التحرش الجنسي يطيح برئيس مجلس إدارة "إتش بي"

استقال مارك هيرد المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة إتش بي من مناصبه يوم أمس بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بإحدى المتعاقدات التي تعمل لصالح الشركة والتحقيق معه في هذا الإطار.

السمات: HPالولايات الأميريكية
  • E-Mail
التحرش الجنسي يطيح برئيس مجلس إدارة مارك هيرد المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة إتش بي
 Mothanna Almobarak بقلم  August 7, 2010 منشورة في 

استقال مارك هيرد المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة إتش بي من مناصبه يوم أمس بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بإحدى المتعاقدات التي تعمل لصالح الشركة والتحقيق معه في هذا الإطار.

وتشكل استقالة مارك نهاية مفاجئة لخمس سنوات من النجاح على رأس هرم أكبر شركة كمبيوتر في العالم بما تحققه من عائدات.

وقد أخذت الاستقالة مفعولا فوريا لتحتل كيت ليزجاك رئيسة الشؤون المالية منصب الرئيس التنفيذي بالوكالة حاليا.

واتخذ مارك قرار الاستقالة بعد الاتهام الذي وجه له بالتحرش الجنسي بإحدى المتعاقدات السابقات التي تعمل في مجال التسويق لصالح إتش بي في يونيو الماضي. وأشارت إتش بي في بيان صحفي إلى أن التحقيقات التي قامت بها الشركة لم تجد أي خرق قام به مارك يمن أن يوصغ بالتحرش الجنسي، لكنها اكتشفت تجاوزا لأصول التصرف السلوكي خلال ساعات العمل.

وقال مايك هولستون المستشار العام لدى إتش بي في اتصال مع الإعلاميين أن مارك كان على علاقة حميمية مع إحدى موظفات التسويق على مدى عامين دون أن يكشف ذلك لأعضاء مجلس الإدارة. ولم يكشف مايك عن اسم المتعاقدة السابقة أو عن الشركة التي تتبع لها.

وقال مايك أن إتش بي اكتشفت حصول المتعاقدة على تعويضات مالية وأجور غير دقيقة في محاولة من مارك لإخفاء علاقته معها.

 لا تنسوا متابعة أخبارنا على موقع تويتر

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code