ريتشارد فيرث: قطاع التقنية في الخليج يعاني من نقص الكفاءات

أعلنت شركة "بيرسون" الدولية، عن أن برامج تكنولوجيا المعلومات التي طرحتها في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر سبتمبر الماضي تلقى قبولاً كبيراً من الموظفين المبتدئين في الاختصاصات التقنية وترحيباً من أرباب العمل من الشركات والمؤسسات.

السمات: الإماراتالسعودية
  • E-Mail
ريتشارد فيرث: قطاع التقنية في الخليج يعاني من نقص الكفاءات ريتشارد فيرث"، المدير الإقليمي لشركة "بيرسون ان براكتيس"
 Mothanna Almobarak بقلم  November 3, 2011 منشورة في 

أعلنت شركة "بيرسون" الدولية، عن أن برامج تكنولوجيا المعلومات التي طرحتها في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر سبتمبر الماضي تلقى قبولاً كبيراً من الموظفين المبتدئين في الاختصاصات التقنية وترحيباً من أرباب العمل من الشركات والمؤسسات.

وقال "ريتشارد فيرث"، المدير الإقليمي لشركة "بيرسون ان براكتيس": "القوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات في منطقة الخليج تفتقر الى الخبرات و المهارات المطلوبة لإدارة هذا القطاع الذي يشهد تقدماً متسارعاً. ومن الواضح بأن تقدم قطاع تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات هو رهن بكفاءة العاملين فيه اللذين بات من الضروري أن يمتلكوا الأدوات والقدرات اللازمة لإدارته بطرق تنافسية. وتعمل برامج تكنولوجيا المعلومات التي طرحناها في دولة الإمارات في معالجة مشكلة افتقار العديد من المتخصصين في هذا المجال بالمهارات اللازمة الضرورية لتعزيز انتاجياتهم في الأعمال المنوطة اليهم".

ووفقاً لشركة "بيرسون ان براكتيس"، يتشابه قطاع تكنولوجيا المعلومات في الإمارات والمملكة المتحدة في مجالات الشح في الكفاءات. ويشير تقرير صدر مؤخراً بأن المملكة المتحدة بحاجة الى اكثر من 110 الف متخصص في مجالات تكنولوجيا المعلومات سنوياً في غضون السنوات الخمسة المقبلة. وحال الإمارات لا يفرق عن المملكة المتحدة مع حاجتها لعدد أقل نسبياً.

وأطلقت "بيرسون ان براكتيس" برامج تكنولوجيا المعلومات، التي تهدف الى تأهيل الموظفين الجدد في الشركات لسد احتياجات سوق العمل المتنامية، للمرة الأولى خارج المملكة المتحدة في اسواق دولة الإمارات العربية المتحدة. ويمتد برنامج تكنولوجيا المعلومات الى 16 اسبوعاً تدريبياً اضافة الى تقديم خيار 16 اسبوعاً تدريبياً في شركة معينة.

وقال "فيرث": "حالها حال الكثير من دول العالم، تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بإستقطاب متخصصي تكنولوجيا المعلومات من الخارج. ومع نمو القطاع وتطور العاملين فيه، تحتاج الدولة في كل عام الى مجموعات كبيرة من المتخرجين الجدد للعمل في قطاعات تكنولوجيا المعلومات التي تشهد تنافساً كبيراً بين الشركات الدولية والاقليمية والمحلية على حد سواء".

ويوفر برنامج تكنولوجيا المعلومات من "بيرسون ان براكتيس" نموذجاً مثالياُ نجح في خدمة آلاف المتدربين في قطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة المتحدة. 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code