مايكروسوفت تمضي بعلاقتها مع الشركات المطورة للمعالجات إلى المجهول

أبرمت شركة مايكروسوفت مؤخرا اتفاقية مع شركة ARM لتطوير معالجات للهواتف الجوالة ومنصات الألعاب التي تعتمد على أنظمة مايكروسوفت في العمل.

السمات: Intel CorporationMicroprocessorMicrosoft Corporation
  • E-Mail
مايكروسوفت تمضي بعلاقتها مع الشركات المطورة للمعالجات إلى المجهول
 Fadi Ozone بقلم  July 26, 2010 منشورة في 

أبرمت شركة مايكروسوفت مؤخرا اتفاقية مع شركة ARM لتطوير معالجات للهواتف الجوالة ومنصات الألعاب التي تعتمد على أنظمة مايكروسوفت في العمل.

وتثير هذه الخطوة تكهنات عدة فيما يتعلق بمستقبل عالم التقنية، إذ قد تكون هذه الخطوة المدخل إلى تعاون أوسع بين مايكروسوفت و ARM بما يتيح تشغيل أنظمة ويندوز على الكمبيوترات التي تعمل بمعالجات ARM، وهو الأمر الذي قد يترك أثراً واضحا على مكانة الشركات المصنعة للمعالجات، وتحديدا إنتل وإي إم دي.

وكانت شركة إنتل قد أعلنت في وقت سابق عن عدم حصول معالجاتها من طراز Atom على دعم كافي من أنظمة ويندوز، وربما كان ذلك السبب الذي دفع شركة إنتل إلى إطلاق نظام التشغيل Meego الخاص بالهواتف الجوالة بالتعاون مع شركة نوكيا.

كما تشير بعض الدراسات إلى أن نظام التشغيل ويندوز 7 لم يلبي بصورة كاملة كافة المتطلبات والمواصفات التي حددتها إنتل لتعمل على معالجاتها بالصورة الأمثل.

يشار إلى أن إنتل توفر الدعم لأنظمة تشغيل مختلفة لا تقتصر على ويندوز فقط، ومن ذلك الدعم لأنظمة ماكنتوش من آبل ولينوكس من المصادر المفتوحة.

فهل سيكون لهذه الخطوة الجديدة أثر على العلاقة القوية بين معالجات إنتل وأنظمة تشغيل ويندوز والتي أصبحت تلقب بالاسم Wintel، أم أن الاتفاقية الجديدة لن ستقتصر على فئة الهواتف الجوالة التي تعمل بنظام ويندوز موبايل ومنصات إكس بوكس؟

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code