحديثة، بما يتيح نقلها إلى السحاب، وبالتالي يمكن للمستخدمين الوصول لبياناتهم عبر الإنترنت من أي مكان اعتمادا على هذه التقنيات.

وتعتبر التطبيقات المستخدمة في عصر الحوسبة السحابية مختلفة بشكل جذري عن تلك المصممة للعمل على الأنظمة من نوع (مخدّم- عميل)، أو تلك المصممة للعمل على الإنترنت، إذ تتم كتابة التطبيقات الحديثة بشكل متزايد ضمن منصة عمل تطويريّة عالية الإنتاجية، كما يتم تسليمها عبر بنية تعتمد على التقنيات السحابية والافتراضية

ولمواكبة الطبيعة المتغيرة للتطبيقات، تطور شركتنا الحلول اللازمة لتوفير وتشغيل قواعد البيانات، وذلك لتوفيرها على شكل خدمة للمؤسسات الكبيرة، في خطوة تعتبر امتدادا لاستراتيجية الشركة المعتمدة على منصات التطبيقات السحابية.

 

هل توفر الحلول التي تقدمونها الدعم للكمبيوترات اللوحية (Tablet PCs) والتي شاع استخدامها مؤخرا؟

يمكنك اليوم الوصول إلى بياناتك عبر كافة الأجهزة التي تستخدمها، ففي المكتب قد تستخدم الكمبيوتر العادي أو المحمول للوصول إلى البيانات، أما أثناء التنقل والتجوال فقد يتم الاعتماد على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي، والتي تمكنك من الوصول لبياناتك في أي مكان وزمان، ونحن بدورنا نوفر الدعم لاستخدام هذه الأجهزة نظرا لفائدتها الكبيرة، وأبرز مثال على ذلك هو المستشفيات، إذ يمكن للطبيب أن يستخدم كمبيوتر لوحي يصله بقاعدة البيانات الرئيسية التي تحتوي على بيانات المرضى، وبالتالي يمكنه متابعة الإشراف على كافة المرضى وعلى حالتهم الصحية حتى لو كان بعيدا عنهم أو غير متأكد من مكانهم الحالي بدقة داخل المشفى.

وفي هذا المجال أشير إلى برنامج لدينا اسمه (فيوجن) لتلبية إمكانيات تشغيل تطبيقات مختلفة عبر نفس العتاد المادي، مثلا الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي يمكن أن يصبح منصة للتطبيقات العادية المخصصة للاستخدام الشخصي، أو للتطبيقات الخاصة بالعمل التي يمكن أن تزود بها الشركة موظفيها ومستخدميها.

 

كيف تقيّم أنشطة في إم وير في منطقة الشرق الأوسط مقارنة بالمناطق الأخرى من العالم؟

إن حلول في إم وير مصممة بالدرجة الأولى لتخفيض التعقيد في الشركات الكبيرة، والتي تضم بصورة أساسية الشركات العاملة في قطاع الاتصالات والنفط والبنوك وغيرها، وتمثل هذه الشركات القاعدة الأساسية لعملائنا في أمريكا وأوروبا. إذ تبحث هذه الشركات عن البساطة والسهولة في الاستخدام، كما تتطلع إلى إمكانية تشغيل التطبيقات والبرامج بغض النظر عن العتاد المستخدم، وذلك بفضل التقنيات الافتراضية التي نوفرها لها.

وفي منطقة الشرق الأوسط فقد بدأت الشركات تأخذ طابعا قريبا مما هو عليه الحال في السوق الأمريكية والأوربية، لاسيما مع وجود البنوك المحلية الكبيرة، وقوة قطاع الاتصالات والنفط في المنطقة وكثرة الشركات العاملة فيها، مما يدفعنا لتقديم خدماتنا إلى هذه الشركات بطريقة لا تقل تركيزا واهتماما عما هو عليه الحال في السوق العالمية.

