رواد القطاع التقني متحمسون لدورة هذا العام من معرض أسبوع جيتكس للتقنية

دورة جديدة من أسبوع جيتكس للتقنية ستجمع رواد قطاع التقنية والاتصالات والابتكارات الإلكترونية للمستهلك مع أجندة حافلة بالفعاليات التي تصادف الدورة 31 من المعرض

  • E-Mail
رواد القطاع التقني متحمسون لدورة هذا العام من معرض أسبوع جيتكس للتقنية
 ITP.net Staff Writer بقلم  September 21, 2011 منشورة في 

سيشهد أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام مزيداً من التطور، كما سيعيد تقديم فعاليات وأقسام جديدة تعكس التوجهات الإقليمية والعالمية في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، لكل من العارضين والزوار على حد سواء.

سيجمع المعرض ما يزيد عن 136,000 من المتخصصين في هذا القطاع، من قارات العالم الخمس، مع ما يزيد على 3,500 من الموردين، وهو واحد من أكثر الأحداث تأثيراً وأبرزها مكانة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات العالمي اليوم.

من جانبه قال عبد الرحمن الذهيبان، نائب الرئيس لدى شركة أوراكل الشرق الأوسط وإفريقيا: "إن جيتكس يعود مرة أخرى لتلبية احتياجات القطاع التقني، عبر إدخال ميزات جديدة ومبتكرة إلى المعرض".

وأضاف: "بات أمن بيئة الحوسبة السحابية، والتطبيقات المتحركة، أكثر تداخلاً مع احتياجات قطاع الأعمال بشكل أكبر من أي وقت مضى، ومن هنا فإن شركة أوراكل تلتزم بالتأكّد من أن زوار جيتكس يحصلون على أفضل حلول تقنية المعلومات في المنطقة".

أما سامر أبو لطيف، المدير العام الإقليمي لمايكروسوفت الخليج، فأكّد أن الحاجة لحدث عالمي شامل في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات يضم أهم جوانب القطاع اليوم، أمر حيوي لمنطقة الشرق الاوسط.

وقال: "يأتي جيتكس في طليعة من يقود قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة، وهو يجمع الشركات الرائدة في المجال التقني لعرض منتجاتها المبتكرة. وقالت تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس، في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لهذا الحدث، إن جيتكس يسعى عاماً بعد عام لدفع سوق تقنية المعلومات والاتصالات الإقليمي وتوفير منبر لأبرز الشركات العاملة في هذا القطاع بالعالم لتبادل المعارف وإطلاع الآخرين على ما لديها من منتجات ومبتكرات تتعلق بالقضايا الأساسية.  وأعربت لوه عن التزام مركز دبي التجاري العالمي بإضافة مزيد من المقومات والعناصر لحدث جيتكس لا سيما في أعقاب النجاح الكبير الذي حققته الدورة السابقة من المعرض التي احتفلت بعامه الثلاثين، وذلك من أجل تعزيز مكانته العالمية المرموقة.

وسيكون قسم التسويق الرقمي أيضاً جديد نسخة هذا العام من المعرض، مما يشكل فرصة لتقييم الإمكانيات الكاملة لما أصبح أداة عمل أساسية، وتحقيق هذه الإمكانيات. وتلجأ الشركات في الشرق الأوسط إلى التسويق الرقمي للاستفادة من استخدام المستهلكين المتزايد لوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، والهواتف الذكية، وأجهزة الحاسوب اللوحية التي تجعل الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي أسهل وأسرع، لا سيما أن التوقعات تُشير إلى أن عدد مُستخدمي الهواتف المُتحركة في المنطقة سيصل إلى 300 مليون مُشترك بحلول العام 2014.

ويقدّم قسم التسويق الرقمي في جيتكس مجموعة من الفرص الرقمية إلى الأسواق الناشئة، في ضوء التوسع باستخدام تقنيات الألياف البصرية، والإنترنت عالي السرعة، والزيادة الواضحة في النفاذ ذو النطاق العريض، مقروناً بشهية مفتوحة لدى المستهلكين للانخراط مع العالم الرقمي عبر وسائل اتصال متعددة. ويوسع جيتكس مجموعة فعالياته هذا العام لتشمل هذا القطاع الناشئ بسرعة نظراً لاحتضان الشرق الأوسط أحدث التوجهات والمنتجات والخدمات ذات الصلة في هذا القطاع، مما يقدم المزيد من المؤشرات التي تضمن أن تكون دورة هذا العام من المعرض أكثرها تميزاً.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code