سبعة أسباب قد تجعل "غالاكسي تاب" أفضل من "آي باد"

نقدم لكم هنا مقارنة بين "غالاكسي تاب" وما يقدمه من مزايا تقنية تفوق ما توفره أبل في كمبيوتر "آي باد"، بانتظار الاختبار الفعلي له لمعرفة فيما إذا كان يشكل منافسا حقيقيا لكمبيوتر أبل آي باد.

السمات: هواتف أندرويدSamsung Corporationالإمارات
  • E-Mail
سبعة أسباب قد تجعل
 Mothanna Almobarak بقلم  September 19, 2010 منشورة في 

نقدم لكم هنا مقارنة بين "غالاكسي تاب" وما يقدمه من مزايا تقنية تفوق ما توفره أبل في كمبيوتر "آي باد"، بانتظار الاختبار الفعلي له لمعرفة فيما إذا كان يشكل منافسا حقيقيا لكمبيوتر أبل آي باد.

سيتوفر كمبيوتر "غالاكسي تاب" اللوحي من سامسونج في الأسبوع الأول من أكتوبر بسعر يبدأ من 820 دولار لسعة 16 غيغابايت. أما كمبيوتر أبل اللوحي آي باد فقد وصل إلى الأسواق في 3 أبريل الماضي وحقق مبيعات فاقت المليون في شهر واحد، وكان له السبق في المنافسة في عالم الكمبيوترات اللوحية، لكن وصول كمبيوتر "غالاكسي تاب" من سامسونج يشكل ظهور أول منافس حقيقي لكمبيوتر آي باد، فهو يتميز بمجموعة من المزايا الرائعة والوظائف الفريدة التي قد تؤثر على قرار الاختيار بين "آي باد" أو "غالاكسي تاب".

الحجم: يعتمد كمبيوتر غالاكسي تاب على شاشة بقياس 7 إنش، وهي أصغر من شاشة آي باد ذات القياس 9.7 إنش، ولكنها تبقى كبيرة كفاية لتنفيذ الكثير من المهام التي يصعب القيام بها على الهواتف الذكية مثل تصفح الويب وتشغيل الألعاب وقراءة الكتب الإلكترونية.

الوزن: يزن كمبيوتر غالاكسي تاب 368 غراما وهو تقريبا نصف وزن كمبيوتر "آي باد"، فعند حمل الكمبيوتر بيد واحدة على المدى الطويل سيكون التعب الذي يتسبب به أقل مما يسببه كمبيوتر آي باد.

بطاقة الذاكرة من النوع SD: يتوفر كمبيوتر غالاكسي تاب بسعتي 16 و32 غيغابايت مع خيار بطاقة الذاكرة من النوع SD التي يمكن من خلالها رفع سعة التخزين إلى 64 غيغابايت، وعلى الرغم من أن كمبيوتر آي باد يتوفر بسعة 64 غيغابايت، إلا أن خيار بطاقة الذاكرة مفيد في التخزين الاحتياطي إذ يمكن نزع بطاقة الذاكرة ونقل البيانات إلى كمبيوتر آخر.

الكاميرا: وهي أحد الأسباب الأساسية التي قد تجعل "غالاكسي تاب" خيارا مفضلا عن آي باد، فكمبيوتر سامسونج يحتوي على كاميرا بدقة 3.0 ميغابيكسل يمكن الاعتماد عليها لالتقاط الصور إضافة إلى كاميرا أمامية من أجل مكالمات الفيديو المرئية، مما يجعل غالاكسي تاب خيار مناسبا لمستخدمي الأعمال الباحثين عن ميزة مؤتمرات الفيديو.

دعم تقنية فلاش: من أكثر النقاط السلبية التي حملها كمبيوتر آي باد هو عدم دعمه لتقنية فلاش من أدوبي، وهي التقنية السائدة حاليا في تقديم الوسائط المتعددة والتطبيقات التفاعلية على مواقع الإنترنت (على الرغم من كثرة الثغرات الأمنية فيها)، ولهذا السبب اختارت سامسونج الدعم الأصيل لتقنية فلاش بإصدار 10.1.

الذاكرة المؤقتة من النوع RAM: يتمتع كمبيوتر غالاكسي تاب بذاكرة مؤقتة من النوع RAM بسعة 512 ميغابايت، وهي ضعف ذاكرة آي باد من النوع ذاته، وهذا يعني قدرة غالاكسي تاب على تشغيل عدد أكبر من التطبيقات دون بطء في أداء النظام.

معالجة المهام المتعددة: ويعرف ذلك أيضا بـ Multitasking، إذ لا يمكن للإصدار الحالي من آي باد تشغيل أكثر من تطبيق في آن واحد، وعلى الرغم من أن ذلك سيتوفر في آي باد عند تحديث نظام تشغيله إلى الأصدار iOS 4.2 في نوفمبر القادم، إلا أن ميزة معالجة المهام المتعددة توفر حاليا في كمبيوتر "غالاكسي تاب".

هذه مجموعة من المزايا التي قد تدفع بالمستخدم لاختيار غالاكسي تاب دونا عن آي باد، ويبقى الاختبار الفعلي لكمبيوتر سامسونج هو السبيل الوحيد لمقارنته بآي باد.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 2558 يوم
اسامة

الاخ العزيز ابو سامر
دعني اوضحلك الامر
تطبيقات الماركت في الاندرويد تعمل في منطقة الخليج ...و لكن الماركت نفسه غير موجود في اجهزة المنطقة العربية و كثير من المناطق في العالم و السبب هو ان جوجل تطالب بمبالغ مالية لقاء تفعيل لماركت من مشغلي الاتصالات و هذا ما يرفضونه قطعيا...طبعا كل من جوجل و شركات الاتصالات لديها اسبابها
و لكن على الرغم منة كل هذا فان المستخدم ليس محصورا فيما ياتي مسبقا على الجهاز و يستطيع اضافة ما يحلو له من البرامج عن طريق برامج بديلة و مدعومة في دول الخليج مثل slideme

قبل 2558 يوم
أبو سامر

هناك مأخذ كبير جداً على نظام التشغيل أندرويد وهو أن تطبيقات الماركت لا تعمل في منطقة الخليج ولا يبدو أن غوغل مهتمة لهذا الأمر مما يعني أن التطبيقات محصورة فيما يأتي مسبقاً على الجهاز ولا يمكن إضافة تطبيقات أخرى.