"اتصالات" تدشّن شبكة الجيل الرابعLTE في الإمارات

دشنت "اتصالات" شبكة الجيل الرابع المتحركة LTE-FDD رسمياً في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون من أوائل مشغلي الاتصالات الذين يطلقون هذه الشبكة.

  • E-Mail
 Mothanna Almobarak بقلم  September 25, 2011 منشورة في 

دشنت "اتصالات" شبكة الجيل الرابع المتحركة LTE-FDD رسمياً في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون من أوائل مشغلي الاتصالات الذين يطلقون هذه الشبكة.

وقد أعلنت اتصالات عن ذلك في مؤتمر صحفي حضره سعادة ماجد المسمار، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات بالإنابة والسيد ناصر بن عبود الفلاسي الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات" بالإنابة وجمع غفير من كبار موظفي المؤسسة وشركائها الاستراتيجيين.

وخلال المؤتمر، أعلن الرئيس التنفيذي لـ" اتصالات" بدء حقبة جديدة في تاريخ خدمات الانترنت عبر شبكة المتحرك في الدولة، أذ أن شبكة الجيل الرابع LTE بإمكاناتها الهائلة، تشكل نقطة تحول جذرية في تجربة العملاء وطريقة استخدامهم للأنترنت عبر شبكة الهاتف المتحرك، وذلك في ظل السرعة الخارقة التي توفرها هذه الشبكة والتي تتجاوز 100 ميجابت / الثانية خاصة فيما يتعلق بتنزيل ورفع البيانات ومشاهدة الأفلام ذات الوضوح العالي، الألعاب الالكترونية التفاعلية عبر الشبكة، استخدام التطبيقات الاجتماعية وغيرها من التطبيقات التي تتطلب سرعات عالية.

 وأضاف ابن عبود أن إنجازا آخر يتحقق ويضاف إلى سجل "اتصالات" الحافل بالنجاح، وذلك بإطلاقها شبكة الجيل الرابع LTE-FDD الأولى في الدولة والأوسع في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن "اتصالات" وكعادتها عند طرح الخدمات ذات القيمة العالية فإنها تقوم بتوفيرها في جميع مدن الدولة الرئيسية في ذات الوقت، لتساهم "اتصالات" في دعم مسيرة التنمية الشاملة في جميع إمارات الدولة. وقد قامت في سبيل ذلك ببناء أكثر من 700 محطة في الدولة وتعمل على زيادة محطات جديدة بشكل مستمر، حيث سيصل عددها إلى 1000 محطة قبل نهاية هذا العام.

وبهذا الإنجاز التقني الجديد، تكون دولة الإمارات من أوائل الدول في العالم التي تطلق شبكة الجيل الرابع  لشبكة الهاتف المتحرك LTE-FDD، التي تأتي تتويجا لسنوات طويلة من العمل، حيث أخذت "اتصالات" على عاتقها مهمة تطوير قطاع الاتصالات والاستثمار في تطوير البنية التحتية مما أسهم وبشكل مباشر في وضع  الدولة في مصاف الدول المتقدمة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وقد عرفت "اتصالات" وعلى مدى السنوات الماضية بأنها صاحبة السبق في تقديم الأحدث والأفضل لعملائها دائما، بل أنها محور الاهتمام ومحط الأنظار في تطويع التقنيات الحديثة وتقديمها لجميع عملائها، ليستمتعوا بالخدمات الحديثة حال توافرها في الأسواق العالمية.

وتتكامل هذه الشبكة، مع شبكة الألياف الضوئية التي تعتبر واحدة من أحدث الشبكات على مستوى العالم، حيث كانت اتصالات قد أعلنت أن العاصمة أبوظبي هي العاصمة الأولى في العالم المرتبطة كليا في شبكة الألياف الضوئية، ويستمر العمل في تغطية جميع مناطق الدولة بهذه الشبكة التي تقدم مزايا وخدمات هائلة على صعيد خدمات الانترنت الثابت بسرعة تصل إلى 100 ميجابت/ الثانية وخدمات التلفزيون المتطور (IPTV2) عالي الوضوح والهاتف الثابت.

وعن الاستثمار في هذه الشبكة، قال ابن عبود، أن الاستثمار في البنية التحتية، هو استثمار طويل المدى، ويهدف إلى تعزيز مكانة الدولة على الصعيد العالمي ودعم التنمية المستدامة في الدولة، إذ أن من أساسيات التنمية هو وجود قطاع اتصالات يتميز بالبنية التحتية المتطورة، وأن من شأن هذه الشبكة أن تساهم في تطوير قطاعات المجتمع المختلفة كالتعليم والبنوك والصحة إلى جانب قطاع الأعمال الذي يعد أحد المستفيدين المباشرين من تلك الشبكات.

وعن أهمية هذه الشبكة ومدى مساهمتها في تعزيز خدمات الانترنت على شبكة الهاتف المتحرك، أشار الرئيس التنفيذي للتسويق في "اتصالات" السيد ماثيو ويلشر ان منحنى الرسم البياني لاستخدام الانترنت من حيث عدد المشتركين وحجم البيانات المستخدمة آخذ بالزيادة المطردة، مما ينبؤ بمستقبل كبير لهذه الخدمة التي تتميز بالسرعة العالية والمرونة في الوصول إلى الشبكة من أي مكان وفي أي زمان، كما تنبع أهميتها الكبيرة من الإعتماد المتزايد على الأجهزة الذكية واللوحية التي انتشرت على نحو واسع وتتصل بالانترنت عبر شبكة الهاتف المتحرك.

وخلال المؤتمر الصحفي، بين السيد علي الأحمد، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي التطورات المتسارعة في قطاع الاتصالات حيث أن التطور الذي شهده العالم خلال القرن الماضي في قطاع الاتصالات لا يقارن بما تحقق خلال العقد الماضي الذي شهد ظهور الجيلين الثالث والرابع لخدمات الهواتف المتحركة، وبكل ما حمل ذلك من تأثيرات إيجابية في مختلف قطاعات الحياة، الأمر الذي ينبؤ بمزيد من التطور ومزيد من الخدمات المبتكرة التي ستغير حتما طريقة الحياة اليومية للمشتركين.

ووضح أن تقنية الجيل الرابع LTE-FDD تعد من أحدث تقنيات الاتصالات حول العالم وهي امتداد للأجيال السابقة للهاتف المتحرك والتي بدأت بالجيل الأول أو ما كان يعرف هنا في المنطقة بالهاتف السيار (1982)، والجيل الثاني (GSM) وهو الأكثر انتشارا على المستوى العالمي وبدأ في أوائل التسعينيات من العقد الماضي وأطلقته اتصالات في عام 1994، ثم الجيل الثالث الذي قدم سرعة وصلت إلى 42 ميجابت في الثانية واطلقته اتصالات كأول مشغل في الشرق الأوسط في العام 2003.

وخلال المؤتمر الصحفي، تمكن الحضور من تجربة خدمات الجيل الرابع وسرعته الخارقة، حيث من المنتظر أن يتمكن جميع مشركي "اتصالات" من الاستمتاع بخدمات LTE  قريبا وذلك بعد طرح الباقات  التي تدعم هذه التقنية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code