وزارات كويتية تحظر استخدام كاميرات DSLR في الأماكن العامة

منعت ثلاثة وزارات كويتية استخدام كاميرات التصوير الاحترافية والتي تعرف أيضا بكاميرات العدسة المفردة DSLR في شوارع الدولة إلا لأغراض صحفية.

السمات: حظر خدماتالكويت
  • E-Mail
وزارات كويتية تحظر استخدام كاميرات DSLR في الأماكن العامة
 Mothanna Almobarak بقلم  November 23, 2010 منشورة في 

منعت ثلاثة وزارات كويتية استخدام كاميرات التصوير الاحترافية والتي تعرف أيضا بكاميرات العدسة المفردة DSLR في شوارع الدولة إلا لأغراض صحفية.

وحسب صحيفة كويت تايمز فإن ثلاثة وزارات في دولة الكويت منعت استخدام كاميرات العدسة المفردة DSLR التي يستخدمها محترفو التصوير في الشوارع ومراكز التسوق والأماكن العامة، لتترك الكويتيين من أصحاب هذه الكاميرات في حيرة حول كيفية الاستفادة من هذه الكاميرات ذات الثمن المرتفع مقارنة بكاميرات الهواة.

فقد قررت كل من وزارة المعلومات ووزارة الشؤون الداخلية ووزارة المالية أن هذا النوع من الكاميرات يجب أن يستخدم حصريا من قبل الصحفيين وبتصاريج مسبقة.

ونقلت الصحيفة الكويتية عن بعض هواة التصوير في الكويت استياءهم من القرار، فقال أحدهم أنه بدأ بمواجهة الكثير من المشاكل بعد اقتناء الكاميرات الرقمية، وواجهت إحداهن مشاكل أكثر لمجرد كونها فتاة وتستخدم الكاميرا في الأماكن العامة، فيما أشار آخر إلى أن آخرين تعرض للإيقاف عدة مرات في سيارته أثناء استخدام الكاميرا "وكأنه يحاول ارتكاب جريمة ما".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2551 يوم
شوكت المزوري

هذه الكامرة اعتقد بانها تقربب الاماكن بشكل كبير وبجودة عالة لذا اعتقد بانه هناك سبب غير معلن اي مخفي لهذا القرار ويجب ان يتبين السبب لهذا القرار والا سوف يحدث مشاكل جمة وحتى الايقاف..

قبل 2553 يوم
محمد صالح

ما الفكرة أو الهدف من هكذا قرار، إذا كان التصوير في الأماكن العامة ولا ينتهك خصوصية أحد أو يتعرض لأمن الدولة (المناطق العسكرية) هنالك الكثيرين من هواة التصوير ممن يستخدمون هذه الكاميرات كهواية جميلة لتصوير المواقع والطبيعة، ولكن في منطقتنا لا أدري كيف تتخذ القرارات، مع أنه حسب معلوماتي الكويت من أكثر الدول العربية تقدماً في مجالات دعم الثقافة والعلم والحريات، يبدو أن هنالك معلومة ناقصة في الخبر وهي سبب المنع