إنتل تكشف عن أول شريحة معالجة بقدرات اتصال لاسلكية

كشفت إنتل عن أول شريحة معالجة معززة بمزايا الاتصال بشبكات الهاتف المتطورة 3G وتحمل علامتها التجارية، وهي أولى ثمار استحواذها على وحدة الأعمال اللاسلكية في شركة إنفينيون.

السمات: Intel GmbH
  • E-Mail
إنتل تكشف عن أول شريحة معالجة بقدرات اتصال لاسلكية
 Mothanna Almobarak بقلم  February 15, 2011 منشورة في 

كشفت إنتل عن أول شريحة معالجة معززة بمزايا الاتصال بشبكات الهاتف المتطورة 3G وتحمل علامتها التجارية، وهي أولى ثمار استحواذها على وحدة الأعمال اللاسلكية في شركة إنفينيون.

جاء الإعلان عن تلك الشرائح خلال مشاركة إنتل في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة 2011 في برشلونة، ومن خلال هذا الإعلان ستصبح إنتل أحد مزودي شرائح المعالجة ذات قدرات الاتصال اللاسلكي، وهي إحدى أهم شرائح المعالجة في الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية.

وقد اعتمدت هواتف ذكية رائدة مثل آي فون وكمبيوترات لوحية شهيرة مثل آي باد وكلاهما من شركة أبل على شرائح المعالجة اللاسلكية من إنفنيون، وهي ذات الشرائح التي تحمل الآن علامة إنتل التجارية.

تحمل شريحة المعالجة اللاسلكية من إنتل اسم XMM 6260 وهي مصممة للهواتف الذكية، ويمكن الاعتماد عليها إلى جانب شرائح المعالجة المخصصة للتطبيقات العادية في تلك الهواتف، أو يمكن أن يعتمد عليها كحل مستقل في أجهزة المودم اللاسلكية المخصصة للكمبيوترات الشخصية أو في بطاقات حزم البيانات.

تتوافق شرائح إنتل الجديدة مع تقنية HSPA+ أي تتيح تحميل البيانات عبر شبكات الهاتف الجوال بسرعة 21 ميغا بت في الثانية، ورفع البيانات بسرعة 11.5 ميغا بت في الثانية وذلك حسب إنتل.

كشفت إنتل أيضا عن شريحة المعالجة XMM 7060  وهي متوافقة مع ثلاثة أنواع من شبكات الهاتف هي LTE أي الجيل الرابع و3G و2G، ويمكن الاعتماد على هذه الشريحة في أجهزة مودم تتيح الاتصال بشبكات الهاتف المتطورة من الجيل الرابع 4G.

بدأت إنتل حاليا بشحن شرائح المعالجة XMM 6260، في حين ستصل شرائح XMM 7060 المتوافقة مع شبكات الجيل الرابع في عام 2012، ولكن من المحتمل ألا تصل شرائح المعالجة هذه إلى المصنعين المتواجدين في آسيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code