أبوظبي تستضيف حدثين تقنيين للأمم المتحدة

تستضيف حكومة أبوظبي بين 5 و8 ديسمبر الجاري حدثين دوليين للأمم المتحدة هما المنتدى الدولي الخامس للائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية، والقمة العالمية الأولى لابتكارات الهاتف المحمول.

  • E-Mail
أبوظبي تستضيف حدثين تقنيين للأمم المتحدة
 Mothanna Almobarak بقلم  December 5, 2010 منشورة في 

تستضيف حكومة أبوظبي بين 5 و8 ديسمبر الجاري حدثين دوليين للأمم المتحدة هما المنتدى الدولي الخامس للائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية، والقمة العالمية الأولى لابتكارات الهاتف المحمول.

ويجذب الحدثان الذين ترعاهما الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ما يزيد على 600 مشارك، ويقوم مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات بالتنظيم باعتباره الجهة الحكومية المسؤولة عن أجندة تكنولوجيا المعلومات بأبوظبي والشريك الرئيس لجائزة القمة العالمية، ويرأس سعادة راشد لاحج المنصوري، مدير عام المركز، اللجنة المنظمة للمؤتمرين.

ويحظى اليوم الافتتاحي بحضور معالي محمد أحمد البواردي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وكبار مسؤولي الأمم المتحدة ومستشاري أمينها العام لتكنولوجيا المعلومات، وطلال أبوغزالة رئيس مجلس إدارة الائتلاف، وبيتر بروك رئيس مجلس إدارة جائزة القمة العالمية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، ولفيف من الوزراء، والسفراء العرب والأجانب وممثلي البعثات الدبلوماسية، ومدراء الدوائر الاتحادية والمحلية، ومسؤولي تكنولوجيا المعلومات، ونخبة رفيعة المستوى من الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية، وكبار شركات القطاع الخاص من مختلف أنحاء العالم، وأعضاء من المجتمع المدني. وكذلك المعنيون بقضايا التنمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وممثلون عن منظمات الأمم المتحدة ذات الصلة، والرعاة الرسميون له (مايكروسوفت - نوكيا - هيئة تنظيم الاتصالات TRA - دو - دولبي - ومعهد نظم البحوث البيئية ESRI  .

وقال سعادة راشد لاحج المنصوري "إن المعرفة هي أصل كل إبداع، وهي المحرك الرئيس لاقتصادات القرن الحادي والعشرين، واكتساب الميزة التنافسية فيه لن يكون إلا بقدرة المجتمع الذي يتطلع للعالمية على الاستثمار في موارده البشرية، ولقد خلقت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أنظمة جديدة للاقتصاد القائم على المعرفة، جعلته استراتيجية حكومة أبوظبي الإلكترونية هدفاً رئيسا تتحول تدريجياً لتحقيقه، انسجاماً مع رؤية أبوظبي 2030 ، لنصل إلى مصاف دول العالم المتقدم.. واستضافة هذين الحدثين فرصة فريدة تقدمها العاصمة لدول المنطقة لمعرفة أحدث ما توصل إليه العالم من ابتكارات لتوطينها، ودمجها في برامجها لتحقيق التنمية المستدامة، وتوسيع مشاركتها الدولية في تحقيق أهداف الألفية".

وذكر المنصوري "أنه وتحت شعار (دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحقيق أهداف الألفية الإنمائية- دعوة للعمل) ستدور محاور فعاليات وجاسات المنتدى الدولي الخامس للائتلاف العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والتنمية، على مدار يومي 5-6 ديسمبر ، حيث سيتم عقد جلسة نقاش بعنوان دراسة لواقع استخدام تقنية المعلومات والاتصالات من أجل التنمية: ما هي العوائق،  وكيف لنا أن نمضي قدماً للانتقال من التأييد إلى المبادرة، وكذلك  عرض تقديمي حول "المعاون الإلكتروني للتنمية التي أشار إليها  سعادة طلال أبوغزالة في تصريح سابق بأنه سيتاح للاستعمال المجانى من قبل الدول النامية، لتسريع تنفيذ  تلك الأهداف لتحقيق التنمية المستدامة".

وأضاف "وسيشهد اليوم الثاني (6 ديسمبر) حفل إعلان الفائزين بمسابقة جائزة القمة العالمية الأولى لابتكارات الهاتف المحمول، بينما سيحفل اليومان الثالث والرابع (7-8 ديسمبر) والمخصصان لجائزة القمة العالمية والتي سيحضرها معالي محمد أحمد البواردي وسعادة بيتر بروك، بالعديد من الفعاليات للتعريف بأهم تكنولوجيات الهاتف في العالم من خلال عروض تقديمية لشركة تشغيل الهاتف الأوروبية (برونو جاكوبفيويربورن)، وصناعة الترفيه الأمريكية (رالف سايمون)، التنمية في آسيا (محمد يونس)، المحتوى العربي (محمد غانم)، وسيقدم برونو جاكوبفيويربورن، الرئيس التنفيذي لشركة تيكنيك تيليكوم ألمانيا عرضاً للجيل التالي من شبكات المحمول بعنوان فرص جديدة أمام محتوى وتطبيقات المحمول"، وجانيس كاركلينز، مساعد المدير العام لشؤون الاتصالات والمعلومات باليونسكو "المحتوى والتنوع الثقافي في عصر "المحمول" وجاري شوارتز، رئيس والعضو المنتدب بشركة "إيمباكت موبايل: التسوق عبر الهاتف المحمول واقتصاد الدوافع"، فضلا عن معرض الفائزين الذين سيعرضون من خلاله ابتكاراتهم الفائزة بالجوائز، وغيرها من الفعاليات التي تتضمنها أجندة المؤتمرين".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code