تعرف عن قرب: محمد المهدي

بعد أن انضم مؤخرا للإشراف على قنوات توزيع "بروكيد" في المملكة، فرصة للتعرف عن قرب على محمد المهدي، واستعراض جانب آخر من شخصيته ....

  • E-Mail
تعرف عن قرب: محمد المهدي
 Imad Jazmati بقلم  April 20, 2011 منشورة في 

بعد أن انضم مؤخرا للإشراف على قنوات توزيع "بروكيد" في المملكة، فرصة للتعرف عن قرب على محمد المهدي، واستعراض جانب آخر من شخصيته ....

محمد المهدي، مدير قنوات التوزيع الإقليمي لدى "بروكيد" في المملكة العربية السعودية

هل لنا  بلمحة سريعة عن خبراتك السابقة والمناصب التي شغلتها؟ وكيف انتهى بك المطاف للعمل في أسواق تقنية الملعلومات؟

تركزت خبرتي العملية خلال الأحد عشر عاما الماضية في شركات تكنولوجيا المعلومات الشهيرة التي تشتمل CA وصن/أوراكل وحاليا شركة بروكيد. وتوجهي الوظيفي يتمثل في إدارة التسويق ومبيعات الموزعين والتسويق.

من من الشخصيات العاملة في عالم تقنية المعلومات تحظى بمكانة خاصة لديك؟

لا يمكنني تحديد رمز واحد، ولكن بالنسبة لي النموذج المثالي سيكون هو خبير تكنولوجيا المعلومات صاحب الرؤية ذاتي الطموح الذي يقود بالنموذج والقدوة. إنني أعجب بالقادة والمديرين الذين يمتلكون سمات مثل تأكيد الذات والتواضع والنزاهة. وإذا كان هناك حس فكاهة فسيكون بمثابة ميزة إضافية.

كيف تصف أسلوبك في إدارة الأعمال؟ ما هي  المدارس الإدارية التي تفضلها؟

إنني أميل إلى أسلوب المدير الاستشاري، حيث أبذل الكثير من الجهود بالتعاون مع الفريق وأحجرص على أخذ رأي كل موظف في الاعتبار. كما أنني أمنحهم الفرصة لاتخاذ القرارات. لقد وجدت أن ذلك يعزز من أخلاقيات الفريق ويجعل الموظفين أكثر إحساسًا بالمسؤولية، مما يؤدي إلى نتائج أفضل.

ما هي العوامل التي تشدك للعمل في أسواق المنطقة؟ ما الذي يميزها عن غيرها من الأسواق

تعد منطقة الشرق الأوسط واحدة من مناطق العالم التي تشهد أسرع معدل للنمو في صناعة تكنولوجيا المعلومات. فالطلبات المتزايدة من العملاء لامتلاك أحدث التقنيات من ناحية بجانب المزودين الذين يقدمون المنتجات والخدمات المبتكرة باستمرار وحلول أفضل الممارسات تشكل في مجموعها عوامل توجه سوق تكنولوجيا المعلومات. لهذا يتعرض المزودون لضغوط مستمرة من أجل تنفيذ المشروعات الاستثنائية بجودة مما يجعل رحلة العمل صعبة ولكنها شيقة ومثيرة وممتعة للغاية.

ما هي أهم الصفقات التي نجحت في إبرامها حتى الآن؟

تم الاتصال بنا عن طريق الخطأ (الأمر الذي أصبح في النهاية مصادفة قدرية) لتقديم تكنولوجيا لم تكن شركتنا تقدمها. خلال الصفقة، نجحت في كسب ثقة العميل وأنجزنا صفقة استراتيجية مهمة، احتاجت منا إلى تغيير مفهومه عن المنتج الذي كان يعتقد أنه يحتاجه، وبدلا من ذلك اتجه إلى المنتج الذي نقدمه والذي يلبي احتياجاته بصورة أفضل.

ما هي الأمور التي تزعجك في بيئة عمل  أسواق تقنية المعلومات في الشرق الأوسط؟

التغييرات المستمرة وتنفيذ المشروعات في الوقت المحدد والتخطيط من مشكلات تكنولوجيا المعلومات الشائعة في أنحاء العالم. والشرق الأوسط ليس استثناءً من ذلك، ففي ظل التغييرات الإضافية للهياكل التجارية المختلفة والمعقدة في بعض الأحيان والاحتفاظ بولاء العملاء في بيئة تنافسية ودورة طويلة في اتخاذ قرارات الأعمال، تمثل هذه المشكلات جزءًا أساسيًا من مشهد الأعمال في الشرق الأوسط يحتاج إلى مزيد من الفهم.

ما هي أسعد اللحظات التي مررت بها طوال مشوارك العملي حتى الآن؟

بعد يوم من مغادرة منصبي في شركة مشهورة، استلمت رسالة تهنئة من إحدى الشركات الكبيرة التي عملت بها في إحدى المناسبات، وكانت الرسالة تعبر عن إدراكه القوي للعمل الذي بذلته والنتائج النهائية التي حققتها. بالنسبة لي، كان هذا الشعور بالامتنان لحظة لا أنساها ومكافأة غالية أعتز بها.

ما هي النصائح التي تقدمها إلى قنوات التوزيع في أسواق المنطقة؟

يحتاج الموزعون إلى مواكبة التقنيات التي تتغير بسرعة، ومواكبة أحدث توجهات السوق. يمثل الموزعون ذراع المزود الممتدة ولهذا فإنهم بحاجة إلى التصرف وفقا لذلك وتقديم أقصى وأكبر قيمة ممكنة للعملاء. من المهم الإلمام بالشريك المزود والتقنية، وتلبية التوقعات ووضعها بصورة صحيحة منذ البداية، والتعامل مع  أي تعارض بصورة فعالة بمجرد ظهورها، والاستعداد الدائم لغير المتوقع، وهذه هي أسرار النجاح.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code