إنتل تختار أندرويد

دخلت إنتل في شراكة مع غوغل في مسعى منها للانطلاق في سوق الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية الذي يشهد ازدهارا منقطع النظير هذه الأيام.

السمات: كمبيوتر آي باد اللوحيGoogle IncorporatedIntel Corporationالإمارات
  • E-Mail
إنتل تختار أندرويد (Getty Images)
 Mothanna Almobarak بقلم  September 14, 2011 منشورة في 

دخلت إنتل في شراكة مع غوغل في مسعى منها للانطلاق في سوق الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية الذي يشهد ازدهارا منقطع النظير هذه الأيام.

وستعمل الشركتان على موائمة الإصدارات القادمة من نظام التشغيل غوغل أندرويد لتعمل بالتوافق مع معالجات إنتل أتوم التي ستوفرها إنتل للأجهزة المحمولة بما فيها الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية.

وتأتي مساعي إنتل الحالية للاستفادة من الانتعاشة الكبيرة التي تشهدها سوق الأجهزة الجوالة، وخاصة في ظل التباطؤ الذي تشهده مبيعات الكمبيوتر الشخصي.

وقال باول أوتيليني الرئيس التنفيذي لدى إنتل أن الهاتف الأول الذي يعتمد على نظام التشغيل أندرويد ومعالج من إنتل سيبصر النور في النصف الأول من العام القادم.

ويبدو أن إنتل اتخذت أخيرا القرار الصائب في شراكتها مع غوغل التي تطور نظام التشغيل أندرويد الذي يتفوق حاليا على نظام iOS التابع لأبل وأنظمة ويندوز وبلاك بيري، وقد قامت غوغل مؤخرا بالاستحواذ قسم الجوال في موتورولا مقابل 12.5 مليار دولار للاستفادة مما لديها من براءات اختراع يمكن الاعتماد عليها في منتجاتها الجوالة المستقبلية.

وعلى الرغم من سطوة إنتل على عالم الكمبيوترات الشخصية، لم يكن لها حتى الآن موطئ قدم في الأجهزة الجوالة مثل هواتف آي فون وكمبيوترات آي باد وغالاكسي تاب وغيرها من الأجهزة التي تعتمد على نظام أندرويد. و تسيطر في مجال المعالجات الجوالة شركات مثل كوالكوم وسامسونج وتيكساس إنسترومينت التي تصمم معالجاتها بناء على معايير وتقنيات مرخّصة من شركة ARM البريطانية.

وقد عرضت إنتل خلال مؤتمرها للمطورين في سان فرانسيسكو كمبيوترات لوحية وهواتف ذكية تعتمد على منصة المعالجة Medfield وعلى نظام التشغيل أندرويد 3.0.

اشترك في صفحتنا على فيس بوك للإطلاع على أحدث أخبار التقنية في ساعتها

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2200 يوم
محمد صالح

ربما تكون إنتل متأخرة بعض الشيء وخصوصاً بعد سيطرة ARM على حصة الأسد من السوق في مجال معالجات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، وسياسة غوغل تبدو غير واضحة من طرف الشراكات ولا أعرف إلى أين ستؤول، فمن طرف هي مزود وشريك مع كثير من المصنعين وفي نفس الوقت تقوم بإستحواذات وشراكات قد تضعها في موقف المنافس من الشركاء المصنعين السابقين