الكمبيوترات متعددة الوظائف

تطلق تسمية الكمبيوترات متعددة الوظائف أو All-in-One PCs عادة على الكمبيوترات المخصصة للاستخدام المنزلي والتي تجتمع فيها مكونات الكمبيوتر الأساسية والشاشة ضمن صندوق واحد أو علبة واحدة، لكن ما الفائدة من هذه الكمبيوترات؟ وهل أنت بحاجة إليها حقاً؟

  • E-Mail
الكمبيوترات متعددة الوظائف
 Fadi Ozone بقلم  June 14, 2010 منشورة في 

تطلق تسمية الكمبيوترات متعددة الوظائف أو All-in-One PCs عادة على الكمبيوترات المخصصة للاستخدام المنزلي والتي تجتمع فيها مكونات الكمبيوتر الأساسية والشاشة ضمن صندوق واحد أو علبة واحدة، لكن ما الفائدة من هذه الكمبيوترات؟ وهل أنت بحاجة إليها حقاً؟

مقدمة

تتمتع الكمبيوترات متعددة الوظائف بتصميمها الأنيق نتيجة الاعتماد على عدد أقل من الكابلات، وذلك بسبب تواجد كافة المكونات الخاصة بها مباشرة خلف الشاشة، كما أنها تكون عادة ذات أبعاد صغيرة تجعلها أكثر مرونة أو سهولة للاستخدام في الأماكن ذات المساحة المحدودة، وذلك بدلا عن الكمبيوترات المكتبية التلقليدية.

تتوفر فئات عدة من هذه الكمبيوترات تصنف حسب الجدوى الاقتصادية والكفاءة في تشغيل التطبيقات المختلفة.

وقد كانت هذه الكمبيوترات كبيرة الحجم في البداية، إلا أن التقدم التقني أتاح تصنيع مكونات الكمبيوتر المختلفة بمقاسات أصغر فأصغر، مما جعلها تصل إلى الحجم الذي نراها عليه هذه الأيام.

وقد حققت شركة آبل نجاحا كبيرا في هذه الفئة من المنتجات عبر كمبيوتر آي ماك، إذ أعادت الشركة طرح إصدارات مختلفة من هذا الكمبيوتر للاستخدامات المختلفة، فمنها ما يأتي بمواصفات قياسية تناسب الاستخدام المنزلي، ومنها ما يأتي بمواصفات فائقة تناسب الاستخدام في شركات التصميم والإعلان أو المطابع التجارية.

 ثم تبعتها لاحقا شركات عدة في طرح كمبيوترات متكاملة الوظائف ضمن هيكل واحد، ومنها ما دعم هذه الكمبيوترات بشاشة بتقنية اللمس للتواصل مع وظائف الكمبيوتر المختلفة بصورة أكثر ديناميكية.

 

مالذي يميزها عن الكمبيوترات المكتبية القياسية؟

تعتبر الكمبيوترات من هذه الفئة بمثابة الكمبيوترات المكتبية القياسية، إلا أنها أكثر أناقة منها لاندماج كل مكوناتها في هيكل واحد مع الشاشة، مما يجعا الأبعاد الإجمالية لهذه الكمبيوترات أقل من أبعاد الكمبيوترات المكتبية القياسية، في حين لا تختلف الوظائف التي تقدمها عن الكمبيوترات المكتبية القياسية.

ولا يفوتنا أن نذكر هنا الكمبيوترات المكتبية الصغيرة التي يشار إليها بالرمز (SFF)، والتي تعتمد عادة على صندوق صغير الحجم يمكن وضعه تحت الشاشة، مما يجعل هذه الفئة من الكمبيوترات منافسا للكمبيوترات All-in-One من ناحية الأبعاد الصغيرة.

وتبقى الميزة الوحيدة للكمبيوترات متعددة الوظائف في هذه الحالة هو استخدام عدد أقل من الكابلات والتوصيلات، مما يجعلها أكثر أناقة للاستخدام في صالة المنزل الرئيسية أو في المكاتب الفاخرة.

