موبايلي تجري تجاربها الفنية النهائية لمشروع الكابل البحري القاري

بدأت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" في عملية ربط مشروع الكابل البحري القاري (TGN-EA) والذي يتخذ من محافظة جدة كنقطة إنزال له ضمن عدة حلقات للمشروع الذي يمتد من شرق قارة آسيا إلى أوروبا.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
موبايلي تجري تجاربها الفنية النهائية لمشروع الكابل البحري القاري موبايلي تجري تجاربها الفنية النهائية لمشروع الكابل البحري القاري
 Mothanna Almobarak بقلم  December 5, 2010 منشورة في 

بدأت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" في عملية ربط مشروع الكابل البحري القاري (TGN-EA) والذي يتخذ من محافظة جدة كنقطة إنزال له ضمن عدة حلقات للمشروع الذي يمتد من شرق قارة آسيا إلى أوروبا.

كما تقوم "موبايلي" حالياً بعمل التجارب الفنية النهائية  لبعض المحطات الأرضية التي تم انجازها للتأكد من نجاح عملية ربط الكابل البحري وفق الموصفات الفنية العالمية.

وقدم المهندس خالد بن عمر الكاف العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة "موبايلي" شكره وتقديره للمسئولين في وزارة الدفاع والمساحة العسكرية نظير الجهود التي بذلوها في سبيل تذييل كافة العقبات التي تواجه انجاز مشروع الكابل البحري القاري في الوقت المحدد له، كما أشاد الكاف بالجهود المميزة التي بذلها موظفي موبايلي في سيبل استكمال هذا المشروع في الوقت المحدد، فقد كان لتفانيهم واحترافيتهم في تنفيذه وفق المواصفات الفنية الأثر الكبير شمولية فائدة والتي ستعم كافة أرجاء المملكة، والدول التي سيمر بها.

وأكد الكاف على أن مشروع الكابل البحري القاري يعتبر داعماً ومكملاً لشبكة الألياف البصرية لشركة "موبايلي" التي تربط بين جميع أنحاء المملكة ودول الجوار، كما سيساهم هذا الكابل في زيادة انسيابية حركة البيانات ومضاعفة قدرات الربط الدولي ورفع الطاقة الاستيعابية على صعيد الحزمة العريضة واستخدام الإنترنت وتطبيقات المشاريع، فإلى جانب دعمه لقطاع الاتصالات يدعم أيضاً قطاع الأعمال بحلول متكاملة مبنية على تقنيات متقدمة و بسرعات عالية، مما يمكنهم من إنجاز أعمالهم بكل يسر وسهولة.

وسوف يدعم هذا الكابل القاري والذي يوفر سرعات تصل إلى 2.4 تيرابت بالثانية خطط  "موبايلي" الحثيثة لترسيخ إستراتيجيتها الخمسية من خلال الريادة في تقديم حلول البيانات بسرعات عالية للقطاعين الحكومي والخاص والأفراد أيضاً، حيث تمتلك "موبايلي" أفضل الحلول التقنية المتطورة التي يضمن لها تقديم خدماتها بجودة عالية، فهي تعمل وفق إستراتيجية تتسم بالشفافية ووضوح الرؤية للسير قدماً في التفوق في تقديم خدمات البيانات من خلال ربط كافة أنحاء المملكة بشبكة اتصالات عالية السرعة، كما يضمن لها وجود مسارات متعددة لحركة اتصال البيانات من داخل السعودية أو تلك القادمة من مشغلين آخرين والتي تمر ترانزيت عبر شبكة "موبايلي" السعودية.

يذكر أن موبايلي تعمل بشكل متزامن في إنشاء شبكة كابلات إقليمية برية (ار سي إن) ذات سعات عالية تمتد من دولة الإمارات إلى أوروبا مروراً بالمملكة والأردن وسوريا وتركيا، بطول 4000 كيلو متر  وسوف تمكن هذه الشبكة من توفير اتصال عالي السرعة بالانترنت يلبي الحاجة الملحة على خدمات البيانات في المنطقة وبموثوقية تامة، كما يوفر هذا الكابل الحماية للشركات من الانقطاع الناتج عن بعض الأضرار التي قد تلحق بأنظمة الكابلات البحرية القابعة في أعماق البحار. 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code