البقاء للأقوى (قائمة الرواد 2011)

تقدم مجلة تشانل كما عودتكم القائمة السنوية لأقوى شركات التوزيع في الشرق الأوسط. هذه القائمة التي غالبا ما تكون جدلية وتثير الكثير من النقاشات في قطاع التوزيع في هذا الوقت من السنة

السمات: Aptec DistributionFDC International FZEJumbo IT DistributionMetra Computer GroupRedington Gulf
  • E-Mail
البقاء للأقوى (قائمة الرواد 2011) قائمة أقوى 15 شريك توزيع على مستوى المنطقة تسلط الضوء عللا نشاط القطاع
 محمد صاوصو بقلم  July 17, 2011 منشورة في 

تقدم مجلة تشانل كما عودتكم القائمة السنوية لأقوى شركات التوزيع في الشرق الأوسط. هذه القائمة التي غالبا ما تكون جدلية وتثير الكثير من النقاشات في قطاع التوزيع في هذا الوقت من السنة.

وكما تعودنا فإن كلا من الموزعين الواردة أسماؤهم في القائمة تم التواصل معهم من قبل فريق عملنا وفتحوا لنا دفاتر حساباتهم المدققة للحصول على أرقام عائداتهم للسنة المالية الفائتة، والتي كانت السنة المالية 2010 لهذه القائمة.

كنا في السنوات السابقة نسأل الموزعين أن يشاركونا توقعاتهم لعائدات السنة المالية قبيل انقضائها والتحقيق من مدى مصداقية هذه التوقعات من خلال مقارنتها بالحسابات المدققة للسنة المالية السابقة. أما في هذا العام فقد ارتأينا أن ننتظر لبعض الوقت حتى انتهاء السنة المالية للوصول إلى دفاتر الحسابات المدققة للموزعين، وفي حالة عدم جاهزيتها لدى بعض الموزعين اعتمدنا على الأرقام المدققة شبه النهائية والتي يتم تجهيزها للاعتماد النهائي.

سعينا إلى ضمان تقديم قائمة صحيحة وتعكس واقع الموزعين من ناحية العائدات، من خلال اتباع تلك الطريقة قمنا بمقارنة أرقام السنة الماضية للتأكد من عدم وجود أية تناقضات بين ما تم تقديمه إلينا في العام 2009 من أرقام للعائدات مقابل الأرقام النهائية التي صدرت عن الموزعين بعد ذلك (وفي الحقيقة لم يكن هناك أية تناقضات تستحق الذكر). وقد حصلنا على كافة بيانات العائدات المدققة والتي طلبناها من الموزعين التي ترد أسمائهم في هذه القائمة.

إلى جانب تقديمنا لأرقام عائدات الموزعين في قائمة هذه السنة، نوفر لكم أيضا معلومات وافية عن كل من تلك الشركات، وسرد لما توفره من علامات تجارية وتواجدها الإقليمي وأعداد شركات إعادة التوزيع التي تتعامل معها. هذا بالإضافة إلى لمحة عن إنجازات الشركة خلال العام 2010 سردها لنا كبار المدراء في تلك الشركات.

لابد لنا من القول بأن الاتجاهات التي اتسم بها العام الماضي والتي نستخلصها من القائمة التي بين أيدينا جاءت مفاجئة نوعا ما. فغالبية الموزعين الذين تحدثنا إليهم لازالت لديهم تلك النظرة التشاؤمية عن حالة السوق. وعلى نحو عام، مازالت السمات السائدة في السوق هي التحفظ المالي والتركيز على درء المخاطر وتقليص النفقات وذلك منذ العام 2009.

على الرغم مما سبق وذكرناه فإن البيانات المالية التي نوردها في القائمة هنا تشير إلى أن معظم الموزعين حققوا نموا في العائدات في العام 2010 باستثناء اثنين منهم فقط. وبالنظر إلى الأداء المالي لقائمة العام نجد أن قطاع التوزيع في الشرق الأوسط والممثل بشركات التوزيع الـ 15 في القائمة بين أيدينا، قد حقق عائدات بلغت 5.7 مليار دولار ماشكل نموا بواقع 17% مقارنة بقائمة العام 2009 والتي بلغ مجموع عائدات الموزعين فيها 4.87 مليار دولار.

