كيوتل تطلق خدمة "موبايل موني" في قطر

أصبح بإمكان العملاء في قطر الآن تحويل الأموال إلى مختلف المناطق في قطر، أو إلى الدول الأخرى، وذلك عبر "المحفظة الجوالة"، والتي تستخدم خدمة "موبايل موني" المريحة والسريعة وسهلة الاستخدام.

  • E-Mail
كيوتل تطلق خدمة ()
 Mothanna Almobarak بقلم  October 10, 2011 منشورة في 

أصبح بإمكان العملاء في قطر الآن تحويل الأموال إلى مختلف المناطق في قطر، أو إلى الدول الأخرى، وذلك عبر "المحفظة الجوالة"، والتي تستخدم خدمة "موبايل موني" المريحة والسريعة وسهلة الاستخدام.

واستعمال خدمة "موبايل موني" التي أطلقتها كيوتل اليوم سهل كسهولة استخدام الهواتف الجوالة، والتسجيل في هذه الخدمة مجاني. وسيتمكن العملاء من تحويل الأموال داخل قطر وخارجها، وشراء رصيد خط "هلا" باستخدام محفظتهم الجوالة عبر خدمة "موبايل موني".

وستمكن هذه الخدمة العملاء أيضاً من دفع فواتير كيوتل، وإجراء عمليات الدفع التجارية، والاستفادة من مجموعة واسعة من الخدمات عند إطلاق المرحلة التالية من هذه الخدمة.

وقد تم إطلاق خدمة "موبايل موني" بالتعاون مع عدد من رواد القطاع المصرفي في قطر، ومنهم بنك قطر الوطني (QNB).

وبهذه المناسبة، قال وليد السيد، رئيس العمليات في كيوتل: "سيوفر إطلاق كيوتل لخدمة "موبايل موني" خدمة جديدة ومهمة لمئات الآلاف من العملاء في قطر، موفرة لهم تعاملات تتسم بالأمان والسرعة، وتمتعهم براحة البال. وتؤمن كيوتل بأن هناك سوقاً كبيرة للكثيرين ممن يعتمدون على الخدمات المالية النقدية، بما فيها خدمات تحويل الأموال إلى عائلاتهم. ويعتبر إطلاق هذه الخدمة الجديدة بديلاً مهماً وآمناً لهذه الفئة".

ومن جانبه، صرح السيد علي الكواري، المدير العام التنفيذي ورئيس قطاع الأعمال في QNB: "تعتبر خدمة "موبايل موني" دليلاً على الابتكار الدائم التي تشهدها السوق القطرية. ونحن نفخر بدعم شريكنا كيوتل في هذه الرحلة. ولقد عمل QNB بشكل دائم على توصيل منتجات وخدمات مبتكرة وعالية الجودة تهدف بشكل أساسي إلى تسهيل حياة الأفراد من جميع فئات المجتمع".

وتزود خدمة "موبايل موني" جميع عملائها بما يطلق عليه "المحفظة الجوالة"، وهي عبارة عن حساب تلقائي يمكنهم الدخول إليه عن طريق هواتفهم الجوالة. وهذه الخدمة متوفرة على جميع موديلات الجوال، ولا حاجة لتغيير بطاقة SIM أو شراء أية ترقيات خاصة بهذه الخدمة.

وفي هذا الإطلاق الأول من نوعه في كيوتل، سيتمكن العملاء من تعبئة حساباتهم عبر أي من أجهزة الخدمة الذاتية والبالغ عددها أكثر من 200 جهاز، بالإضافة إلى مراكز كيوتل في قطر.

وبعد عملية التعئبة، سيتمكن العملاء من تحويل الأموال إلى داخل قطر وخارجها، والاستفادة من خدمات أخرى مثل شراء رصيد خط "هلا" باستخدام أوامر بسيطة موجودة على هواتفهم الجوالة، كما سيمكنهم إجراء سحوبات نقدية مباشرة من عدد من مراكز كيوتل التي سيتم إعدادها لهذا الغرض.

وبالنسبة للعملاء الذين يملكون "محافظ جوالة"، فباستطاعتهم شراء رصيد لإعادة تعبئة خط "هلا" الخاص بهم، أو الخاص بأي عميل آخر. وسيكون بإمكانهم أيضاً سحب المبالغ النقدية من أجهزة الصراف الآلي، ودفع فواتير خدمة "الشهري"، وشراء ما يلزمهم في المرحلة التالية من إطلاق هذه الخدمة.

وأعلنت كيوتل اليوم عن أول وجهتين دوليتين لتحويل الأموال، ليتمكن العملاء من إجراء تحويلات نقدية دولية إلى باكستان والفلبين. وخلال الأشهر القليلة القادمة، سيتم إضافة دول جديدة، وذلك استناداً إلى المناطق التي تشهد أقوى طلب على خدمات تحويل الأموال.

كما يمكن للعملاء إرسال الأموال إلى أي عميل لكيوتل داخل قطر، وذلك بتحويل الأموال من حساباتهم إلى الشخص الآخر بسرعة وأمان.

وستخدم "موبايل موني" بشكل خاص العملاء الذين لا تتاح لهم فرصة الحصول على خدمات مصرفية، ممن ليس لديهم القدرة على الاستفادة من الخدمات المصرفية التقليدية، الأمر الذي سيدفعهم إلى الاعتماد على خدمات بديلة لتحويل الأموال تكون آمنة ومناسبة.

ويعد إطلاق خدمة "المحفظة الجوالة" اليوم في قطر خطوة كبيرة ستوفر للعملاء حلاً آمناً ومريحاً لتعاملاتهم المالية، بالإضافة إلى تقديمها خدمة اجتماعية مهمة داخل قطر، وفي أسواقها الدولية.

وتعمل الشركة أيضاً مع عدد من جهات العمل في قطر لتمكينهم من إيداع مبالغ نقدية مباشرة في أحد حسابات "موبايل موني". وستصبح هذه الخدمة متوفرة بدءاً من أوائل عام 2012.

ولدى كيوتل خطط للتوسع في مجال خدمة "موبايل موني"، وذلك بإطلاق خدمة الشراء بالتجزئة باستخدام تقنية NFC، وهي تقنية تمكّن المستخدم من قراءة البطاقات الذكية بنقرة بسيطة من جواله، حتى يتمكن العميل من شراء المنتجات والدفع مقابل الحصول على الخدمات باستخدام الجوال.

وابتداءً من اليوم، سيكون بمقدور العملاء التسجيل في خدمة "موبايل موني" من كيوتل، والقيام بعملية الإيداع والسحب من الرصيد، لدى أيّ من مراكز كيوتل، والتي تتوزّع في كل من سيتي سنتر، السدّ، سوق النجادة، لولو المطار، ولولو الغرّافة.

واختتم وليد السيد قائلاً: "أصبحت قطر دولة متطورة من الناحية التكنولوجية، مع تسخير أحدث الابتكارات لخدمة المجتمع. ونفخر بتقديم هذه الخدمة المتكاملة للجميع في قطر، وذلك لضمان أن يستفيد الجميع من خدمة "موبايل موني" التي تتميز بالأمان والسرعة". 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code