استراتيجية جديدة لإبسون وإدخال طابعات الحبر إلى قطاع الأعمال

تسعى إبسون إلى زيادة عائداتها في العام المقبل بنسبة 10 إلى 20%، وتركز في استراتيجيتها الجديدة على قطاع الأعمال الذي حقق لها منفردا 67% من العائدات الإجمالية.

السمات: Epsilon (www.epsilon.com)الإماراتالمملكة المتحدة
  • E-Mail
استراتيجية جديدة لإبسون وإدخال طابعات الحبر إلى قطاع الأعمال إلى اليمين روبرت كلارك مدير تنفيذي للتسوي لدى إبسون وهيرومي تابا رئيس الشركة اليابانية
 Mothanna Almobarak بقلم  June 14, 2011 منشورة في 

بعد الشراكة التي أبرمتها إبسون مع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لمدة عامين، بهدف تعزيز ظهور علامتها التجارية، استضافت الشركة اليابانية الإعلاميين في الملعب الرسمي للنادي (أولد ترافورد) لإطلاعهم على استراتيجيتها للعام القادم.

افتتح هيرومي تابا رئيس إبسون اللقاء مع الإعلاميين، وتناوب بعد ذلك كبار التنفيذيين في إبسون على استعراض الركائز الأربعة الأساسية التي تركز عليها الشركة في تطوير وتوزيع منتجاتها، وهذه الركائز هي الاقتصاد Economy والأداء Performance  والمحافظة على البيئة Ecology وتوفير خيارات واسعة أمام العملاء Choice .

على صعيد العائدات تهدف الشركة إلى زيادة مقدارها 10 إلى 20% من جميع وحدات الأعمال لديها في العام القادم مقارنة بالعام الحالي، وهذا يعني أن على الشركة أن تحقق عائدات تتجاوز 200 مليون يورو، ولاشك أن تلك ليست بالمهمة السهلة وخاصة في ظروف الركود الاقتصادي الحالية.

وقد أعلنت إبسون عن طيف واسع من المنتجات يستهدف كل فئات العملاء من المستخدمين المنزليين العاديين إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك المؤسسات الكبرى والهيئات الحكومية.

تركز إبسون في استراتيجيتها الجديدة على قطاع الأعمال، لذا بدأت حملة أطلقت عليها اسم "Engineered for Business"، أي أن منتجاتها الجديدة صممت لتناسب قطاع الأعمال، وضمن هذه الحملة أعلنت أبسون عن سلسلة طابعات "وورك فورس برو" WorkForce Pro النافثة للحبر، وهي كما تقول إبسون تضاهي بأدائها طابعات الليزر وتستهدف قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. ولاعجب في تركيز الشركة على قطاع الأعمال وقد اعترفت بأن 67% من عائداتها أتت من قطاع الأعمال في العام الماضي.

تكتسب سلسلة طابعات "وورك فورس برو" الجديدة أهمية كبيرة جدا، لأنها الأولى من نوعها في سوق طابعات الأعمال والتي تعتمد على تقنية نفث الحبر بدل الليزر، وأنها وكما تقول إبسون تسمح للشركات بتخفيض كلفة التشغيل (كلفة خراطيش الحبر والمكونات الأخرى للطابعة التي تحتاج للتبديل الدوري) بنسبة 50% مقارنة بطابعات الليزر. أما بالنسبة للأداء فقد أبدت طابعات "وورك فورس برو" سرعة في الطباعة قريبة جدا من سرعة الطابعات الليزرية وهذا ما عرضته الشركة بالفعل حين قارنت بين أداء إحدى طابعات السلسلة "وورك فورس برو" النافثة للحبر، وطابعتين ليزريتين من شركتين منافستين.

تعتمد إبسون في سلسلة "وورك فورس برو" على تقنية الطباعة بنفث الحبر "مايكرو بيزو" Micro Piezo وهي من ابتكارات إبسون التي ظهرت في بداية التسعينيات، ولاتزال الشركة اليابانية تطور هذه التقنية لتصل في السرعة إلى ما تقدمه طابعات الليزر.

