"إميتاك" أول شريك توزيع لدى "أوبتوما" في الخليج

استهداف قنوات البيع بالتجزئة والسعي لتقديم أجهزة عرض "أوبتوما" لقطاعات جديدة

السمات: تطوير قنوات التوزيعEmitac Distribution LLCالإمارات
  • E-Mail
باتريك موليغان، مدير عام "إميتاك" للتوزيع
 Imad Jazmati بقلم  March 24, 2011 منشورة في 

عينت شركة "أوبتوما"، والمتخصصة في أجهزة العرض الرقمي، أول شريك توزيع إقليمي في المنطقة، إذ أسندت إلى "إميتاك" للتوزيع حقوق توزيع منتجاتها في دول الخليج.

وتمتلك الشركة عددا من شركاء التوزيع المحلي في بعض دول المنطقة، لكن "إميتاك" هي أول شريك توزيع للمنتجات التقنية الذي يمكنه تقديم أجهزة العرض التي تقدمها الشركة في عدد من دول المنطقة.

وأكد باتريك موليغان، مدير عام "إميتاك" للتوزيع أن الشركة تمتلك قاعدة شركاء عريضة في الأسواق، كما أن عملياتها المنتشرة تغطي مختلف قطاعات الأسواق ستمكنها من إيصال أجهزة العرض للأسواق التقنية. وقال:" إننا سعداء بما تتيحه شراكتنا مع "أوبتوما" سيما على صعيد تعزيز قائمة عروضنا لقنوات التوزيع".

ولا تبدو منتجات أجهزة العرض جديدة كليا على شركة "إميتاك" التي سبق لها توزيع أجهزة عرض "إتش بي" قبل أن تتخلى "إتش بي" عن هذه الأعمال. وقال موليغان:" لقد بحثنا عن الشريك المناسب، وأعتقد أننا وجدنا المنتج والشراكة المناسبة مع "أوبتوما". وسنتمكن من خلال العمل المشترك من تحقيق النجاح المنشود في الأسواق وبلوغ القنوات المستهدفة فيها".

وأضاف:" لن يقتصر ذلك على قنوات توزيع المنتجات التقنية فحسب، بل إننا قادرون على استهداف قنوات البيع بالتجزئة أيضا، وهي قنوات تسجل طلبا مستمرا، لكن يصعب الوصول إليها دون التواجد محليا في السوق، في حين أن سجلنا يحفل بالنجاحات في التعامل مع هذه القطاعات، وسنحرص على دعم نجاحات "أوبتوما" فيها".

كما تخطط الشركة لتعزيز مواردها المحلية، وتعيين ممثل محلي للشركة في المنطقة، ليتولى متابعة أعمال الشركة فيها.

وقال آدم دنت، مدير المنطقة لدى "أوبتوما" الشرق الأوسط وأفريقيا وإيطاليا وتركيا:" ستتولى "إميتاك" تقديم العروض الجيدة من المنتجات التي توفرها "أوبتوما" لقنوات توزيع المنتجات التقنية التي لم تكن "أوبتوما" قادرة على بلوغها. ونحن بدورنا سنعمل على مساعدة فريق البيع لدى "إميتاك" على استيعاب الفارق ما بين بيع هذه المنتجات وبين المنتجات التقنية الأخرى".

وأضاف:"لقد نجحنا في تحقيق نتائج جيدة، لكننا نعتقد أننا اليوم على استعداد للانتقال إلى المرحلة التالية. وإحدى هذه الخطوات هي الشراكة مع "إميتاك"، لنبتعد بذلك عن الشراكة مع موزعين متخصصين في قطاعات محددة إلى شركاء توزيع يمتلكون انتشارا واسعا في الأسواق. وبجرد التوصل إلى الاتفاق مع "إميتاك"، فتحت الشراكة أمامنا أبواب فرص مثيرة حقا. ونحن متفائلون بأن تمكن هذه الشراكة منتجات "أوبتوما" من الوصول إلى أماكن لم تظهر فيها سابقا".

وتأمل الشركة استهداف شركاء محددين لبيع التجزئة، سيما بعد أن أطلقت الشركة مجموعة جديدة من المنتجات يمكن تقديمها عبر هذه القنوات. وأشارت الشركة إلى أن حجم أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بلغ قرابة 480 ألف جهاز عرض، كانت حصة أسواق الإمارات منها حوالي 90 ألف جهاز عرض، وتتوقع أن تسجل نموا سنويا بمعدل 20% هذا العام.

وتواجدت "أوبتوما" في أسواق الإمارات منذ خمس سنوات، لكنها كانت تعتمد على البيع في الأسواق المحلية انطلاقا من مكتبها الإقليمي في المملكة المتحدة. وتصل حصتها السوقية اليوم إلى قرابة 16%، واحتلت مرتبة بين الشركات الثلاث الأولى في السوق السعودية على حد تعبيرها العام الماضي.

وقد وصلت مبيعاتها في العام 2009 إلى 22 ألف جهاز عرض رقمي، وارتفع ذلك إلى 32 ألفا في العام 2010، وهو ما اعتبرته الشركة إنجازا جيدا بالنظر إلى الظروف التي مرت بها الأسواق.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code