الحوار الكامل مع عصابة الاحتيال الهاتفي

يبدو أن بعض أفراد عصابات الاحتيال الهاتفي التي تحاول خداع مشتركي اتصالات لا تزال موجودة، فقد تلقيت (المحرر) مكالمة من أحد أفراد العصابة بالإمس، وإليكم الحوار الكامل:

السمات: Etisalat International - UAEالإمارات
  • E-Mail
الحوار الكامل مع عصابة الاحتيال الهاتفي
 Mothanna Almobarak بقلم  November 23, 2010 منشورة في 

يبدو أن بعض أفراد عصابات الاحتيال الهاتفي التي تحاول خداع مشتركي اتصالات لا تزال موجودة، فقد تلقيت (المحرر) مكالمة من أحد أفراد العصابة بالإمس، وإليكم الحوار الكامل:

العصابة: مبروك لقد فزت بجائزة قيمتها 200 ألف درهم من اتصالات، وتفصلك خطوة وحيدة للتأكد من أنك أنت الفائز، الرجاء قطع المكالمة وإخراج شريحة الهاتف والتأكد من أن الوجه الخلفي للبطاقة يحتوي على الرقم  89917، وإن كان ذلك الرقم موجودا عاود الاتصال بنا فأنت الفائز، وسنقوم بإعلامك بطريقة استلام الجائزة.

الهدف من هذه العملية هو محاولة إيهام المشترك بأن الأمر جدي ومتعلق بالحظ، ولا بد هنا من الإشارة إلى أن الرقم السابق يتواجد على كافة الشرائح الهاتفية.

المحرر: سأقوم بالتأكد من الرقم، وأعاود الاتصال.

اتصلت مجددا بنفس الرقم للتعرف على الطريقة التي تحاول بها هذه العصابة الاحتيال على المشتركين

المحرر: تأكدت من البطاقة وهي تحمل بالفعل الرقم الذي ذكرته.

العصابة: بنبرة عالية، مبروك لقد ربحت 200 ألف درهم من اتصالات، سأقوم بتحويلك إلى المدير المالي.

قام الشخص الأول بتحويلي إلى المدير المالي من خلال إعطائه الهاتف الجوال للحديث معي

المدير المالي: مبروك سيدي لقد ربحت 200 ألف درهم من اتصالات.

المحرر: شكرا، ولكن بما أنك من اتصالات لماذا لا تتصل من الهاتف الأرضي للشركة؟

المدير المالي: لأننا نحرص على أن يقوم الشخص الذي تلقى المكالمة بالاتصال مجددا إن لم يتمكّن من الحديث معه في المرة الأولى.

المحرر: كيف لي أن استلم الجائزة؟

المدير المالي: سجّل لديك الرقم التالي، وقم بإظهاره لموظف بنك دبي الإسلامي فرع الملك فيصل غدا صباحا عند الساعة الحادية عشرة، وسيصرف لك شيكا بقيمة 200 ألف درهم.

المحرر: هل يمكن استلام الجائزة من أي فرع آخر؟

المدير المالي: نعم بالتأكيد، ولكن سيدي بقي خطوة أخيرة عليك القيام بها لنتمكن من تسليمك الجائزة غدا؟

المحرر: ما هي؟

المدير المالي: لكي نتأكد من أنك بالفعل المالك الحقيقي للرقم عليك أن تبقى الآن معنا على اتصال، وتشتري بطاقة تعبئة رصيد لحساب واصل بقيمة 100 درهم، وإخبارنا برقم البطاقة مباشرة دون أن تقطع الاتصال.

بالطبع قام النصاب بالتأكيد على موضوع البقاء على اتصال أثناء شراء البطاقة وإخباره برقمها ليقوم فورا بشحن رصيده برقم البطاقة قبل أن يسبقه المتصل إلى ذلك

لم أتمكّن بعدها من متابعة المكالمة، بل أخبرت المدير المالي المفترض بأنه وقع في الفخ وبأن أجهزة الشرطة تعقبت الاتصال، وأنها في الطريق لإلقاء القبض عليه.

المدير المالي ساخرا: أنت ذكي جدا يا سيدي.

عندها لم أتمالك نفسي، أوضحت له بأنه محتال وأن أمره مكشوف واختتمت كلامي له بشتيمة ردّها بالمثل.

هذا هو السيناريو الكامل لهؤلاء المحتالين، فحذار منهم، وأول ما عليكم فعله عند تلقي هذا النوع من الاتصالات تسجيل رقم الهاتف وتبليغ الشرطة، وهذا ما فعلته.

في سبتمبر الماضي ألقت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة القبض على عصابة تقف وراء عمليات احتيال هاتفي من نفس النوع، لكن يبدو أن أفرادا منها أفلتوا حتى الآن من قبضة أجهزة الشرطة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2825 يوم
رياض

حدث نفس الشيء معي وكان المبلغ مليون درهم واراد تحويل مبلغ 1000 درهم
لكني فكرة نفس تفكير الاخ لمذا موبايل لكني لم ابلغ الشرطة مع الاسف وتشاحنت معة وشتمته ما كنت اتصور انها عصابة وحدث بعد مدة مع صديق لي نفس العملية وكان فرحا جدا ذهب لشراء الكارت لكن لحسن الحظ ابلغني واخبرته وتلاسنة معهم وخبرنا اتصالات بذلك يرجى الانتباه

قبل 2826 يوم
MarMaz

عزيزي مثنى
أعتقد أن الخطأ لا يعق كاملا على عاتق هؤلاء المجرمين فقط بل يقع على شركة اتصالات أيضا .. هل تعلم لماذا ؟
عندما بدأت هذه الظاهرة في البروز ، وكنت أتلقى بين الفترة والأخرى هذه المكالمات، كنت أنا ومن معي نتصل في اتصالات ونخبرها بأرقام هؤلاء وأنهم يستغلون الناس وينتحلون اسمهم للنصب .. هل تعلم ماذا قالت اتصالات .. قالت لا نستطيع أن نعمل أي شئ !!!
لقد أعجبني اسلوب زميلتي حيث انها عندما ردت على أحد مكالامتهم وقالوا لها: مبروك لقد فزتي ب 200 ألف درهم، ردت عليهم: بل مبروووك لكم فأنا أهديها لكم والجائزة حلال عليكم ..فذهل النصاب ولم يعلم بماذا يجاوبها .. الاستهبال كان دوائهم