أما السر في الأبعاد الصغيرة لهذا النوع من الكمبيوترات فيعود بصورة رئيسية إلى الاعتماد على مكونات مخصصة للكمبيوترات المحمولة في تصميم هذه الكمبيوترات، بدءا بالمعالج، ومرورا بالذاكرة، وانتهاء بالمكونات الأساسية الأخرى، ولكن هذه المكونات تكون عادة أقل أداء من نظيراتها المخصصة للكمبيوتر المكتبي القياسي، مما يمنح هذا الأخير أفضلية في الأداء عليها.

هناك نقطة أخرى لابد من أخذها بعين الاعتبار عند اقتناء كمبيوترات من هذا النوع، وهي خيارات الترقية المحدودة لمكونات هذه الكمبيوترات، أي بما يوازي قدرات ترقية الكمبيوترات المحمولة، في حين أن ترقية مكونات الكمبيوتر المكتبي القياسي أكثر سهولة وسلاسة، ويمكن أن تطال كفة مكونات وعناصر الكمبيوتر تقريبا.

 

ما الذي يميزها عن الكمبيوترات المحمولة؟

تتشابه الكمبيوترات المتعددة الوظائف مع الكمبيوترات المحمولة في جوانب عدة كما أشرنا، أبرزها الاعتماد على مكونات داخلية متماثلة تقريبا من ناحية التصميم والأداء، مما  يجعل الأداء الإجمالي لكلا النوعين متماثلا تقريبا.

أما من ناحية الاستخدام، فالكمبيوترات المتعددة الوظائف أسهل في الاستخدامات المكتبية، لوجود الشاشة على قاعدة تجعل الصورة التي يتم عرضها في مستوى النظر، مما يريح المستخدم من الانحناء أمام شاشة الكمبيوتر كما هو الحال عند استخدام الكمبيوتر المحمول.

ويظهر أثر هذا الاختلاف عند استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة، إذ يسبب الكمبيوتر المحمول إرهاقا لدى استخدامه لفترات طويلة، في حين يمكن استخدام الكمبيوتر متعدد الوظائف لفترات أطول.

وفي المقابل يوفر الكمبيوتر المحمول إمكانية الاستخدام الجوال التي تتيح استخدام الكمبيوتر في أي مكان، في حين لا يمكن بسهولة نقل الكمبيوتر متعدد الوظائف من مكان لآخر، مع أنه يظل أسهل في الحمل والنقل من الكمبيوترات المكتبية القياسية.

نقطة أخرى ختلف بها هذه الكمبيوترات عن الكمبيوترات المحمولة، وهي أنها أقل سعرا من الكمبيوترات المحمولة، وذلك لأنها لا تتطلب تطوير مكونات صغيرة بنفس الدرجة التي تتطلبها الكمبيوترات المحمولة، ولذلك فإن كلفة المكونات المستخدمة في تطوير هذه الكمبيوترات أقل والسعر الإجمالي للكمبيوتر أقل.

 

نماذج عن كمبيوترات All-in-One:

AOpen warmTOUCH

كشفت شركة AOpen النقاب مؤخرا عن كمبيوتر على شكل شاشة مخصصة للإعلانات لاستخدامها داخل المحلات التجارية أو لأغراض التسويق المختلفة، وتتيح هذه الشاشة لأصحاب المحلات التجارية أو متاجر التجزئة التسويق للسلع المختلفة لديهم دون الحاجة إلى أنظمة الإعلانات الرقمية المعقدة التي يتطلب إعدادها وتشغيلها الكثير من الجهد.

تعتبر هذه الشاشة بمثابة كمبيوتر متكامل (تتواجد مكونات هذا الكمبيوتر خلف الشاشة)، بالإضافة إلى الشاشة بقياس 19 إنش بتقنية LCD، كما أنها مزودة قاعدة تتيح تثبيت الشاشة بالوضع الأفقي أو العمودي وفقا لاحتياجات المستخدم، إذ كل ما على المستخدم هو تثبيت الشاشة على القاعدة بالطريقة التي تناسبه ومن ثم تشغيلها، ولا تتطلب المسألة أي خبرة أو تدريب أو حتى قراءة دليل الاستخدام، وإنما يمكن إتقان طريقة استخدام الشاشة بكل سهولة ومن أول مرة.

