السوق السعودية: التوسع المستمر

بالرغم من كل التحديات التي فرضت نفسها على أسواق تقنية المعلومات في المنطقة، لا تزال أسواق المملكة العربية السعودية تحتل مرتبة الصدارة وتحافظ على أهميتها، الأمر الذي ينعكس على أهمية قنوات توزيع المنتجات التقنية في المملكة

السمات: السعودية
  • E-Mail
السوق السعودية: التوسع المستمر نواف الفوزان، الشريك المؤسس للفوزان للتوزيع
 محمد صاوصو بقلم  November 14, 2011 منشورة في 

بالرغم من كل التحديات التي فرضت نفسها على أسواق تقنية المعلومات في المنطقة، لا تزال أسواق المملكة العربية السعودية تحتل مرتبة الصدارة وتحافظ على أهميتها، الأمر الذي ينعكس على أهمية قنوات توزيع المنتجات التقنية في المملكة. ولكن ما هي طبيعة الفرص التي تبدو اليوم لمواصلة النمو الذي عرفت به أسواق السعودية؟ في لقاء خاص مع تشانل العربية، يستعرض نواف الفوزان، الشريك المؤسس للفوزان للتوزيع أبرز معالم السوق السعودية ويرسم معالمها كما يتوقعها في العام القادم.

Channel: هل لنا بلمحة عن "الفوزان للتوزيع".

الفوزان للتوزيع هي شركة متخصصة في مجال توزيع منتجات تقنية المعلومات بصفة عامة ومنتجات الشبكات بصورة خاصة. بدأت نشاطها في العام 2004 من خلال توزيع منتجات الشبكات اللاسلكية لينمو نطاق توزيع هذه المنتجات لتغطي جميع احتياجات الشبكات من كابلات وألياف بصرية وسويتشات باللإضافة إلى العدد والأدوات المطلوبة لتنفيذ مشاريع تمديد الشبكات.

Channel: كيف تصف أداء "الفوزان" في العام الماضي، ما هي أبرز المحطات وما هي أهم الإنجازات التي تحققت لكم؟

يعد العام الماضي من الأعوام الصعبة التي مرت على الفوزات للتوزيع والتي شهدت بعض الركود في معدلات النمو إلا أن تغير التقنيات خلق تأثيرا على بعض المصنعين لصالح مصنعين في مجالات أخرى. ولكن تنوع منتجاتنا خلق نوعا من الثبات والتوازن لشركتنا في هذا العام. لا نزال هنا في الفوزان للتوزيع نبحث دائما عن المصنعين ذوي التوجه الإستراتيجي السليم والذين يولون أهمية كبرى للبحث والتطوير والذين بمشاركتنا لهم نقدم الأفضل لعملائنا من ناحية الجودة والسعر. قمنا في هذا العام بتوقيع إتفاقية توزيع مع شركة تريند نت الأمريكية والمتخصصة في الشبكات والتي تتميز بجودة منتجاتها وقدرتها على المنافسة مع كبريات الشركات.

Channel: ما هي شركات التصنيع التي تقوم "الفوزان" بتوزيع منتجاتها؟

تتنوع المنتجات التي تقوم الفوزان بتوزيعها، فقد تم انتقاء المصنعين بعناية مع الأخذ بعين الإعتبار مواطن القوة لكل من العلامات التجارية التي نقوم بتوزيعها. نقوم حاليا بتوزيع منتجات الشبكات لشركة بوفالو اليابانية والتي عرفت لسنوات طويلة بجودة منتجاتها بالإضافة الى شركة برادي الأمريكية والمتخصصة في تصنيع الطابعات والملصقات للكابلات ومراكز البيانات. إي داتا أيضا من محتويات محفظة الفوزان للتوزيع وهي شركة تايوانية متخصصة في الذاكرات الحاسوبية والأقراص الصلبة. بالإضافة إلى شركات متخصصة في العدد والأدوات مثل شركة قرين لي البريطانية والتي تلبي إحتياجات منفذي مشاريع الشبكات. بالإضافة الى ماركات متخصصة في الكابلات النحاسية والألياف البصرية.

