«إيدكسل» الدولية تعرض أكثر البرامج التعليمية تطوراً والتي تساعد على تحسين أداء العمل في أسبوع جيتكس للتقنية2011

تعتبر شركة "إديكسل" أن قطاع تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط يشهد شحاً كبيراً في الكفاءات والخبرات المحلية على الرغم من تبنيه لأحدث حلول ومنصات تكنولوجيا المعلومات العالمية.

  • E-Mail
«إيدكسل» الدولية تعرض أكثر البرامج التعليمية تطوراً والتي تساعد على تحسين أداء العمل في أسبوع جيتكس للتقنية2011
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 12, 2011 منشورة في 

تعتبر شركة "إديكسل" أن قطاع تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط يشهد شحاً كبيراً في الكفاءات والخبرات المحلية على الرغم من تبنيه لأحدث حلول ومنصات تكنولوجيا المعلومات العالمية.

وشدد "مارك أندروز"، المدير الإقليمي لـ "Edexcel" التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها وتمتلك مكاتب رئيسية لها في كافة أنحاء العالم، ضمن فعاليات معرض أسبوع "جيتكس"للتقنية 2011، أن تطور قطاع تكنولوجيا المعلومات في المنطقة هو رهن بتطوير كفاءات العاملين فيه في مجالات البرمجيات والمعدات والحلول على حد سواء.

وقال "أندروز": "أثبت معرض جيتكس بأنه منصة بارزة على الصعيد الدولي لإطلاق الحلول الجديدة غير أن التحدي الكبير الذي يواجه قطاع تكنولوجيا المعلومات في المنطقة هو قدرة العاملين في القطاع على تشغيل الحلول الجديدة لتطوير القطاع الذي بات يعد من أركان اقتصاديات المنطقة.

وقال "أندروز": "من الجيد اطلاق التقنيات الحديثة للقطاعات العامة والخاصة  ومن الأفضل تطوير الخبرات المحلية لإدارة التطورات المتسارعة التي يشهدها القطاع".

وتمتلك "Edexcel" التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها مكاتب رئيسية في كافة أنحاء العالم وهي تتبع شركة "Pearson" التي تعد عملاق شركات توفير خدمات التدريب في العالم. وتوفر الشركة شهادات تأهيلية اكاديمية ومهنية اضافة الى خدمات الاختبارات لآلاف المؤسسات في العالم. وتستقطب الشركة اكثر من 4 مليون طالب من أكثر من 85 دولة حول العالم.

وأضاف "أندروز": "يلعب قطاع تكنولوجيا المعلومات دوراً محورياً في الإقتصاد والمجتمع على حد سواء.
ومن الضروري الإهتمام في تطوير القطاع ليس فقط في مجالات التقنيات والحلول بل ايضاً على صعيد الخبرات المحلية العاملة فيه".

وتوفر شركة Edexcel شهادات مهنية مصاحبة للعملية التعليمية التقليدية لتكامل العلوم النظرية. وتستهدف هذه الشهادات تعزيز مهارات وقدرات المتقدمين لها وتطوير مؤهلاتهم لتلائم احتياجات سوق العمل، مما يعزز من قدراتهم التنافسية على الصعيد العالمي.

وشدّد "أندروز" على أهمية المكاملة بين الأنظمة التدريبية وبرامج التدريب المستمر لإبقاء الموظفين في مجالات تكنولوجيا المعلومات على إطلاع دائم على أحدث الممارسات العالمية في مجالات تخصصاتهم وأعمالهم اليومية والاستراتيجية. وقال بأن المؤسسة توفر شهادات BTEC المتخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتي تلائم احتياجات المنطقة في مجالات الأمن المعلوماتي وتطوير المواقع الإلكترونية والتصميم الغرافيكي وتطوير البرمجيات والتصميم متعدد الوسائط.

وتصنف الشركة نفسها على أنها من أفضل الشركات التي تقدم البرامج التعليمية في العالم والتي تساعد الموظفين على تحسين أداء عملهم  خلال فترات وجيزة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code