كاسبرسكي تطرح حلول الحماية لعام 2012 في الشرق الأوسط

طرحت شركة كاسبرسكي إصدار العام الجديد من برامج أمن الإنترنت KIS 2012 والحماية من الفيروسات KAV 2012 لعملائها في منطقة الشرق الأوسط.

السمات: Kaspersky Labالإمارات
  • E-Mail
كاسبرسكي تطرح حلول الحماية لعام 2012 في الشرق الأوسط
 Mothanna Almobarak بقلم  August 7, 2011 منشورة في 

طرحت شركة كاسبرسكي إصدار العام الجديد من برامج أمن الإنترنت KIS 2012 والحماية من الفيروسات KAV 2012 لعملائها في منطقة الشرق الأوسط.

ويتوفر هذين المنتجين حاليا في العديد من المتاجر المتخصصة وغير المتخصصة في مختلف أنحاء المنطقة، بهدف توفيرهما للمستخدمين على أوسع نطاق ممكن.

يتضمن برنامجا كاسبرسكي لأمن الإنترنت 2012 وكاسبرسكي لمكافحة الفيروسات 2012 الجديدان تقنيات الحماية الأكثر تقدماً وفعالية: تقنية  ساند بوكس (sandbox) لإطلاق التطبيقات المشبوهة ووحدة لرصد نشاط البرامج وتقنية محاكاة نصية وقاعدة بيانات مرتكزة على السحابة ولوحة مفاتيح ظاهرية بالإضافة إلى العديد من الميزات الأخرى.

وقد تم تحديث التقنيات المرتكزة على السحاب والتي تعد تطوراً رائداً في مجال مكافحة الفيروسات في نسخة 2012 من منتجات كاسبيرسكي لاب للمستخدمين المنزليين. فمن خلال تبادل المعلومات بانتظام بين المنتجات المثبتة على أجهزة المستخدمين وقواعد البيانات المركزية في السحابة، يتم توفير أحدث المعلومات عن التهديدات لحماية المستخدمين. وبالإضافة إلى الحماية الفائقة التي توفرها السحابة، يظهر هذين المنتجيت الجديدين أيضاً كيفية القيام بذلك. فإن نافذة البرنامج الرئيسي توفر للمستخدمين معلومات متعمقة حول مكونات السحابة الفاعلة وكيفية قيامها بحماية أجهزة المستخدمين والبيانات الشخصية.

وتعتقد كاسبرسكي لاب أن دمج الحماية السحابية مع أمن البرامج التي تعمل على أجهزة المستخدمين هو طريقة مثلى لتأمين حماية متعددة الطبقات. في الوقت الراهن، يعد هذا النهج الهجين الخيار الأفضل من حيث مكافحة مجموعة واسعة من التهديدات المنتشرة بشكل عشوائي. لهذا السبب، يتضمن المنتجان الجديدان تقنيات معززة للسحابة وقدرات محسنة للبرامج.

وقال طارق كزبري، العضو المنتدب لكاسبرسكي لاب في الشرق الأوسط وتركيا: "تأتي عملية الإطلاق هذه تأكيداً على التزامنا بعملائنا المخلصين في منطقة الشرق الأوسط، الذين أصبحوا أكثر إدراكاً ووعياً للتكنولوجيا والأمن، وخصوصاً مع زيادة استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية والخدمات عبر الإنترنت. المنتجان متوفران حالياً في جميع المتاجر المرخص لها".

وتابع كزبري قائلاً: "إدراكا منا لمدى توافر برامج كاسبرسكي لاب المقرصنة في المنطقة، فقد بدأ فريق العمل لدينا بتنفيذ عدد من التدابير الرامية إلى تزويد المستهلكين في الشرق الأوسط بالمنتجات المدعومة والرسمية المصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المحلية". وأضاف قائلاً: "تشكل حماية عملائنا من شراء المنتجات المستوردة بشكل غير قانوني وتوفير الدعم غير المباشر للقراصنة في هذا الصدد، أبرز الأولويات لدينا. ونحن نريد أن نضمن أن يتجنب شركاء القنوات واردات السوق الرمادية واللجوء إلى الممارسات التجارية المشروعة بدلا من ذلك".

وقد وضعت شركة كاسبرسكي لاب حملة لمكافحة السوق الرمادية والتي تضم مجموعة من الخطوات الملموسة الرامية إلى معالجة القضية من جذورها. ستقوم كاسبيرسكي لاب بتفعيل فقط الرموز المصممة للاستخدام في منطقة الشرق الأوسط. ويشار إلى أن الإصدارات المترجمة من هذين المنتجين تضمن حصول المشترين على دعم تقني ورموز التفعيل. وعلاوة على ذلك، قدمت الشركة علب تتضمن تعريفاً للانتماء الإقليمي وهو عبارة عن جملة خاصة طبعت على العلبة باللغتين العربية والانجليزية، والتي تحدد المنطقة التي يباع هذا المنتج فيها، بالإضافة إلى بطاقة طبع عليها الرمز الشريطي لمنطقة الشرق الأوسط.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code