Channel: ما هي النتائج غير المتوقعة التي تحقّقت على مرّ العام الماضي؟

لا تخلوا سنة دون إبرام الفوزان لصفقات غير مخطط لها أو غير متوقعة، وهذا أمر يكاد أن يكون طبيعي في معظم الأنشطة التجارية. المهم هو خلق البيئة المناسبة لعقد مثل هذه الصفقات. شهد العام الماضي نشاطا غير معهود في مبيعات الأجهزة اللوحية وترتب عليه ركود في مبيعات اخرى. نحن في الفوزان لم نستفد كثيراً من هذا التغيير ولكن ما شهدناه في مبيعات الشبكات أن هناك تطور في مبيعات منتجات الألياف البصرية وبالطبع هذا توجه يكاد يكون عالمي من جميع شركات الإتصالات لدعم السرعات العالية.

Channel: ما هي أكثر اتفاقيات التوزيع مع شركات التصنيع إسهاما في هذه النتائج التي حققتها "الفوزان"؟

الاتفاقيات مع الشركات المزودة لمنتجات الألياف البصرية هي من أسهم بهذا النمو الذي شهدناه في مبيعات هذه المنتجات.

Channel: هل تعتقد أن النجاح في الأسواق يمكن أن يتأتى من الاستمرار في تقديم المنتجات ذاتها والبحث عن عملاء جدد أم أن الشراكات الجديدة أكثر قدرة على بث دماء جديدة في مسيرة شركة التوزيع؟

إن عوامل نجاح شركات التوزيع لا تعتمد فقط على المنتج الذي تقوم بتوزيعه بل إن وجود العملاء هو عامل أساسي في النجاح ايضا. بعض الشركات المنتجة تمتلك منتجات متميزة إلا أن هذا التميز ينطفئ بعد سنوات من الإبداع فلذلك على شركات التوزيع الإستمرار في البحث عن الشركات التي تقوم بتطوير منتجاتها وقياس احتياجات المستهلكين ومحاولة إرضاءها. البحث الدائم مهم ولكن قرار التوزيع لمصنع معين لابد أن يبنى على أسس منها الجودة والسعر والضمان وانتشار المنتج والقدرة من قبل المصنع لدعمه تسويقيا.

Channel: كانت أسواق المملكة من أقل الأسواق تأثرا بالأزمة المالية التي فرضت نفسها على كثير من أسواق المنطقة، ما هي أهم العوامل التي مكّنت السوق السعودية من تجاوز هذه الأزمة بأقل الخسائر والأضرار؟

السعودية لم تتأثر بشكل كبير بالأزمة العالمية ليس بسبب عدم إرتباطنا بالعوامل الخارجية ولكن لقلة إعتماد كثير من الشركات على الإقتراض من البنوك في السعودية وهذا لم يجعل التأثر يبدو واضحا. هناك أيضا عامل آخر أسهم بتخفيف حدة الأزمة الإقتصادية وهو شروع الحكومة بتنفيذ مشاريع كبيرة في مجالات الصحة والتعليم وهذا الإنفاق بطبيعة الحال كان له أثر إيجابي على الشركات العاملة في توزيع تقنية المعلومات.

Channel: هل تعتقد أن ذلك عزز من حدّة التنافس في أسواق المملكة أم منحها قيمة وأهمية أكبر على مستوى المنطقة؟

بعض متخصصي تجارة التجزئة في العام الماضي وهذا العام بدأوا بالترنح من جراء ضعف المبيعات مما ألقى هذا بظلالة على شركات التوزيع  وقدرتهم على التحصيل من هؤلاء التجار. شركات التوزيع بدأت تقلص من مخزوناتها لتخفيض المخاطرة التشغيلية. هذا بنظري زاد من حدة التنافس والضغط على الهوامش الربحية والتركيز على العملاء المنتظمين في السداد والتركيز على النوع دون الكم.

Channel: ما هي أهم الأمور التي يجب على شركات التصنيع مراعاتها عند التعامل مع أسواق المملكة؟ وهل تلمس أية تطورات على صعيد متطلبات النجاح في هذه السوق؟

على شركات التصنيع التي تستهدف المملكة سوقا لمنتجاتها أن تدرس السوق جيدا. فسوق المملكة مختلف عن أسواق الدول الخليجية الأخرى. فهو سوق كبير لا يعتمد على إعادة التصدير، ومعظم سكانه من متحدثي اللغة العربية. المنتجات لا بد أن تكون مدعومة فنيا وبلغة عربية مفهومة وحتى الجهود التسويقية لابد أن تكون كذلك. الجدير بالذكر أن بعض الشركات بدأت تولي أهمية كبرى لمستهلكي المملكة وتقديم الدعم التسويقي واللوجستي وهذا يبين جدية هذه الشركات وعزمها لدخول سوق المملكة.

