دو تتيح لعملائها الاتصال بالإنترنت الجوال بتعرفة موحدة خارج الإمارات

أصبح بإمكان عملاء دو الوصول إلى الإنترنت عبر هواتفهم الجوالة خارج الإمارات بكلفة درهم واحد لكل 50 كيلوبايت

السمات: Integrated Telecom CompanyTariffالإماراتالسعوديةقطر
  • E-Mail
دو تتيح لعملائها الاتصال بالإنترنت الجوال بتعرفة موحدة خارج الإمارات أصبح بإمكان عملاء دو الوصول إلى الإنترنت عبر هواتفهم الجوالة خارج الإمارات بكلفة درهم واحد لكل 50 كيلوبايت
 Mothanna Almobarak بقلم  June 17, 2010 منشورة في 

أعلنت دو عن إطلاق تعرفة عالمية موحدة لخدمة الإنترنت عبر الهاتف المتحرك أثناء التجوال الدولي لتكون أول شركة اتصالات في الخليج توفر هذه الإمكانية. تمكن هذه الخدمة عملاء الهاتف المتحرك من دو من الاتصال بشبكة الإنترنت أثناء تجوالهم خارج الدولة في جميع أنحاء العالم بسهولة تامة وبتعرفة موحدة تبلغ درهما واحدا (0.27 دولارا) لكل 50 كيلو بايت.

وقال فريد فريدوني الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في دو:" إننا ملتزمون بتقديم أفضل الخدمات بأسعار تنافسية تتماشى مع متطلبات العملاء واحتياجاتهم اليومية أثناء وجودهم في الدولة أو خارجها. تأتي هذه الخطوة اليوم لتكمّل عرض "تعرفة عالمية واحدة" التي سبق وأطلقناها مؤخراً لتمكين العملاء من التواصل مع الأهل والأصدقاء عبر المكالمات الدولية والرسائل النصية القصيرة بتعرفة موحدة في جميع أنحاء العالم."

 وأضاف فريدوني:" تمكّن "تعرفة عالمية موحدة لخدمة الإنترنت أثناء التجوال الدولي" العملاء من الإتصال بشبكة الإنترنت بسهولة تامة دون الجاحة إلى القلق من اية تكاليف إضافية وذلك في جميع أنحاء العالم."

ويتمكّن عملاء "الاشتراك المميز" للأفراد و"الاشتراك الممتاز" للمؤسسات المشتركين في خدمات التجوال الدولي من الاستفادة من التعرفة الموحدة لاستخدام الانترنت على هواتفهم وأجهزتهم الذكية من دون الحاجة إلى الاشتراك في هذه الخدمة، حيث أنهم يدفعون درهم واحد مقابل كل 50 كيلو بايت أثناء تجوالهم حول العالم. ويمكن لعملاء الاشتراك المميّز تفعيل خدمة التجوال الدولي من خلال زيارة أحد مراكز مبيعات دو.

وتأتي هذه الخطوة انسجاماً مع عرض "تعرفة عالمية واحدة" للمكالمات الصوتية أثناء التجوال الدولي الذي تم إطلاقه مؤخراً، والذي يمكن العملاء من استقبال المكالمات الواردة أثناء تجوالهم خارج الإمارات في جميع أنحاء العالم مقابل 1.25 درهم لكل دقيقة.

ويمكن الاستفادة من "تعرفة عالمية واحدة للإنترنت عبر الهاتف المتحرك أثناء التجوال الدولي" على الأجهزة المتحركة أثناء السفر من أجل تصفُح البريد الإلكتروني وتنزيل أو تحميل الصور على المدوّنات الإلكترونية، وإضافة التحديثات الشخصية على المواقع الاجتماعية مثل Facebook، بالإضافة إلى البحث عن المعلومات عبر Google خلال التجوال الدولي. وتتوفر الخدمة مع أي شبكة خارجية تدعم خدمات الإنترنت عبر الهاتف المتحرك، ولا تتضمن مشغلي الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية أو على متن الطائرات.

واختتم فريدوني قائلاً: " قمنا بعقد اتفاقيات استراتيجية تتعلق بالتجوال الدولي مع أكثر من 430 مشغّل اتصالات في أكثر من 140 دولة حول العالم وذلك يتضمّن اتفاقيات تجوال لخدمات البيانات مع أكثر من 300 مشغّل اتصالات عالمي في 100 دولة. ونتيجة لهذا التعاون الاستراتيجي مع عدد كبير من المشغّلين حول العالم  نتمكّن اليوم من توفير مزايا خدمات البيانات لعملائنا أثناء تجوالهم في أي مكان حول العالم".

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code