إل جي تستثمر 15 مليون دولار في مركز تعليم إقليمي في الإمارات

دشنت إل جي منشأة خاصة بالتدريب تبلغ مساحتها 120,760 قدما مربعة موزعة على 3 طوابق في المنطقة الحرة في جبل علي في إمارة دبي.

السمات: LG Electronicsالإمارات
  • E-Mail
إل جي تستثمر 15 مليون دولار في مركز تعليم إقليمي في الإمارات
 Mothanna Almobarak بقلم  August 23, 2010 منشورة في 

دشنت إل جي منشأة خاصة بالتدريب تبلغ مساحتها 120,760 قدما مربعة موزعة على 3 طوابق في المنطقة الحرة في جبل علي في إمارة دبي.

يعد المركز التدريبي والذي بلغت تكاليفه 15 مليون دولار سادس مركز تدريبي تطلقه ال جي على مستوى العالم ما يشكل حطوة هامة في مستقبل تطوير معايير صناعة الالكترونيات الاستهلاكية في الشرق الأوسط.

وشهد حفل التدشين الذي جرى في وقت سابق اليوم نخبة من كبار موظفي ال جي من ضمنهم السيد كي دبليو كيم الرئيس التنفيذي لشركة ال جي الشرق الأوسط وافريقيا والسيد بيتر ستيكلر الرئيس الأعلى للموارد البشرية في ال جي والذي قدم إلى دبي خصيصا لحضور هذا الحدث الهام.

وقال السيد كيم " يأتي المركز التعليمي تتويجا لسنوات من التخطيط والتطوير، ما يجعلني فخورا أن اشارك في تدشين المركز اليوم".  واضاف " نسعى في ال جي إلى الهام وتحفيز زملائنا وشركائنا لإبراز أفضل امكاناتهم الكامنة، ومن خلال هذا المركز التعليمي في الشرق الأوسط فإننا نهدف إلى مساعدتهم إلى تحقيق ذلك وبشكل أكثر من أي وقت مضى." 

يذكر أن تدشين المركز التعليمي يأتي عقب فترة وجيزة من افتتاح مكاتب ال جي الاقليمية الجديدة البالغة مساحتها 33 الف قدم مربعة في مايو 2010، بما يعزز من التزام الشركة المتواصل لدولة الإمارات العربية المتحدة ويشكل اعترافا بمكانة ال جي في السوق الشرق أوسطية.

وتعليقا على الأمر، قال السيد كيم : "منذ افتتاح أول مكاتب ال جي في المنطقة في العام 1988 فإننا نعمل بشكل حثيث ومتواصل لتنمية أعمال الشركة التي باتت تضم أكثر من 1900 موظفا في 14 فرعا تخدم 78 سوقا في الشرق الأوسط وافريقيا. ومن المهم الإشارة إلى أن مركز ال جي التعليمي لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا وفر فرص وظيفية لنحو 200 شخص."  

ويتكون مركز ال جي التعليمي لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا من عدد من غرف التدريب الخاصة بالاضافة إلى غرف ورش أعمال وقاعات ومكاتب. ويمكن للمركز أن يستوعب تدريب ما يصل إلى 175 شخصا عند التشغيل بالطاقة القصوى، ومن المتوقع أن يخرج 3000 إلى 5000 متدرب سنويا. 

 

واضاف السيد كيم : "يعد مركز ال جي التعليمي لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا استثمارا هاما طويل الأجل صوب رفع مستوى منظومة المعرفة والمهارات لموظفي ال جي وشركائها في الشرق الأوسط وافريقيا. تتميز منطقة الشرق الأوسط وافريقيا بالتنوع والتفرد العميق ولا يمكن لمراكز ال جي التعليمية القائمة حاليا والمنتشرة حول العالم من مواكبة التصميم الذي نبديه للتعليم والتطوير في الشركة. هذا المركز الجديد سيساعدنا في جلب أفضل الممارسات في التدريب والمعايير العالمية إلى جميع شركائنا وموظفينا وبالتالي تحسين مهارات القيادة وتطوير مستويات المعرفة وخدمة الزبائن في أرجاء المنطقة."

 

وحسب السيد كيم فإن المنطقة عانت من فترة قاسية خلال الشهور ال12 الماضية، لكن قامت ال جي باتخاذ استثمار جسور من خلال التوسع بما يخالف التوقعات. واضاف السيد كيم " نعتقد بشكل حاسم أن هذا الاستثمار سيؤتي أوكله خلال العام 2010 وما بعده. وسيكون أثر هذا المركز التعليمي ظاهرا على عملائنا وموردينا والذين، باعتقادي، سيقدرون الجهود التي تبذلها ال جي الكترونيكس لتحسين جودة الخدمات التي يتلقونها."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code