الشركات الأمريكية تسحب البساط من تحت ويكيليكس

بدأ موقع ويكيليكس بتوجيه زوّاره إلى عنوان ويب سويسري ابتداء من الجمعة بعد أن أقدمت الشركات الأمريكية التي تستضيف الموقع على إيقافه وبعد أن رفضت فرنسا استضافة ملفات ويكيليكس المسربة.

  • E-Mail
الشركات الأمريكية تسحب البساط من تحت ويكيليكس
 Mothanna Almobarak بقلم  December 5, 2010 منشورة في 

بدأ موقع ويكيليكس بتوجيه زوّاره إلى عنوان ويب سويسري ابتداء من الجمعة بعد أن أقدمت الشركات الأمريكية التي تستضيف الموقع على إيقافه وبعد أن رفضت فرنسا استضافة ملفات ويكيليكس المسربة.

وتتبع الشركة الأمريكية التي كانت تقدم الاستضافة لموقع ويكيليكس لموقع أمازون الذي يقدم خدمات التجارة الإلكترونية، وبدأ جوليان أسانغ مؤسس الموقع بإنشاء نسخ احتياطية من ويكيليكس ابتداء من نوفمبر الماضي وبعد نشر وثائق سرية عن الحرب الأمريكية على العراق بعد أن أحدثت تلك الوثائق والتي وصل عددها إلى 400 ألف ضجة كبيرة على المستوى الإعلامي خصوصا لما تحتويه من اتهامات لرئيس الحكومة العراقية الجديد نوري المالكي ولشركة بلاك ووتر الأمريكية الأمنية ولإيران.

ويقوم أصحاب الموقع بتوجيه الزوار إلى العنوان www.wikileaks.ch بعد أن فصلت الشركات الأمريكية الخدمة عن موقع wikileaks.org الذي سرب مؤخرا وثائق سرية تفضح خفايا العلاقات الأمريكية مع حلفائها.

وتمت أيضا استضافة نسخ من الموقع على سيرفرات هولندية www.wikileaks.nl ودنماركية www.wikileaks.de .

ولا تتوقف الحرب التي تشنها أمريكا على الموقع على إيقاف خدمات الاستضافة، بل امتد ذلك إلى إيقاف الوسائل التي يعتمدها ويكيليكس للحصول على الدعم المادي. فقد قامت خدمة PayPal التابعة لموقع التجارية الإلكترونية eBay بإيقاف الحساب الذي يعتمد عليه ويكيليكس للحصول على التبرعات.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code