 

ما هي استراتيجيتكم الخاصة للوصول إلى سوق الشرق الأوسط بصورة فعالة؟

إننا نحاول الوصول إلى عملائنا في منطقة الشرق الأوسط عبر نوعين من الشركاء، النوع الأول هو شركات تقنية المعلومات الكبيرة مثل HP و IBM، إذ توفر هذه الشركات مجموعة من الحلول التي تتضمن حلول في إم وير بشكل مدمج، وبالتالي فإن قيام تلك الشركات بتوزيع منتجاتها في منطقة الشرق الأوسط يضمن تلقائيا وصول منتجاتنا وحلولنا إليها.

أما النوع الثاني من الشركاء فهو قنوات التوزيع المحلية، وأشير هنا إلى أن عدد هذه القنوات التي نتعامل معها يصل إلى 600 قناة توزيع، وهو بلا شك عدد كبير للغاية، والهدف من ذلك توفير الخيارات العديدة والمرنة أمام العملاء لاختيار ما يفضلونه.

 

هل لديكم أي برنامج خاص بالشركاء في المنطقة؟

بالتأكيد، فلدينا كما سبق وأن أشرت 600 شريك توزيع في المنطقة، ولا يمكن التعامل مع هذا العدد الكبير بسهولة، كما لا يمكن أيضا التعامل مع هؤلاء الشركاء بنفس الأسلوب، ولذلك فقد قمنا بتصنيف شركائنا الموزعين في المنطقة ضمن ثلاثة فئات أساسية، الأولى هي (Registered Partners) وتضم الشركاء المزودين بكافة الأدوات والوسائل اللازمة للعمل، ولدى الشركاء من هذه الفئة الخبرة اللازمة لتطبيق حلول في إم وير بالكامل حتى دون الرجوع إلى الشركة.

الفئة الثانية هي (Professional Partners)، وتضم الشركاء المزودين بالأدوات والوسائل اللازمة للعمل، إلا أن خبرة الشركاء ضمن هذه الفئة أقل مما هو عليه الحال في المجموعة الأولى.

المجموعة الثالثة هي (Enterprise Partners)، وتضم شركاءنا من فئة المؤسسات الكبيرة.

 

ماذا بشأن خدمات ما بعد البيع التي توفرها في إم وير للعملاء في المنطقة؟

نوفر لعملائنا خدمات ما بعد البيع بصورة ممتازة، ويمكن للعملاء الحصول على هذه الخدمات عبر طريقتين، الأولى هي عبر موقع مخصص للعملاء يستطيعون من خلاله التواصل مع الشركة والحصول على كافة المعلومات والدعم الفني والتقني اللازم.

أما الطريقة الثانية فتتمثل بشبكة شركائنا المنتشرة في كافة أنحاء المنطقة، إذ يمكن التواصل مع أقرب موزع أو شريك محلي للحصول على الدعم المطلوب.

 

هل لك أن تذكر لنا أهم عملائكم في المنطقة والعملاء المحتملين؟

للأسف فإننا لا نستطيع التصريح عن أسماء عملائنا الحاليين دون أخذ موافقتهم أولا، إلا أننا نذكر منهم فقط بنك المشرق والذي سبق وأنتم الإفصاح عن اسمه سابقا.

أما بخصوص العملاء المحتملين فإن شركاءنا المحليين بصدد التفاوض مع الكثير من الشركات في المنطقة بهدف ضمها إلى قائمة عملائنا.

 

ما هو مدى رضاكم عن عمل شركائكم في المنطقة؟

تؤمن لنا شبكة شركائنا التي تضم 600 شريك تغطية جيدة ومباشرة لكافة مناطق الشرق الأوسط، وإننا نركز على دعم الشركاء الحاليين وتثقيفهم بدلا من البحث عن شركاء جدد.

 

 

كيف تخصصون خدماتكم وحلولكم لتناسب المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط؟

إننا نعمل على توفير كافة المستندات والملفات التقنية حول منتجاتنا في المنطقة باللغة العربية، وذلك لتمكين العملاء من الاستفادة منها بصورة أفضل وأسهل.

ومن جهة أخرى فإننا نحرص على أن يكون شركاؤنا في المنطقة من الناطقين باللغة العربية، بما يمكنهم من التواصل مع العملاء بسهولة، لاسيما في المملكة العربية السعودية، والتي يتحدث كل فريقنا العامل فيها اللغة العربية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code