ولهذا ترى إبسون في طابعات "وورك فورس برو" بديلا مثاليا لطابعات الليزر يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الاعتماد عليها، خاصة لما تقدمه من توفير في الكلفة التشغيلية وتوفير في الورق بفضل تقنية الطباعة المزدوجة.

ستتألف سلسلة "وورك فورس برو" من بضعة طرز، ذات تصميم مماثل لطابعات الليزر لكنها تعتمد على تقنية نفث الحبر وتقدم دقة طباعة تصل إلى 4800×1200 نقطة في الإنش، وقد زودت أبسون بعض هذه الطرز بإمكانية الاتصال عبر شبكات واي فاي، ويمكن تقسيم عائلة "وورك فورس برو" إلى سلسلة WP-400 من الأجهزة المخصصة للطباعة فقط، والسلسلة WP-4500 من الوحدات متعددة الاستخدامات.

ستبدأ طابعات "وورك فورس برو" بالوصول إلى الأسواق العالمية ابتداء من شهر سبتمبر من العام الحالي، كما يتوقع أن تطرحها إبسون في أسواق الشرق الأوسط في أسبوع جيتكس للتقنية الذي تستضيفه إمارة دبي في شهر أكتوبر المقبل.

وستطرح الشركة في ما تبقى من العام الحالي فقط أكثر من 100 جهاز بما في ذلك الطابعات والوحدات المتعددة الاستخدامات والماسحات وأجهزة العرض الضوئي العادية والتفاعلية.

يبدو أن إبسون تحاول التركيز بشكل أكبر على تقنية نفث الحبر في طابعاتها المستقبلية وهي التقنية التي ابتكرت من قبلها، في الوقت الذي تستعين فيه بتقنيات الليزر من شركات أخرى في طابعاتها الليزرية.

ونفى أحد التنفيذيين في إبسون نية الشركة التوقف عن تطوير طابعات الليزر والاكتفاء بطابعات الحبر فقط لكل فئات المستخدمين، واستشهد بذلك على إطلاق الشركة حديثا لمجموعة من طابعات الليزر.

تنسجم عائلة طابعات "وورك فورس برو" الجديدة مع الركائز الأربعة لاستراتيجية أبسون، فهي تشكل خيارا آخر لشركات الأعمال التي ترغب بالانتقال إلى طابعات الحبر، وتحافظ على البيئة من خلال استهلاك أقل للطاقة والطباعة المزدوجة، وتساعد على التوفير في ظل الركود الاقتصادي الحالي لأنها تقلل الكلفة التشغيلية بقيمة 50%، وأخيرا تقدم أداء مماثلا لأداء طابعات الليزر من حيث السرعة.

على هامش لقاء الشركة مع الإعلاميين عرضت إبسون نخبة من منتجاتها القادمة التي شملت طابعات الحبر "وورك فورس برو" وطابعات الليزر وأجهزة العرض الضوئي التفاعلية التي تسمح بالكتابة والتفاعل مع مساحة العرض وتعتمد على تقنية 3LCD وتقدم جودة عالية الوضوح، والماسحات الضوئية التي تتيح المسح التلقائي المزدوج والتعرف على الأحرف عبر تقنيات OCR، وطابعات الأقراص الليزرية وطابعات الأحجام الكبيرة.

كما أن لدى إبسون خطة لتضمين ميزة الطباعة السحابية Cloud Printing في المستقبل، وهي التي تعتمد في الاتصال بين المستندات والطابعة على شبكة الإنترنت، وتتيح للمستخدم طباعة المستند بمجرد إرسالة إلى البريد إلكتروني المخصص للطابعة.

وخلال أسبوعين ستطرح إبسون تطبيق iPrint المخصص لهواتف آي فون وكمبيوترات آي باد اللوحية، ويتيح بالطباعة من تلك الأجهزة مباشرة، كما يمكن المستخدم أيضا من التحكم بالمسح الضوئي للمستندات من آي فون أو آي باد أي دون الحاجة إلى الكمبيوتر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code