أبولطيف يقر بالحاجة لتطوير منظومة الشركاء

المدير العام الجديد يعد بالنظر في القيمة التي تضيفها فرصة العمل مع عملاق صناعة البرمجيات

السمات: برامج قنوات التوزيعتطوير قنوات التوزيعMicrosoft Gulf
  • E-Mail
أبولطيف يقر بالحاجة لتطوير منظومة الشركاء سامر أبو لطيف، المدير العام لدى مايكروسوفت الخليج (ITP Images)
 Imad Jazmati بقلم  November 24, 2010 منشورة في 

وعد المدير العام الجديد لدى "مايكروسوفت" الخليج بإعادة النظر في "القيمة" التي تمثلها الشركة لقنوات التوزيع بعد أن تسلم مسؤولية المنصب الذي ارتقى إليه مؤخرا. وكان سامر أبو لطيف قد خلف شربل فاخوري الذي انتقل بدوره لينضم إلى عمليات الشركة في اسطنبول التركية. وشدد أبو لطيف على أن تحديد متطلبات الشركاء يعتلي قائمة أولوياته.

وقال:" إن إيجاد وتطوير نظام شامل لقنوات التوزيع يتيح المضي قدما يمثل أحد أهم الأولويات التي نضعها نصب أعيننا، آخذين بعين الاعتبار جميع التغيرات التي تجري حولنا [على مستوى صناعة المعلوماتية]. وكيف يمكننا زيادة قيمة عروضنا للشركاء، وأنا أدرك أن لديهم بعض القضايا والتخوفات بالرغم من الفرص التي يلمسونها".

وأكد على أن مايكروسوفت تطبق أحد أكثر البرامج إقناعا للشركاء على مستوى الصناعة، وأن مبادراتها الخاصة بقنوات التوزيع تلقى ترحيبا كبيرا على الصعيد المحلي. لكنه في الوقت ذاته يقر بأهمية الحفاظ على وتيرة تفاعل "مايكروسوفت" مع مجتمع الشركاء يما يمكنها من الانتقال بهم إلى مرحلة لاحقة.

"أنا مؤمن جيدا بأنه ليس بالضرورة أن ما قد نجح معنا في الماضي قادر على أن يحقق لنا ولشركائنا في المستقبل ذات النجاح. ولا بد لي من تقبل الاقتراحات التي تردنا منهم والعمل على تلخيص ما تعنيه من حيث انسجام ذلك مع مايكروسوفت، وجاهزيتهم وفق مخططات التدريب والتعليم لدينا، إضافة إلى ربحيتهم عند التعامل مع مايكروسوفت".

وأوضح أبو لطيف أن لديه عدة أفكار التي يعتقد بأنها قدارة على دفع منظومة الشركاء قدما، ولكنه لا ينوي اقتراح هذه الحلول رسميا قبل أن يتسنى له جمع المزيد من آراء من الشركاء الرئيسيين.

وقبل توليه مهام المدير العام، شغل أبو لطيف منصب المدير الإقليمي لمجموعة المشاريع والشركاء لدى مايكروسوفت في الشرق الأوسط وأفريقيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code