ترقية علي فرماوي إلى منصب نائب رئيس مؤسسة مايكروسوفت

أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم ترقية "علي فرماوي" الذي يشغل منصب نائب رئيس مايكروسوفت للقطاع الدولي ورئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ليحتل منصب نائب رئيس مؤسسة مايكروسوفت.

السمات: Symantec Corporationالإمارات
  • E-Mail
ترقية علي فرماوي إلى منصب نائب رئيس مؤسسة مايكروسوفت علي فرماوي نائب رئيس مؤسسة مايكروسوفت
 Mothanna Almobarak بقلم  September 18, 2011 منشورة في 

أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم ترقية "علي فرماوي" الذي يشغل منصب نائب رئيس مايكروسوفت للقطاع الدولي ورئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ليحتل منصب نائب رئيس مؤسسة مايكروسوفت.

وتأتي هذه الترقية حسب مايكروسوفت بعد المساهمات الملحوظة لفرماوي في دفع عمليات النمو بالمنطقة، وأيضا لقدراته القيادية الملحوظة عبر مشواره المهني مع مايكروسوفت. كما أن الترقية تؤكد المساهمة الواضحة لمنطقة الشرق الاوسط وأفريقيا  في النجاح الذي تحققه مايكروسوفت عالمياً.

وفي منصبه كنائب رئيس مايكروسوفت، سيستمر فرماوي في متابعة مسئولياته عن إدارة عمليات مايكروسوفت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا MEA، وهذه المنطقة هي واحدة من 13 منطقة تمثل عمليات مايكروسوفت على مستوى العالم. كما تمثل المنطقة واحدة من أكثر مناطق عمليات مايكروسوفت نمواً وأكثر الأسواق ديناميكية، وأكثرها تنوعاً. وتعمل مايكروسوفت ضمن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال 32 مكتباً تغطي 79 دولة في ثلاث قارات. وقد قاد فرماوي هذه المنطقة لمدة سبع سنوات وخلال هذه الفترة أثبت بشكل دائم قدراته الفائقة في إحداث التأثير على أعلى المستويات ودفع النمو على المدى البعيد عبر المنطقة بأكملها.  وكان منصب فرماوي السابق هو نائب رئيس مايكروسوفت للقطاع الدولي ورئيس مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويقول "جان فيليب كورتوا" رئيس مايكروسوفت العالمية: "اكتسب علي فرماوي الاحترام الكبير بين الزملاء والعملاء والشركاء بأساليب القيادة الملهمة، ورؤيته العميقة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أنه حقق نتائج رائعة من خلال بناء العلاقات الوطيدة مع الحكومات والشركات والمجتمعات فى أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وأنا على ثقة من أنه سيتسمر فى أداء دوره المتميز كسفير لمايكروسوفت فى مساعدة البشر والأعمال على تحقيق كامل قدراتها".

وخلال رحلة عمله في مايكروسوفت كان دور فرماوي محورياً في استكشاف أنواع جديدة من الشراكات التي تركز على تنمية الأسواق وتعزيز اقتصاد البرمجيات المحلي. ويتضمن هذا الأمر استراتيجية الشركة الجديدة المبتكرة فى مبادرة تدعيم الاقتصاديات في أفريقيا على نطاق واسع والتي انطلقت من جنوب أفريقيا، وكذلك بناء نظام الشركاء فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال التدريب المنهجي لخريجي الجامعات. كما كان دوره أساسياً فى الإشراف على التفاعل الإيجابي لأكثر من 12 مليون معلم وطالب مع برنامج "شركاء فى التعليم"، ومساعدة الأفراد والمجتمعات على الوصول إلى أدوات التكنولوجيا والمهارات وأساليب الابتكار لإطلاق كامل قدراتهم.

وتعليقا على هذه الترقية قال "علي فرماوي": "أشعر بالفخر الشديد لكوني جزءاً من مايكروسوفت الشرق الاوسط وأفريقيا ، خاصة في وقت تتعاظم فيه التحديات وتتوافر فيه الفرص الكبيرة  للمنطقة، فإنها تمتلك إمكانيات ضخمة خاصة في مواهبها من الشباب المتحمس، ولهذا سوف نستمر في التركيز على تسريع عملية تطوير المواهب المحلية وتسليحهم بالأدوات التقنية المناسبة والمعرفة والبنية الأساسية الملائمة، كما سنعمل على إتاحة الفرص أمامهم خاصة أن قوة العمل المدربة والمؤهلة على أعلى مستوى هي عنصر أساسي للاستقرار والتنمية الاقتصادية في المنطقة بأكملها".

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2588 يوم
محمد المسعودي

هل مايكروسوفت مؤسسة ام شركة؟
أرجو التحقق في عنوان الخبر