تعرف عن قرب

فليكس باريتو، مدير أعمال الكمبيوتر الدفتري في الشرق الأوسط لدى "إل جي"

السمات: LG Electronics
  • E-Mail
تعرف عن قرب
 Imad Jazmati بقلم  June 29, 2010 منشورة في 

بعد أن تطرق إلى تجربة العمل مع مختلف فئات قنوات التوزيع بأسواق الشرق الأوسط، نعتقد أن الوقت قد حان للتعرف عن قرب على موظف "إل جي" فليكس باريتو...

هل لنا  بلمحة سريعة عن خبراتك السابقة والمناصب التي شغلتها؟ وكيف انتهى بك المطاف للعمل في أسواق دبي؟

بدأت مشواري العملي مع شركة "غلوبال تيلي سيستمز" في الهند كمدير مبيعات قنوات التوزيع، وذلك للترويج لعلامات تجارية مثل "إريكسون" و"موترولا" و"سيمنس". انتقلت بعدها إلى أسواق الإمارات وعملت مع شركات مثل "سفن سيز" و"تك ديتا" و"تريب لايت". ومنذ 2007 وأنا أعمل مع "إل جي إلكترونيكس" للتركيز على مبيعات قنوات التوزيع وتطوير الأعمال وإدارة المنتجات في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

ما هي النصائح التي تقدمها إلى قنوات التوزيع في أسواق المنطقة للسنة القادمة؟

لا يمكن في ظل السيناريو الحالي الاستمرار في دع الأعمال على أساس الهوامش المنخفضة للأرباح لقاء تحقيق كم كبير من الأعمال سيما بالنظر إلى المخاطر المرتفعة على الاستثمارات. احرص على التخطيط لأعمالك على المدى البعيد وتأكد من إضافة قيمة إلى منتجاتك وخدماتك. هذا يمنحك استقرارا أطول ويسعد عملاءك في الوقت ذاته. كما أن الحفاظ على ولاء العملاء يبدو أمرا مهما بداية، سيما وأن البحث عن وإيجاد عملاء جد  قد يكون خيارا مكلفا في الوقت الراهن.

ما هي الأمور التي تقضي فيها أوقات فراغك للراحة خارج أوقات العمل؟

أتلقى حاليا دروسا في لعبة الجولف كما أنني أحاول تعلم لغات جديدة. خلال فترة بقائي في المنزل، أفضل قراءة كتب عن أساليب ومدارس الإدارة التي كتبها رواد وكتاب مبدعين في هذا المجال.

 ما هي العوامل التي تشدك للعمل في أسواق الشرق الأوسط؟ ما الذي يميزها عن غيرها من الأسواق؟

في هذه الأسواق، فإنك تنشئ علاقات وصداقات جيدة خلال الفترة التي تقضيها بالعمل مع مختلف الأطراف هنا، وهذا سرعان ما يغدو جزءا من نمط حياتك اليومية. وبعيدا عن العلاقات، فإن هذه السوق تتيح فرصا وأهدافا يمكن الوصول إليها، لكنها تتسم بالتحدي، مما يسهم في أن نكون بحال أفضل كل صباح ويمنحنا دفعة تحفيزية على الدوام.

 كيف تصف أسلوبك في إدارة الأعمال؟ وما هي أسعد اللحظات التي لا تزال تذكرها؟

أنا أثق بمبدأ التفويض والتكليف بالمسؤوليات من أجل بلوغ الأهداف المنشودة من الأعمال. فتحميل أي فرد في الفريق مسؤولية المهمة الموكلة إليه تضمن شعورهم بقيمة الإنجاز الذي يحققونه عند الانتهاء منه. ولقد كانت أسعد لحظاتي حين تسلمت جائزة الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في "إل جي إلكترونيكس" مرتين على التوالي في العامين 2008 و2009، هذا إلى جانب أفضل مدير لدعم الأعمال من شركة "يو إس روبوتكس" خلال فترة عملي مع "تك ديتا".

 ما هي الأمور التي تزعجك في بيئة عمل أسواق تقنية المعلومات في الشرق الأوسط؟

أنت تكون في موقع مركزي وتتعامل مع أسواق المنطقة انطلاقا من هذا الموقع يلفت انتباه الكثير من الأطراف من خارج الأسواق سيما على صعيد تدفق المنتجات الرمادية والاستيراد الموازي وحتى المنتجات المقلدة. وعندما يحدث ذلك في الأسواق فإنه يبعث القلق من تنظيم قنوات التوزيع القائم ويدفع باتجاه نماذج عمل محددة، ولهذا فقد تستغرق عملية التعافي من أية ظواهر طارئة على الأسواق بعض الوقت قبل أن تعود الثقة إلى وضعها الطبيعي.

من من الشخصيات العاملة في عالم تقنية المعلومات التي تحظى بمكانة خاصة في ذاكرتك الشخصية؟

أنا أكن احتراما خاصا للرئيس التنفيذي الحالي – ك.دبليو كيم، وذلك لشخصيته وطبعه القيادي والتحفيز المستمر لتحقيق أهداف طموحة في مختلف نواحي الحياة، ومراقبة هذه الأهداف حتى تتمكن من بلوغها وعدم التنازل عنها أو إيجاد الأعذار لنفسك. هذا يمكنك ويحفزك على التركيز على الجوانب الإيجابية بدلا من التطرق إلى السلبية منها.

ما هي أهم الدروس العملية التي تعلمتها خلال مشوارك العملي؟

في هذه المنطقة، تعد العلاقة والالتزام من أهم الأمور التي تؤثر في مسيرة الأعمال. ومن المهم جدا أن تأخذ جميع العوامل المتعلقة بعين الاعتبار قبل أن تقطع أي وعد على نفسك كي تتأكد من أنك لن تخيب ظن الطرف الآخر بك مطلقا. وكما يقال، قلل من الوعود التي تقطعها على نفسك، واحرص على تقديم ما هو أكثر من وعودك.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code