مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يطلق "جيوبلانر 2" و"جيوباد"

أطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني نظام المخطط الجغرافي (جيوبلانر 2) وحلول جيوباد وهما من أحدث الحلول التقنية وأكثرها تطوراً في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية.

السمات: الإماراتمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني
  • E-Mail
مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يطلق صورة من نظام جيولانر 2
 Mothanna Almobarak بقلم  November 16, 2011 منشورة في 

أطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني نظام المخطط الجغرافي (جيوبلانر 2) وحلول جيوباد وهما من أحدث الحلول التقنية وأكثرها تطوراً في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية.

ويمثل نظام المخطط الجغرافي جيوبلانر 2 إضافة مطورة لتقنية برمجيات جيوبلانر التي أزاح الستار عنها المجلس العام الماضي وحققت نجاحاً كبيراً في مجال التطوير والتخطيط الحضري. وفي المقابل، تتيح تطبيقات جيوباد للمستخدمين الحصول على المعلومات الجغرافية مثل المخططات والخرائط والبيانات بشكل فوري من خلال أجهزة آي باد.

وأوضح المهندس عامر الحمادي، المدير التنفيذي للتخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بأن المجلس يحرص على اعتماد أحدث تقنيات وأنظمة المعلومات الجغرافية وأكثرها تطوراً في عملية التخطيط، حيث أشار إلى إن مثل هذه القدرات تعود بمجموعة واسعة من المنافع على فريق عمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

ويعمل نظام المخطط الجغرافي (جيوبلانر) من خلال شبكة الإنترنت، حيث يتيح لمخططي مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني سهولة التعرف على سياسات التخطيط الخاصة بالمخططات الرئيسية والإرشادات الخاصة بكافة المواقع والمناطق وكذلك متابعة عملية مراجعة مقترحات التطوير والموافقة عليها. ويعد هذا النظام أكثر الأدوات التخطيط الحضري استخداماً، حيث يجري تطبيقه في عدة إدارات تابعة للمجلس مثل التخطيط ومراجعة التطوير و'إستدامة' وكذلك إدارة الاتصال المؤسسي. ويحوي الإصدار الثاني منه، جيوبلانر 2، العديد من المزايا الإضافية ونظام تفاعلي وحيوي يمنحه أداءً أعلى.

وتتيح تقنية جيوباد التي تعمل كأحد تطبيقات آي باد وقام بتطويرها إدارة البيانات المكانية التابع لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني للمدراء والمخططين سهولة مشاهدة المشاريع والخطط والخرائط من خلال جهاز آي باد. وتمكن هذه التطبيقات المستخدمين من الوصول إلى المعلومات والبيانات بالزمن الفعلي في كافة الأوقات والأماكن.

هذا، ويحرص مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على اعتماد أحدث التقنيات وأنظمة المعلومات الجغرافية في كافة مجالات العمل والمبادرات والمشاريع التي يقوم بها، حيث تعتبر هذه الأنظمة أداة مهمة للمخططين والمهندسين والإستشاريين في تحقيق رؤية أبوظبي العمراني 2030 الرامية إلى إرساء أبوظبي عاصمة مستدامة وفق أرقى المعايير العالمية. وتعزز أنظمة المعلومات الجغرافية عملية اتخاذ القرار من خلال توحيد مجموعة البيانات القادمة من مصادر مختلفة ومعاينة عملية التخطيط بشكل كامل. ويقوم فريق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالتعرف على آليات الاستخدام المشترك لهذه التقنيات والقدرات الحديثة في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية من خلال مجموعة من العروض التقديمية وورش العمل التفاعلية.

وجدير بالذكر  إن جهود مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في استخدام أحدث تقنيات وأنظمة المعلومات الجغرافية تحظى بإشادة وتقييم كبيرين. وفي هذا الجانب، نال المجلس الشهر الماضي تقييماً عالياً في مجال "النضج الجيومكاني للجهات ذات الصلة في أبوظبي لعام 2010" GeoMaturity""، وهو تقييم يقوم به مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات لصالح المجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي ويعنى بإطار خارطة الطريق لنظم المعلومات الجغرافية لدى المعنيين. وبالإضافة إلى ذلك، فاز المجلس في العام الماضي بـ "جائزة التميز في نظام المعلومات الجغرافية"، وذلك خلال مؤتمر جي آي أس وركس السنوي الخامس، والذي أقيم في دبي.

 ويعتبر اليوم العالمي لنظام المعلومات الجغرافية تظاهرة عالمية تقام كل سنة وتحتفل بها أكثر من 80 دولة في مختلف أرجاء العالم من خلال مختلف الفعاليات مثل ورش العمل والمعارض والندوات. ويهدف هذا الحدث إلى تعزيز الوعي بالتقنية ودورها المهم في مساعدة الحكومات والمجتمعات على تحقيق تفهم أفضل للعالم المحيط.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code