تتمتع هذه الشاشة بمرونة عالية في التثبيت، إذ يمكن وضعها فوق الأرض أو على سطح المكتب، وذلك بفضل قاعدة التثبيت التي توفر مرونة عالية في استخدام الشاشة بالوضعية المناسبة.

لا يمكن مقارنة هذه الشاشة بالكمبيوترات القياسية من نوع all-in-one التي تتجمع فيها مكونات الكمبيوتر خلف الشاشة، وذلك لأن تلك الكمبيوترات مصممة للاستخدامات العامة، أما شاشة warmTOUCH فهي مصممة خصيصا لتلبي متطلبات المستخدمين في مجال الدعاية والإعلان، مما يجعلها أكثر قدرة على تلبية المتطلبات الخاصة بهذا المجال، لاسيما مع تصميمها المتين المناسب للاستخدام العملي، والهيكل الخارجي الصلب الذي يجمع بين الصلابة والأناقة، ومقاومته للغبار، فضلا عن المرونة في تبديل وضعية العرض بين الوضعية الأفقية والوضعية الشاقولية للشاشة.

 

MSI All-in-One PCs:

لدى شركة MSI سلسلة من الكمبيوترات متعددة الوظائف، والتي تشمل الطرز Wind Top AE2400 و  AE2280و  AE2260و  AE2220 Hi-Fi.

يعتبر الطراز AE2400 أحد أحدث الطرز التي تقدمها شركة MSI، ويمتاز بتصميمه الأنيق، ودعمه لتقنية اللمس المتعدد Multitouch التي تتيح التحكم بوظائف الكمبيوتر المختلفة مباشرة من الشاشة.

ويلعب نظام التشغيل ويندوز 7 دورا أساسيا في دعم تقنية اللمس، لاسيما مع دعم تقنية اللمس الماعدد في الإصدار الأحدث من أنظمة تشغيل ويندوز.

ينتمي هذا الكمبيوتر إلى كمبيوترات الفئة العليا، وذلك لاعتماده على معالج فائق رباعي النوى من إنتل من طراز Core 2 Quad بسرعة 2.66 غيغاهرتز، إضافة إلى ذاكرة رئيسية بسعة 4 غيغابايت يمكن ترقيتها إلى 8 غيغابايت عند الحاجة.

كذلك يوفر الكمبيوتر إمكانيات فائقة في الرسوميات تعود إلى بطاقة الرسوميات من طراز ATI Mobility Radeon HD5730، مما يؤهل هذا الكمبيوتر للاستخدام في مراكز التصميم أو صالات العروض التصميمة التي يراد فيها عرض تصاميم معينة أمام الزبون، أو حتى إنشار تصاميم جديدة اعتمادا على برامج التصميم الشهيرة.

وفي التخزين يعتمد الكمبيوتر على قرص صلب بسعة 1 تيرابايت من نوع SATA2، في حين أنه يدعم التوصيل بالشبكات السلكية واللاسلكية وفق أحدث المعايير والتي تشمل في الشبكات اللاسلكية المنفذ 1 غيغابت في الثانية، وفي الشبكات اللاسلكية المعيار 802.11n.

يبلغ قياس الشاشة في هذا الكمبيوتر 23.6 إنش، وتعمل بدقة 1080×1920 بكسل وبالنمط العريض 16:9، كما يوفر الكمبيوتر الدعم لصوت عالي الوضوح بتقنية القنوات الخمس(5.1)، مما يتيح استخدامه لتأسيس سينما منزلية بأفضل المواصفات.

أخيرا فإن الشركة المطورة تحاول تقليص عدد الأسلاك المستخدمة في هذا الكمبيوتر إلى الحد الأدنى، وذلك بالاعتماد على ماوس ولوحة مفاتيح لاسلكية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 1764 يوم
محمد

عاوز اعرف كام سعره وموجود فى مصر وله ﻻء