احتدام المنافسة بين القراصنة في جيتكس 2011

تتواصل منافسات النهائيات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط والهند في «الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني» CyberLympics حتى غد الأربعاء 12 أكتوبر، بين عدد من أكثر القراصنة الإلكترونيين المحترفين براعة في العالم.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
احتدام المنافسة بين القراصنة في جيتكس 2011
 Mothanna Almobarak بقلم  October 11, 2011 منشورة في 

تتواصل منافسات النهائيات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط والهند في «الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني» CyberLympics حتى غد الأربعاء 12 أكتوبر، بين عدد من أكثر القراصنة الإلكترونيين المحترفين براعة في العالم.

وتجري هذه المنافسات ضمن فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2011». وسوف تتنافس فرق القراصنة في شن محاولات للقرصنة فيما تحاول فرق مقابلة لها رصد تلك المحاولات وصدّها.

وتشمل النهائيات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط والهند محاور مثل تطبيقات الويب واختراق نظم التشغيل ورصد وصد أنشطة الاختراق وفك التشفير، وتتنافس خلالها تسعة فرق، يتألف كل فريق منها من ستة أعضاء، في مسابقة هدفها الأول تسليط الضوء على أمن تقنيات المعلومات والاتصالات والتطورات المتسارعة التي شهدها هذا المضمار خلال الأعوام القليلة الماضية.

وقال ليونارد تشين، نائب رئيس اللجنة المنظِّمة لـ «الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني»: "إنه لمن عظيم سرورنا واعتزازنا أن نقيم هذه الشراكة مع أسبوع جيتكس للتقنية لاستضافة النهائيات الإقليمية من الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني الذي ينطوي على براعة عالية، ومتعة خاصة، غير أن الهدف الأول من انعقاده هو تعزيز التوعية والمعرفة بأنشطة الجريمة الإلكترونية. وقد شهدنا حضوراً قوياً خلال المنافسات، ونتوقع أن يتزايد عدد الحاضرين في الجلسة النهائية".

وتتواصل فعاليات المسابقة اليوم (11 أكتوبر) في «القاعة رقم 1» في «مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض» وتشكل جانباً من فعالية «الأمن عبر الإنترنت» في دورتها الأولى.

من جانبها، قالت تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس- إدارة المعارض والفعاليات - مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لـ «أسبوع جيتكس للتقنية»: "تُظهر تقارير المؤسسات البحثية والاستشارية العالمية زيادة التهديدات الإلكترونية حدّة وتعقيداً يوماً تلو آخر، وتؤكد التقارير أن أعداد الحاسبات الشخصية والمؤسسية بمنطقة الشرق الأوسط التي طالتها أنشطة القرصنة والهجمات الفيروسية وغيرها في ازدياد مطرد". واستطردت تقول: "بالإضافة إلى الأضرار البالغة التي تسبّبها تلك الأنشطة، فإنها تلحق خسائر فادحة بالعديد من الشركات. ولذلك راعينا تنظيم فعالية الأمن عبر الإنترنت في جيتكس في إطار الجهود الإقليمية الواسعة المبذولة لتنبيه الشركات والأفراد على السواء من تهديدات الجريمة الإلكترونية، وسيتعرف متابعو النهائيات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط والهند من الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني على مدى التقدم الذي حققه القراصنة في تقنياتهم وأدواتهم".

يُشار إلى أن «الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني» من تنظيم «المجلس الدولي لاستشاريي التجارة الإلكترونية» EC-Council، وهو المجلس المعني باعتماد الأفراد في مجالات التجارة الإلكترونية ومهارات أمن المعلومات. والأولمبياد معتمد من قبل IMPACT، الذراع التنفيذية المعنية بالأمن الإلكتروني التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) المنبق عن الأمم المتحدة، ويأمل القائمون عليه بأن يسهم في توطيد التعاون والتنسيق الدوليين بشأن مسائل الأمن الإلكتروني وكذلك الارتقاء بالتدريب في هذا المجال وتعزيز التوعية والمعرفة بالتدابير اللازمة في مواجهة أنشطة الجريمة الإلكترونية.

ويمكن لكافة العارضين والزائرين حضور جلسات فعالية «الأمن عبر الإنترنت» وكذلك النهائيات الإقليمية لـ«الأولمبياد العالمي للأمن الإلكتروني» مجاناً.

وفي هذه الأثناء، تتواصل فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2011» في «مركز دبي التجاري العالمي» حتى يوم الخميس 13 أكتوبر، ويشمل في دورته الحالية العديد من الفعاليات والمبادرات غير المسبوقة الرامية إلى تمكين منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا من مواكبة التحولات والتطورات التقنية العالمية.      

ويُعدّ «أسبوع جيتكس للتقنية» أحد أكبر ثلاثة معارض متخصّصة بتقنيات المعلومات والاتصالات في العالم، ويشكل همزة الوصل بين ما يربو عن 136,000 متخصص في هذا المجال من أنحاء العالم وأكثر من 3,500 مورِّد، ويتفق المراقبون على أن «أسبوع جيتكس للتقنية» يسهم في دوراته المتعاقبة في تحديد معالم صناعة تقنية المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code