تضاعف الهجمات الإلكترونية في الإمارات خلال العام الحالي

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات عبر فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي عن تضاعف عدد "الهجمات الاليكترونية " التي رصدها الفريق خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي 2009 .

السمات: الإمارات
  • E-Mail
تضاعف الهجمات الإلكترونية في الإمارات خلال العام الحالي
 Mothanna Almobarak بقلم  November 10, 2010 منشورة في 

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات عبر فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي عن تضاعف عدد "الهجمات الاليكترونية " التي رصدها الفريق خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي 2009 .

وجاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر "بلاك هات أبوظبي" الذي افتتح أول أمس ويختتم فعالياته غدا وتنظمه هيئة تنظيم الاتصالات ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بالتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وبمشاركة شركة يونايتد بزنس ميديا "يو بي إم".

ويلقي المؤتمر الضوء على أهمية الأمن المعلوماتي والتحديات المحيطة بها والمخاطر المواكبة لتطور التكنولوجيا واتساع مجالات استخداماتها في القطاعات المختلفة.

وقال المهندس طارق الهاوي مدير فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي إن 80 في المائة من حالات الاختراق تتم من داخل المؤسسات حيث لا تتعدى الهجمات الخارجية سوى 20 في المائة فقط من إجمالي حالات الاختراق مشيراً إلى أن هناك نموا سنويا ملحوظاً في حجم حالات الاختراق منذ 2008 وحتى الآن وهو ما يشير الى حجم التحديات على هذا الصعيد.

وأضاف في تصريحات علي هامش المؤتمر إن حالات التصيد الاليكتروني لحسابات عملاء البنوك كانت الفئة الأكثر رصدا خلال تلك الفترة من ضمن 12 فئة ضمت حالات الاختراق التي تم كشفها.

وأكد أن الهيئة تحرص ممثلة في فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب على توفير كل ما يستجد على صعيد خدمات الحماية الأمنية للشبكات والمعاملات الاليكترونية المختلفة في ظل مهمة الفريق في الحفاظ على سرية وأمن المعلومات المتداولة من خلال تلك الشبكات.

وأشار الى ان الهيئة توفر على هذا الصعيد حوالى 29 خدمة مختلفة لحوالى 70 مؤسسة حكومية تم توقيع اتفاقيات بينها وبين الفريق ومنها خدمات التدقيق الأمني وكشف الثغرات الأمنية مؤكداً ان هناك تجددا دائما في انظمة الحماية الاليكترونية مواكبة لتطوير أساليب الاختراق.

وتشمل الفعاليات مجموعة واسعة من العروض التقنية المكثفة التي يقدمها كبار المفكرين في مجال الأمن المعلوماتي اضافة الى برامج تدريبية عن أحدث المستجدات والتقنيات في مجال الأمن المعلوماتي.

من جانبه قال جيف موس مدير مؤسسة بلاك هات العالمية ان المؤتمر الذي يقام لاول مرة في ابوظبي جاء مواكبة للتحديات والمخاطر التي يفرضها تطور التكنولوجيا واتساع مجالات استخدامها مما يزيد من ضرورة زيادة الأساليب الأمنية والحماية ضد الاختراقات المعتادة ولاسيما على صعيد المعاملات المالية والمصرفية.

وأشار الى ان جلسات المؤتمر تشهد مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالأمن المعلوماتي مثل الحماية من مخاطر الانترنت والبرمجيات الخبيثة وطرق الوقاية منها أمن الاتصالات والحوسبة الغيمية والعديد من المواضيع الأخرى التي تهم القطاعين الخاص والعام.

من جانب آخر سيقوم مؤتمر بلاك هات بالتركيز على تكنولوجيا التعريف بترددات الراديو والتي لها أهمية خاصة في العديد من القطاعات مثل المستشفيات والنقل إضافة إلى الفنادق والمطارات.

كما سيلقي المؤتمر الضوء على بعض مشاكل اختراق التكنولوجيا ومنها التركيب الخاطئ للتكنولوجيا على جوازات السفر وبطاقات البوابة الإلكترونية حيث قد يسمح ذلك بسهولة تزوير المستندات وسرقة الهويات ويمتد هذا التهديد لأي قطاع يسخر هذه التقنية مما يجعلها من أكثر التهديدات الإلكترونية خطراً.

وستتضمن فعاليات المؤتمر أيضا عرضا حيا لمحاولة اعتراض مكالمات حية عبر الهاتف المتحرك سيقوم بها استشاري الأمن زين لاكي من خلال ندوته حول عدم الثقة في استخدام شبكات الهواتف المتحركة في البني التحتية الحساسة حيث سيقوم بشرح كيف يمكن للقراصنة تتبع موقع المتحدث وتعريض الأجهزة النقالة للخطر.

كما سيقوم بشرح الخطوات اللازمة لكل من الأفراد والشركات والتي ستمنحهم الحماية ضد هذه الهجمات.

وكالة أنباء الإمارات

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code