إنتل وماستركارد تغيران أسلوب الدفع الإلكتروني

قد تصبح الحاجة إلى إدخال رقم بطاقة الإئتمان المكّون من 16 خانة عند التسوق الإلكتروني أمرا من الماضي بعد آلية الدفع الجديدة التي تعمل عليها إنتل مع ماستركارد.

السمات: Intel Corporationالإماراتماستركارد
  • E-Mail
إنتل وماستركارد تغيران أسلوب الدفع الإلكتروني كمبيوتر من أسوس من فئة الكمبيوترات الدفترية الخفيفة
 Mothanna Almobarak بقلم  November 14, 2011 منشورة في 

قد تصبح الحاجة إلى إدخال رقم بطاقة الإئتمان المكّون من 16 خانة عند التسوق الإلكتروني أمرا من الماضي بعد آلية الدفع الجديدة التي تعمل عليها إنتل مع ماستركارد.

إذ تطور الشركتان تقنية تسمح للمتسوقين بتمرير بطاقة الإئتمان (المزودة بتقنية PayPass) أو الهاتف الذكي الذي يحتوي معلومات البطاقة أمام الكمبيوتر الدفتري من فئة الكمبيوترات الخفيفة "ألترابوك" حتى تتم عملية الشراء. وستضمّن إنتل هذه الإمكانية في معالجات الكمبيوتر التي ستطرحها في المستقبل.

تحاول الشركتان الاستفادة من خبرة ماستركارد في الدفع الإلكتروني وقوة إنتل في الحماية المضمّنة في شرائح المعالجة لتأمين عملية دفع مبسّطة وآمنة، وستتوفر طريقة الدفع الجديدة في بداية العام المقبل.

تطلق إنتل وماستركارد على ميزة الدفع الإلكتروني الجديدة اسم tap-and-pay أي ادفع بتمرير البطاقة، ولكن كيف تعمل هذه التقنية؟

عندما يرغب المتسوق إلكترونيا في تسديد ثمن بضائعه يستعيض عن إدخال معلومات بطاقة الإئتمان بتمرير بطاقته التي تحتوي على شريحة الاتصالات قصيرة المدى NFC أمام الكمبيوتر، ليقوم الأخير بالتحقق من معلومات البطاقة عبر تقنية IPT من إنتل ومن ثم إرسال معلومات البطاقة إلى المتجر الإلكتروني لتتم علمية الشراء.

يشهد هذا النوع من عمليات الدفع الإلكتروني حاليا ازدهارا كبيرا دفع شركات كبرى مثل غوغل إلى تقديم خدمة Google Wallet التي تتيح الدفع بذات الطريقة، كما دفع شركات الهواتف الجوالة مثل سامسونج ونوكيا إلى تضمين شريح الاتصالات قصيرة المدى NFC في أجهزتهم وهي الشريحة التي تعد الأساس في تقديم هذا النوع من الخدمات.

يشير مصطلح ألترابوك إلى الكمبيوترات الدفترية ذات الوزن الخفيف والسماكة القليلة، والمصطلح مسجل كعلامة تجارية لشركة إنتل، إذ أن هذا النوع من الكمبيوترات يعتمد على المعالجات التي تعمل بطاقة منخفضة أو ما يعرف بمعالجات CULV والمدمجة بشرائح لمعالجة الرسوميات. وتقول إنتل إن كل كمبيوترات هذه الفئة توفر عمر بطارية يتجاوز 5 ساعات على الأقل عند الاستخدام العادي، بالإضافة إلى الإقلاع السريع لنظام التشغيل، وهي تهدف إلى منافسة الكمبيوترات الخفيفة الأخرى مثل  MacBook Air من أبل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code