أزمة بين يوتيوب وتركيا بسبب أتاتورك

أصدرت محكمة تركية أمرا بحظر يوتيوب مجددا لمدة 30 يوما بعد إلغاء هذا الحظر منذ أيام، ويعمق قرار الحظر الجديد الخلاف حول حرية التعبير في البلد المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

السمات: Google Incorporated
  • E-Mail
أزمة بين يوتيوب وتركيا بسبب أتاتورك
 Mothanna Almobarak بقلم  November 7, 2010 منشورة في 

أصدرت محكمة تركية أمرا بحظر يوتيوب مجددا لمدة 30 يوما بعد إلغاء هذا الحظر منذ أيام، ويعمق قرار الحظر الجديد الخلاف حول حرية التعبير في البلد المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

حظرت تركيا الوصول إلى موقع يوتيوب المملوك من قبل غوغل في مايو 2008 بعد أن قام بعض المستخدمين بنشر مقاطع فيديو تقول تركيا أنها تسيء إلى مؤسس الدولة مصطفى كمال أتاتورك.

وكانت محكمة تركية قد أعلنت منذ أسبوع رفع الحظر عن الموقع بعد اعتماد تركيا على شركة ألمانية استخدمت نظام غوغل المخصص للتخلص من مقاطع الفيديو التي تنتهك حقوق النسخ، لإزالة مقاطع الفيديو التي تسيء لأتاتورك، ومن ثم رفعت الحظر عن الموقع.

ولكن موقع يوتيوب أصر على إعادة ملفات الفيديو تلك مشيرا إلى أنها لا تنتهك حقوق النسخ، وهو الأمر الذي دفع بتركيا إلى فرض الحظر مجددا على الموقع.

وفوجئ الأتراك مجددا يوم الأربعاء عند محاولة الدخول إلى يوتيوب برسالة تشير إلى أن شركة الاتصالات في تركيا حظرت الموقع مجددا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code