Channel: ما هي الأهداف التي وضعتها "الفوزان" على ضوء النتائج التي حققتها سابقا في المملكة وعلى ضوء الظروف الحالية لأسواقها؟

نحن في الفوزان للتوزيع نهدف إلى توسيع قاعدة العملاء لدينا عن طريق فتح أسواق جديدة وتقديم ما هو حديث ومتطور لضمان ربحية معقولة  لنا ولشركائنا الذين يقومون بإعادة بيع منتجاتنا والتركيز على تجار التجزئة ومنفذي المشاريع ذوي التاريخ الجيد في التعامل من ناحية مساهمتهم في تقديم معلومات دقيقة عن قراءة السوق والإنتظام في السداد.

Channel: كيف تقيّم أداء شركات التصنيع ودعمها لشركاء التوزيع في المملكة؟ هل كان ذلك على قدر من الاهتمام يكافئ حجم إسهام أسواق السعودية في تطور أعمالهم؟

يتفاوت أداء شركات التصنيع من شركة إلى أخرى ومن نواح عدة. فالتفاوت يأتي من نواح ذات علاقة بجودة المنتج وسعره والإستمرار في تطويره وأحيانا في استحداث منتجات جديدة. ولاشك انه ومع ركود بعض الأسواق المجاورة بدأت شركات التصنيع تولي أهمية كبيرة للسوق السعودي وتقديم تسهيلات مالية أكبر لتشجيع الموزعين ليكونوا أكثر تنافسية. والإستحواذ على حصص أكبر في السوق السعودي.

Channel: ما هي أهم التوجهات التي تتوقع أن تفرض نفوذها على مستوى الأسواق التقنية في المرحلة المقبلة؟ وما هي نصائحك لشركاء إعادة البيع على ضوء ذلك؟

هناك توجه واضح من شركات الإتصالات عالميا وإقليميا للتركيز على خدمات الإنترنت والنطاق العريض على وجه الخصوص سواء في الإتصالات الثابتة أو المحمولة من خلال خدمات الألياف البصرية وخدمات الجيل الرابع. وهذا التوجه يحتم على الجميع التأقلم من خلال تقديم المنتجات المتلائمة مع هذا النوع من البنية التحتية وتقديم المنتجات التي تعتمد على السرعات العالية. هذا لن يحدث إلا إذا حاول الجميع سواء موزعين أو تجار التجزئة بفهم هذا التوجه وتبني المنتجات الملائمة للسوق.

Channel: كيف تخطّطون في "الفوزان" لمواكبة هذه التطورات المنتظرة في المرحلة المقبلة؟

نحن بدورنا على إطلاع مستمر بمتغيرات و توجهات السوق من الناحية التقنية والتي أسهمت بشكل كبير في جودة انتقائنا للمنتجين والمصنعين ولاشك أن أي نجاح أو تقدم نحرزه يكون لعملائنا نصيب منه وهذا بالطبع سيضمن إستمرارية العلاقة مع شركائنا في مجال إعادة البيع.

Channel: ماهي أهم الخطوات التي تتبعها "الفوزان للتوزيع" لضمان ولاء عملائها في الأسواق السعودية؟

الفوزان للتوزيع لا تقوم بدورها الأساسي وهو التوزيع فقط بل تتعدى ذلك لتقدم خدمات متميزة للدعم الفني من خلال الإنترنت والهاتف ومن خلال مواقعنا ومواقع موزعينا وقد عرف عنا دعم منتجاتنا فنيا وهذا ما يميزنا ويميز منتجاتنا. تسهيل اجراءات الضمان وخدمة العملاء هو ما جعل ذلك واضحا أمام عملائنا فالاعتماد على السعر و توافر البضائع لم يعد المحدد الرئيسي للتعامل مع الموزع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code