يوناتراك تحلّ في السوق السعودي

شركة توزيع منتجات "دل" تشعل نار المنافسة بإطلاق أعمالها محليا في المملكة

السمات: تطوير قنوات التوزيعالسعودية
  • E-Mail
يوناتراك تحلّ في السوق السعودي اسماعيل عبد العزيز، مدير تطوير الأعمال لدى الشركة (ITP Images)
 Imad Jazmati بقلم  November 8, 2010 منشورة في 

تستعد شركة "يوناتراك" لتوسيع دائرة التنافس في توزيع منتجات "دل" مع كل من "أبتك" و"مايندوير" إلى أسواق السعودية بعد افتتاحها أول مكتب لها في أسواق المملكة.

ورغم امتلاك شركة التوزيع - التي تتخذ من مصر مقرا رئيسيا لها - حقوق توزيع منتجات "دل" للقطاع التجاري في أسواق السعودية منذ زمن طويل، إلا أنها لم تكن تحظى في السابق بأي تواجد على الصعيد المحلي فيها.

وأكدت الشركة على أن هذه الخطوة ستقربها أكثر من العملاء كما تمهد الطريق أمام مزيد من اتفاقيات التوزيع في السوق المحلية.

وقال اسماعيل عبد العزيز، مدير تطوير الأعمال لدى الشركة:" لقد بذلنا جهدا كبيرا على مر السنوات الثلاث الماضية في بناء قاعدة شركاء متينة في السوق السعودية، ولدينا اليوم الكثير من العملاء فيها، ولهذا قررنا افتتاح مكتب يمكننا من التواجد بالقرب منهم بهدف تطوير الأعمال".

أكد عبد العزيز أن شركاء إعادة البيع سيلمسون فائدة مباشرة من تواجد "يوناتراك" محليا سيما وأنها تعتزم توفير مخزون محلي من المنتجات. وقال:" لن ينتظر العملاء أسبوعا أو عشرة أيام قبل الحصول على منتجاتهم، إذ أننا سنكون قادرين على توفير احتياجاتهم من مستودعنا المحلي".

وستعمل شركة التوزيع - التي تنشط على المستوى الخليجي انطلاقا من مكاتبها في الإمارات - على استغلال مكتبها لتأكيد تركيزها على أعمال حلول المشاريع، لا سيما حلول التخزين التي تقدمها "دل" من سلسلة EqualLogic.

وستعمل الشركة تحت مسمى "دلتا للتوزيع" في السوق السعودية، وسيتولى إدارة عملياتها فيها أحمد حمد، والتي سبق له العمل لدى الشركة في دبي. وسيحظى بدعم فريق للمبيعات وخدمات الإمداد اللوجستية.

ويبدو أن قرار دخول السوق السعودية تحت مظلة "دلتا للتوزيع" يأتي ضمن مشروع أوسع لتغيير المسمى التجاري الحالي لشركة "يوناتراك"، ستتحول جميع عملياتها قريبا إلى العمل تحت مظلة المسمى التجاري الجديد الموحد للشركة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code