إنتل تعزز الكمبيوترات الصغيرة بمعالجات ثنائية النواة

أعلنت إنتل يوم أمس عن وصول أول معالج Atom ثنائي النواة للكمبيوترات الدفترية الصغيرة netbooks، وبذلك تصل تلك الكمبيوترات إلى قدرة الحوسبة المتوفرة في فئة الكمبيوترات الدفترية العادية.

السمات: Intel GmbHالإمارات
  • E-Mail
إنتل تعزز الكمبيوترات الصغيرة بمعالجات ثنائية النواة تحضر كل من إتش بي وفوجيتسو وباكارد بل وإم إس آي وسامسونج وتوشيبا للإعلان عن كمبيوترات تعتمد على ذات المعالجات خلال الأيام القادمة.
 Mothanna Almobarak بقلم  August 24, 2010 منشورة في 

أعلنت إنتل يوم أمس عن وصول أول معالج Atom ثنائي النواة للكمبيوترات الدفترية الصغيرة netbooks، وبذلك تصل تلك الكمبيوترات إلى قدرة الحوسبة المتوفرة في فئة الكمبيوترات الدفترية العادية.

وقد كشفت كل من إيسر وأسوس ولينوفو وإل جي عن كمبيوترات دفترية صغيرة تعتمد على معالجات Atom الجديدة ثنائية النواة، بينما تحضر كل من إتش بي وفوجيتسو وباكارد بل وإم إس آي وسامسونج وتوشيبا للإعلان عن كمبيوترات تعتمد على ذات المعالجات خلال الأيام القادمة.

ويعتبر وصول هذه المعالجات دفعة قوية لسوق الكمبيوترات الدفترية الصغيرة التي اعتمدت منذ ظهورها في عام 2008 على معالجات أحادية النواة وكان الأداء المتواضع هو صفة جميع كمبيوترات هذه الفئة. وستمكن المعالجات الجديدة شركات الكمبيوتر من بناء كمبيوترات دفترية صغيرة بقياس من فئة 10 إنش متميزة بالأداء الفعال والسعر الاقتصادي الذي لا يتجاوز 350 دولار.

ومن الأسباب التي دفعت إنتل إلى تطوير معالج Atom ثنائي النواة للكمبيوترات الدفترية الصغيرة ظهور معالجات ثنائية النواة منافسة من AMD في كمبيوترات دفترية صغيرة، ومنها على سبيل المثال معالج AMD Turion II Neo الذي يعمل بسرعة 1.5 غيغاهرتز ومع بطاقة رسوميات متطورة ATI Mobility Radeon HD 4225 قدمت منافسا قويا للكمبيوترات الدفترية الصغيرة التي تعتمد على معالجات Atom ثنائية النواة.

تحمل معالجات إنتل ثنائية النواة اسم Atom N550 وتعمل عند السرعة 1.5 غيغاهرتز وتوفر دعما لبطاقات الذاكرة من النوع DDR3 مما يلعب دورا مهما أيضا في تحسين أداء النظام.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code