حجم سوق الطباعة السعودي 1.5 مليار ريال وتوقعات بالنمو

يبلغ حجم سوق الطباعة في المملكة العربية السعودية نحو 1.5 مليار ريال سعودي، وهو رقم مرشح لتحقيق مزيد من النمو في ظل التعافي السريع لقطاع الإعلانات في الشرق الأوسط.

  • E-Mail
حجم  سوق الطباعة السعودي 1.5 مليار ريال وتوقعات بالنمو
 Mothanna Almobarak بقلم  September 29, 2011 منشورة في 

يبلغ حجم سوق الطباعة في المملكة العربية السعودية نحو 1.5 مليار ريال سعودي، وهو رقم مرشح لتحقيق مزيد من النمو في ظل التعافي السريع لقطاع الإعلانات في الشرق الأوسط.

وكان حجم الإنفاق الإعلاني في المنطقة قد سجل ارتفاعاً بنسبة 24% في العام 2010 مقارنة بالعام 2009، ليصل إلى حوالي 51.4 مليار ريال سعودي ويعزز بالتالي الطلب الكبير على خدمات الطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك. كما أرتفع حجم الإنفاق الإعلاني السعودي بنسبة 6% مقارنة بإنخفاض بنسبة 4% في العام 2009 ويتوقع أن يكتسب زخما إضافيا هذا العام نظرا لمكانة المملكة كأكبر إقتصاد بالمنطقة.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم سوق الطباعة التجارية السعودي وحده أكثر من 1.38 مليار ريال سعودي، مما يرفع نسبة الطلب على المعدات والخدمات الفعالة والمتطورة لمواكبة التوسع في القطاع. وتقام فعاليات الدورة العاشرة من "المعرض السعودي للطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك" في الفترة من 3 إلى 6 محرم 1433 هجري والموافق 28 نوفمبر ولغاية 1 ديسمبر المقبل في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، وذلك في إطار دعم النمو المستدام لسوق الطباعة السعودي. وبصفته أبرز حدث متخصص بالطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك في الخليج، يسلط المعرض الضوء على أحدث التقنيات والحلول ضمن قطاع الطباعة والتغليف واللوحات الإعلانية والجرافيك في منطقة الشرق الأوسط.

وقال كميل الجوهري، مدير "المعرض السعودي للطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك" في "شركة معارض الرياض المحدودة": "يساهم نمو الإنفاق الإعلاني في المنطقة بتعزيز الطلب على منتجات وخدمات الطباعة المختلفة. ونشهد في المملكة العربية السعودية حالياً المزيد من الإستثمارات في الآلات والتقنيات المتخصصة، وذلك لمواكبة الإحتياجات المتغيرة للعملاء من الشركات والأفراد. ويهدف "المعرض السعودي للطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك" إلى تقديم الحلول التي تمكن شركات الطباعة والتغليف والشركات المتخصصة باللوحات الإعلانية والجرافيك، من تبسيط عملياتها وتكاليفها، مع الحفاظ على مستويات الجودة العالية ضمن السوق المحلية المتميزة."

ويعد "المعرض السعودي للطباعة والتغليف وتقنيات اللوحات الإعلانية والجرافيك" منصة أعمال رائدة تقام كل عامين، وتستقطب الشركات العارضة والزوار من جميع أنحاء أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتقام فعاليات هذه الدورة بالتزامن مع "المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2011"، وهو المعرض التجاري الدولي العاشر للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية. وتغطي فعاليات المعرض كافة تصاميم الجرافيك والإنتاج والتشغيل والتصنيع المخصص في المؤسسات والشركات. علاوة على ذلك، يستعرض الحدث العديد من المفاهيم الجديدة ويقدم المنظور العالمي لهذا القطاع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code