ربع هواتف العالم الذكية تعتمد على أندرويد

أشارت مؤسسة غارتنر للأبحاث مؤخرا إلى أن أندرويد أصبح ثاني أكثر أنظمة تشغيل الهواتف الجوالة انتشارا في العالم بعد سيمبيان الذي لايزال في مرتبة الصدارة.

السمات: Apple IncorporatedGoogle Incorporatedالحصة السوقيةMicrosoft CorporationResearch In Motionالإمارات
  • E-Mail
ربع هواتف العالم الذكية تعتمد على أندرويد كانت مؤسسة الأبحاث ذاتها قد أعلنت في 11 نوفمبر أن مبيعات الهواتف الجوالة عالميا شهدت في الربع الثالث من 2010 زيادة بنسبة 35% بالمقارنة مع ذات الفترة من عام 2009.
 Mothanna Almobarak بقلم  November 16, 2010 منشورة في 

أشارت مؤسسة غارتنر للأبحاث مؤخرا إلى أن أندرويد أصبح ثاني أكثر أنظمة تشغيل الهواتف الجوالة انتشارا في العالم بعد سيمبيان الذي لايزال في مرتبة الصدارة.

وحسب غارتنر فإن أكثر من 25.5% من الهواتف الذكية الحالية تعمل بنظام التشغيل أندرويد، ويتفوق عليها نظام التشغيل سيمبيان الذي يشغل نسبة 36.6% من الهواتف الذكية في العالم وذلك في الربع الثالث من العام الحالي. وقد كانت نسبة الهواتف الذكية التي تعمل بنظام سيمبيان في نفس الربع من العام الماضي 44.6%، بينما كانت نسبة هواتف أندرويد 3.5% فقط، أي أن نظام التشغيل أندرويد حقق في عام زيادة قدرها 22%.

وقد حافظ نظام التشغيل iOS الذي تستخدمه أبل في هواتف آي فون على المركز الثالث بنسبة 16.7%، ويشكل ذلك تراجعا طفيفا عن حصة أبل في في الربع ذاته من العام الماضي، وجاء نظام تشغيل بلاك بيري في المركز الرابع بعد تراجع طفيف أيضا إلى حصة 14.8% ، أما حصة هواتف ويندوز موبايل فهي 2.8% فقط.

وقالت كارولينا ميلانيسي نائبة الرئيس لقسم الأبحاث في غارتنر أن هواتف أبل وأندرويد شهدت مبيعات قياسية هذا العام.

وأضافت كارولينا: " تجاوزت حصة أبل في سوق الهواتف الذكية نسبة بلاك بيري في أمريكا الشمالية لتحتل أبل المرتبة الثالثة بعد هواتف أندرويد التي استمرت بزيادة حصتها لتحتل المركز الثاني بعد هواتف سيمبيان".

وكانت مؤسسة الأبحاث ذاتها قد أعلنت في 11 نوفمبر أن مبيعات الهواتف الجوالة عالميا شهدت في الربع الثالث من 2010 زيادة بنسبة 35% بالمقارنة مع ذات الفترة من عام 2009.

اضغط هنا للاشتراك في النشرة الإخبارية ودخول السحب على قرص صلب بسعة 1 تيرابايت.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code