شركاء إعادة البيع: مزيد من المطالب، وتراجع في الالتزام

الحاجة إلى إبداء درجة من الجدية في التعامل مع متطلبات التطور في الأسواق

السمات: تطوير قنوات التوزيعالإمارات
  • E-Mail
شركاء إعادة البيع: مزيد من المطالب، وتراجع في الالتزام ()
 Imad Jazmati بقلم  June 3, 2010 منشورة في 

في كل مناسبة تتاح فيها الفرصة للشركاء في قنوات التوزيع من معيدي بيع أو بائعي تجزئة، تتعالى المطالب بالمزيد من الاستثمار في تفهم أسواق المنطقة ومتطلباتها، والتعرف على الطبيعة الخاصة بأسواق المنطقة. ويطالب المزيد من اللاعبين المحليين شركات التصنيع بتخصيص الموارد والجهود التي تساعدهم في مشوارهم الذي لا يخلو من التحديات.

ويبدي الكثيرون في قنوات التوزيع حماسا كبيرا بأية مبادرات ومقترحات تطرح ما بين الحين والآخر، لكن المفاجأة أن أحدا منهم لا يبدي أقل درجات هذا الحماس عند الانتقال من مرحلة الاقتراح والتخطيط إلى مرحلة التنفيذ والتطبيق.

فقد أعلنت شركة Market Buzz، إحدى شركات العلاقات العامة المتخصصة في ميدان تقنية المعلومات مؤخرا عن تنظيمها سلسلة من ورش العمل التي تستضيف خبراء في قضايا تهم قنوات التوزيع وتساعدهم على الارتقاء بأعمالهم في ظل الضغوط التي تحدق بمستقبلهم منها إدارة السيولة النقدية، ومهارات الاتصال التجاري الفعالة، وإدارة التسهيلات الائتمانية، وإدارة قنوات التوزيع، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة عملية التدريب ومنح الشهادات الاحترافية، وقضايا التأمين، وخدمة العملاء وسبل الاستفادة من الفرص المتاحة لممارسات القيمة المضافة.

وكان الهدف من هذه الندوات هو إتاحة الفرصة أمام الشركاء للاستفادة من فرص صقل مهاراتهم بعيدا عن أية ضغوط تفرضها شركات التصنيع أحيانا لتصب نتائج هذه الدورات في صالحها.

غير أن درجة تفاعل معيدي البيع مع هذه المبادرة لم تتح لها أن تبصر النور، إذ لم تشهد تجاوبا في الحضور بالرغم من حرص الجهة المنظمة على اختيار العناوين وفقا لمقترحات معيدي البيع أنفسهم، وتحديد الموقع الأنسب بناء على توصيات شريحة واسعة من هؤلاء اللاعبين في قنوات التوزيع.

وقد دفع ذلك الجهة المنظمة إلى إبداء استيائها من عدم الاهتمام بهذه المبادرة من قبل شريحة معيدي البيع في الأسواق، واعتبرت في رسالة إلكترونية وصلت معيدي البيع عبر إحدى مواقع التواصل الاجتماعي أنها بات بحكم المؤكد لها أن "شركاء إعادة البيع في دبي ليسوا بحاجة إلى تطوير هذه المهارات".

وهذا ما يدفعنا للتساؤل عن جدية شركاء إعادة البيع في أسواق دبي وحرصها على تطوير مهاراتها وكفاءتها لمواكبة المتطلبات والتغيرات التي تشهدها أسواقهم. فإن كانوا يطالبون شركات التصنيع في كل مناسبة بمزيد من التفهم لمتطلباتهم، فهم بدورهم بحاجة إلى الاستفادة من أفضل الممارسات التي يمكن أن يسبقهم إليهم منافسين أو أقران في أسواق أخرى.

وإن كانت المواضيع التي تقدمها ورش العمل هذه ليست بجديدة على البعض، فإن فرصة مناقشة أفضل الممارسات في التعامل مع هذه التحديات لا سيما مع المنافسين في السوق المحلية ستنعكس بالفائدة على جميع الأطراف. فطبيعة هذه الجلسات تقوم على الحوار والمناقشة، وليست دروسا تعليمية بحيث تقتصر المشاركة على التلقي من المتحدثين.

لا شك بأن التطورات التي فرضت نفسها على الأسواق باتت تستدعي التعامل بصورة مختلفة معها، سيما في أعقاب الأزمة التي مرت عليها، وهذا ما يتطلب تطوير الممارسات وابتكار المنهجيات التي تحقق لأصحابها الأهداف المنشودة في أسواق تبدو المنافسة فيها أكثر من أي وقت مضى. كما أن الدراسات تشير إلى تغيرات كبيرة في سلوكيات الشراء، وبات عدد متزايد من العملاء يتطلب أكثر من مجرد تقديم المنتج بسعر مغري لإقناعه في اتخاذ القرار، سواء كان ذلك على مستوى المستخدم الشخصي أو على المستوى التجاري في الشركات، فهل تعتقد قنوات إعادة البيع أنها قادرة على مواكبة هذه التغيرات؟

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code