استمرار أعمال إصلاح الكابل البحري المقطوع

أعلنت دو في بيان صحفي وصلنا نسخة منه أن أعمال الصيانة التي تقوم بها "ريلاينس غلوبالكوم" لا تزال مستمرة على كابل الاتصال البحري الدولي "فلاغ فالكون".

السمات: Integrated Telecom Companyالإمارات
  • E-Mail
استمرار أعمال إصلاح الكابل البحري المقطوع أعلنت دو في بيان صحفي وصلنا نسخة منه أن أعمال الصيانة التي تقوم بها "ريلاينس غلوبالكوم" لا تزال مستمرة على كابل الاتصال البحري الدولي "فلاغ فالكون".
 Mothanna Almobarak بقلم  April 3, 2011 منشورة في 

أعلنت دو في بيان صحفي وصلنا نسخة منه أن أعمال الصيانة التي تقوم بها "ريلاينس غلوبالكوم" لا تزال مستمرة على كابل الاتصال البحري الدولي "فلاغ فالكون".

وقد تعرض ذلك الكابل إلى قطع جزئي مما يبقي احتمال البطء في الاتصال بشبكة الإنترنت واردا، علماً أن هذا العطل كما تقول دو خارج عن إرادتها.

يجدر التأكيد أن دو قد حرصت على ضمان استمرارية الخدمة لجميع عملائها عبر توفير مسارات بديلة بشكل فوري.

تلتزم دو بإعلامكم بأي تطورات تردها من الشركة المشغلة للكابل حين ورودها، كما تتقدم بالاعتذار من عُملائها الكرام عن أي إزعاج رافق هذا الخلل الفني الطارئ الخارج عن نطاق إرادتها.

وكانت  شركة الاتصالات المتكاملة دو قد أصدرت بيانا قالت فيه بأن كابل اتصال بحري دولي تعرض للانقطاع يوم الأربعاء الموافق 23 مارس وذلك لأسباب خارجة عن إرادة دو.

وقد نتج عن انقطاع هذا الكابل البحري حسب دو ضغط شديد على شبكة انترنت كافة المشغلين بالمنطقة
 مما قد ينتج عن عدم استقرار في الاتصال بشبكة الإنترنت أو بطء في سرعتها نتيجة لهذا الضغط.

ويجدر الذكر أن هذا الانقطاع قد أثر على مستخدمي شبكة الإنترنت في كافة أنحاء المنطقة بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وقالت دو أنها قامت على الفور بتوفير مسارات بديلة بالتعاون مع الشركات المشغلة للكوابل البحرية. ويتوقَع أن تعود حركة الاتصال على الكابل المقطوع إلى حالتها الطبيعية خلال الأيام القليلة القادمة وذلك وفقاً لمشغلي الكابل.

وتقدمت دو بالاعتذار من عُملائها الكرام عن أي إزعاج رافق هذا الخلل الفني الطارئ الخارج عن نطاق إرادتها ويتعلق بالشركات المشغلة لهذه الكابلات والتي يعتمد عليها عدد من شركات الاتصال في المنطقة. كما تلتزم بتقديم المزيد من المعلومات بهذا الخصوص عند توفرها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code