باللمس والهمس، إدج 2011 تقدم لك المعلومات والترفيه

كشفت فورد الشرق الأوسط الستار عن تقنية الأوامر الصوتية والاستخدام باللمس "ماي فورد تاتش" (MyFord Touch)، التي توفر طريقة أكثر ذكاءً وأماناً وبساطة لتفاعل السائقين مع تقنيات السيارة، وأنماط حياتهم الرقمية. ويشهد "أسبوع جيتكس للتقنية 2010"، أول عرض إقليمي لتقنيتي "ماي فورد" و"ماي فورد تاتش" (MyFord Touch).

  • E-Mail
باللمس والهمس، إدج 2011 تقدم لك المعلومات والترفيه تنفرد فورد بين مصنعي السيارات بتقديم أفضل أنظمة الترفيه الرقمي فضلا عن تكامل تام بين تقنيات الترفيه والمعلومات والسيارة.
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 19, 2010 منشورة في 

كشفت فورد الشرق الأوسط الستار عن تقنية الأوامر الصوتية والاستخدام باللمس "ماي فورد تاتش" (MyFord Touch)، التي توفر طريقة أكثر ذكاءً وأماناً وبساطة لتفاعل السائقين مع تقنيات السيارة، وأنماط حياتهم الرقمية. ويشهد "أسبوع جيتكس للتقنية 2010"، أول عرض إقليمي لتقنيتي "ماي فورد" و"ماي فورد تاتش" (MyFord Touch).

تنفرد فورد بين مصنعي السيارات بتقديم أفضل أنظمة الترفيه الرقمي فضلا عن تكامل تام بين تقنيات الترفيه والمعلومات والسيارة. وتعود فورد هذا العام إلى معرض "جيتكس" باعتبارها شركة السيارات الرسمية وذلك للعام الثالث على التوالي، حيث ستقوم بإطلاق تقنية مبتكرة جديدة مؤكدة مكانتها المتميزة على صعيد توفير أحدث المزايا والتقنيات لعملائها. وضمن إطار سعيها لمواصلة موقعها الرائد من خلال نظام SYNC® للاتصالات والترفيه الحائز على الجوائز، جمعت "فورد" بين عدد من التقنيات المبتكرة لتوفير تقنية تواصل ذكية تسهم في تعزيز تجربة القيادة أطلقت عليها اسم "ماي فورد"، حيث ستظهر لأول مرة في سيارة "فورد إدج 2011" الجديدة التي يجري عرضها داخل "قاعة الشيخ سعيد".

قال فهد أحمد، مدير الشؤون الاستراتيجية والتخطيط، تقنيات الترفيه المعلوماتي العالمية، شركة فورد للسيارات: "يمثل إطلاق التقنية الجديدة إنجازاً آخر يحسب لشركة فورد على صعيد التزامها بتوفير أحدث التقنيات الداخلية للمركبات. ولم يكن هدفنا الرئيسي من خلال إطلاق تقنية ’ماي فورد‘ للتواصل بين السائق والسيارة، منافسة شركات صناعة السيارات الأخرى، ولكن كنا نهدف بالدرجة الأولى إلى إعادة تعريف الطريقة التي يتفاعل فيها العملاء مع سياراتهم، ونسعى إلى إرساء معايير جديدة على مستوى واجهات المستخدم في السيارات، تماما كما فعلنا من خلال نظام الاتصال والترفيه SYNC".

وتأتي تقنية "ماي فورد تاتش" القائمة على نظام "سينك" (SYNC) لتعيد صياغة الطريقة التي يتفاعل فيها السائق مع السيارة، لتستبدل العديد من الأزرار، والمقابض، والعدادات التقليدية، بشاشات الكريستال السائل (LCD) التي تتميز بالوضوح العالي والألوان المتعددة، وبأزرار تعمل بخمسة طرق مختلفة. ويمكن تخصيص هذه الشاشات لعرض المعلومات المهمة لكل سائق بنقرة زر بسيطة، أو أمر صوتي أو بلمسة على الشاشة. وأضاف أحمد: "من خلال منصة تحكم واحدة يمكن من خلالها إدارة كافة العناصر، ابتداءً من الإضاءة المحيطة، والتحكم بدرجة الحرارة، والموسيقى، والربط بالهاتف المتحرك والاتصال بشبكة الإنترنت وأكثر من ذلك، تمثل تقنية ’ماي فورد تاتش‘ ثورة حقيقية على صعيد العلاقة بين السائق والسيارة". ومن جهته، قال حسين مراد، المدير العام التنفيذي لمبيعات "فورد الشرق الأوسط": "يشكل معرض ’جيتكس‘ المنصة المثالية بالنسبة لنا لإطلاق تقنية ’ماي فورد تاتش‘ وسيارة ’فورد إدج 2011 الجديدة. ومن خلال هذه الخطوة، فإننا نسعى إلى إعادة تعريف الطريقة التي يتم خلالها التواصل بين السائق والسيارة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code