تويتر وفيس بوك كانا وسيلة الاتصال الحيوية خلال تسونامي اليابان

لجأ اليابانيون إلى شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وميكسي Mixi بعد تعطل شبكة الاتصالات الهاتفية إثر الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد بقوة 8.9 على مقياس ريختر.

السمات: Face to Face AdvertisingFacebook IncorporationTwitter Incorporationاليابان
  • E-Mail
تويتر وفيس بوك كانا وسيلة الاتصال الحيوية خلال تسونامي اليابان الشواظئ اليابانية بعد موجات تسونامي
 Mothanna Almobarak بقلم  March 13, 2011 منشورة في 

لجأ اليابانيون إلى شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وميكسي Mixi بعد تعطل شبكة الاتصالات الهاتفية إثر الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد بقوة 8.9 على مقياس ريختر.

وكان هذا الزلزال قد أدى إلى أمواج تسونامي عاتية وصل ارتفاعها إلى 6 أمتارأدت إلى مقتل أكثر من 1000 شخص وفقدان 500 إلى الآن.

وجاء لجوء اليابانيين إلى تويتر وفيس بوك بعد أن وصل عدد المكالمات المسموح به على شبكات الاتصال الهاتفي إلى حده الأقصى، وبعد قيام شركات الاتصالات بتحديد عدد المكالمات التي يمكن إجراؤها على هذه الشبكات لتوفير إمكانية للمكالمات الضرورية لأعمال الإغاثة.

وقال يابانيون أن إرسال الرسائل النصية كان متعذّرا عبر معظم شركات الاتصال الجوال، وأن الشبكة الوحيدة التي صمدت هي شبكة دوكومو DoCoMo.

وفي تلك الظروف تمكن فيس بوك وتويتر وموقع التواصل الاجتماعي الياباني ميكسي من سد فجوة الاتصالات المنهارة بشكل شبه كلي، وحتى هذه الخدمات لم تكن متوفرة بشكل كامل لأن الاتصال بالإنترنت تعرّض بدوره لانقطاعات كثيرة.

وكان موقع غوغل قد أسهم بدوره في التنبيه للكارثة حين نشر على صفحة البحث الرئيسية تنبيها من إمكانية وصول موجات تسونامي إلى أمريكا ونيوزيلاندا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code