وعلى الرغم من أن هذا النمو بواقع 17% لايمكن مقارنته بنسب النمو الكبيرة التي شهدتها السوق قبل الأزمة المالية العالمية، إلا أنها تدلل على أن السوق تتحلى بصحة جيدة. وهنا من المهم القول بأن أرقام 2010 تمثل فترة ماقبل التقلبات السياسية التي شهدتها بلدان المنطقة مؤخرا، إلا أنها تدلل على أن فترة "الأزمة" لم يكن لها ذلك التأثير الهائل على قطاع التوزيع كما كان يتوقع الكثيرون.

ما من شك أن أرقام العائدات وحدها لايمكن أن تعكس الصورة الكاملة لواقع أداء الموزعين، وتحقيق المبيعات لايعني بالضرورة تحقيق الموزعين للأرباح. ولما كان الهم الأول لبعض الموزعين هو زيادة حصتهم السوقية من العائدات على حساب التركيز على الربحية، إلا أن الرسائل المستخلصة من العامين 2008 و2009 أعطت السوق دروسا حول أهمية التركيز على الكفاءة في السياسات والإدارة المالية. وقد لاحظنا من خلال جمع هذه القائمة أن الموزعين الذين حققوا نموا في العام 2010 استطاعوا تحقيق ذلك من خلال اتباع سياسات متشابهة إلى حد بعيد تمثلت في التركيز على درء مخاطر الائتمان وضمان جمع مستحقاتهم المالية إضافة إلى سياسات التوسع الاستراتيجية للإستفادة من فرص النمو التي أتيحت لهم.

ماستلاحظونه في قائمة هذا العام أيضا هو تزايد الشركات التي شهد العام 2010 توافدها إلى منطقة الشرق الأوسط سعيا إلى تنمية أعمالها سيما أنها عانت من عدم القدرة على النمو في الأسواق المتقدمة نتيجة الأزمة المالية. كما أن عددا كبيرا من الموزعين الذين لطالما ركزوا سابقا على توفير خدمات التوزيع لعلامات تجارية محددة، باتوا يتخذون خطوات لتنويع خدماتهم وذلك إما من خلال الدخول في قطاع خدمات القيمة المضافة أو زيادة التركيز على قطاع التجزئة بغية تحقيق زيادة في الكم.

من ناحية أخرى عمل الكثير من الموزعين على التركيز على فرص التوسع جغرافيا وبخاصة في مناطق شمال أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى في القارة السمراء.

بالإمكان القول بأن العام 2010 لم يكون الأفضل لقطاع التوزيع في الشرق الأوسط، إلا أن من الأهمية بمكان أيضا أن نشير إلى أن أولئك الذين اتسموا بتقديم أداء متميز في هذه القائمة استطاعوا مواجهة رياح التغيير بكفاءة عالية وتحقيق النمو المنشود من خلال اتباع أساليب أكثر صرامة في إدراة أعمالهم.
                    

2012 الرواد قائمة

النشطين العملاء الموظفين عددالمدقق20102011*التغير الموزع
95001200Deloitte & Touche$1.49bn$2.024bn تغير بدون

7501000Ernst & Young$748m$702mتغير بدون

700100Grant Thornton$352m$443mUP

3800630Ernst & Young$385m$431mUP

680180Puthran Chartered Acc.$405m$420mDOWN

2500150KPMG$305m$335mUP

1000150Deloitte & Touche$337m$318mDOWN

945140KPMG$256m$278m تغير بدون

130083Ernst & Young$209m$215mUP

3500138Deloitte & Touche$183m$202.7mUP

330100KPMG$163m$161mDOWN

32595Mohammed Al Ayouty & Co C.A$144m$160mUP

500120Deloitte & Touche$126m$143mUP

1000100Ernst & Young$121m$128mUP

85072Ernst & Young$130m$106mDOWN

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code