سامسونغ تطلق هاتفي غالاكسي وWave في الشرق الأوسط

كشفت سامسونج عن أحدث هواتفها الذكية في الشرق الأوسط وهما هاتفي ويب Wave وغالاكسي Galaxy S.

السمات: Samsung Corporationالإمارات
  • E-Mail
سامسونغ تطلق هاتفي غالاكسي وWave في الشرق الأوسط
 Mothanna Almobarak بقلم  June 2, 2010 منشورة في 

كشفت سامسونج عن أحدث هواتفها الذكية في الشرق الأوسط وهما هاتفي ويب Wave وغالاكسي Galaxy S.

 يقدم هاتف Wave   أول شاشة AMOLED فائقة في العالم، ليقدم أداء لا يضاهى للشاشة في هاتف ذكي. وتقدم شاشة Super AMOLED تجربة عرض أكثر وضوحاً وألوانا متألقة بانعكاس أقل. وبفضل زوايا المشاهدة الحرة والسرعة الفائقة في التجاوب من خلال تلك التقنية المتميزة، فإن شاشة هاتف Wave  من سامسونج تقدم جودة لا مثيل لها للصورة من حيث عرض الصور ومقاطع الفيديو.

 ولأولئك الذين يحبون الموسيقى، يمكن تحويل الصفحة الرئيسية للهاتف إلى مشغل للوسائط، بينما يمكن تغيير الصفحة لتناسب أولئك الذين يحبون التقاط الكثير من الصور ومشاركتها بحيث تعرض الصور المفضلة. ويستفيد المستخدمون كذلك من Quick Panel ، وهي طريقة لترتيب التطبيقات حسب الأولوية لتظهر على شاشة واحدة لسهولة الاستخدام.

 يشار إلى ان منصة بادا من سامسونج توفر تجربة متميزة للهواتف الذكية، تعززها التطبيقات النقالة والتقنيات الجديدة والإمكانات المتاحة لمستخدمي هواتف سامسونج النقال. واسم بادا يعني "المحيط" باللغة الكورية، وقد وقع عليه الاختيار ليرمز إلى الإمكانيات المتنوعة وغير المحدودة من التطبيقات التي يمكن ابتكارها باستخدام تلك المنصة الجديدة. كما أنها إشارة إلى التزام سامسونج نحو مجموعة المنصات المفتوحة في قطاع الاتصالات المتنقلة. ومن جهة أخرى، تعكس كذلك التحديات والفرص الجديدة المتاحة أمام المطورين، كما أن المستهلكين الباحثين عن الترفيه سيتمكنون من الاستمتاع بها عند طرح المنصة.

 يضم هاتف Galaxy S القائم على تقنية AndroidTM شاشة AMOLED فائقة بعرض 4 إنش ومعالج تطبيقات بقدرة 1 غيغا هيرتز يسمح بتطبيقات الفيديو عالية الوضوح والمحتوى الواقعي الغني.

 ويقدم Social Hub إمكانية التواصل الدائم  في الشبكات الاجتماعية مما يسمح للمستخدمين بالاستمتاع بالاتصال المستمر مع أصدقائهم وزملائهم وعائلاتهم في أي مكان وأي وقت. يسمح تطبيق Social Hub للمستخدم بإدارة احتياجات الاتصال بكفاءة من خلال إتاحة وصول تفاعلي وموحد إلى رسائل البريد الإلكتروني وتطبيقات التراسل الفوري ومواقع التواصل الاجتماعي. ويعمل على تعزيز مزايا Social Hub  تطبيق TouchWiz 3.0 UI، والذي يقدم تجربة فائقة لا تضاهى للمستخدمين. يمكن تحديد توافر Social Hub بحسب حاجة الأسواق المحلية.

 وينقل هاتف Galaxy S المستخدم إلى عالم من الوسائط المتعددة الغنية. حيث تقدم شاشة AMOLED الفائقة بعرض 4 إنش جودة عرض لا تضاهى مع قدر أقل من الانعكاس وزوايا المشاهدة الحرة وسرعة فائقة في التجاوب مع اللمس. أما تقنية mDNIe (محرك الصور الطبيعية الرقمية المتنقل)، وهي التقنية المستخدمة في أفضل أجهزة التلفزيون ذات شاشات الكريستال السائل LCD  و LED، فتعمل على تعزيز الوضوح لتجربة لا مثيل لها في استعراض الصور ومقاطع الفيديو والكتب الإلكترونية.  كما تعمل على خلق بيئة مثالية لتسجيل وتحرير وعرض مقاطع الفيديو عالية الوضوح وتصفح الانترنت وقراءة الكتب الإلكترونية المفضلة. وتسمح مجموعة متنوعة من تطبيقات GoogleTM من Android MarketTM  للمستخدمين بالحصول على المزيد من المزايا والتشويق في تجربتهم للهاتف الذكي.

 تتطلب "الحياة  الذكية" قدراً من الذكاء، وهو ما يقدمه هاتف Galaxy S من خلال استخدام التفضيلات الشخصية لجمع المعلومات عبر الانترنت والتي يحتاج إليها ويرغب فيها كل مستخدم. ومن خلال خيارات البحث القائمة على الموقع مثل متصفح Layer Reality Browser فإن هاتف Galaxy S يمنح المستخدمين المعلومات التي يرغبون بالحصول عليها أينما كانوا وفي أي وقت كان. فهاتف Galaxy S يعتبر بحق نموذجاً للمستوى الأعلى من الذكاء في الهواتف الذكية.

 كما يتميز Galaxy S بكونه يغطي كافة جوانب الحياة بطريقة ذكية ومتكلفة. فإلى جانب التكامل اللاسلكي مع مجموعة متنوعة من الأجهزة الأخرى، كالحواسيب الدفترية والتلفزيونات والكاميرات، فإن المركز الاجتماعي Social Hub عالي التطور يصل المستخدمين بسرعة وكفاءة بعالم متكامل من التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني.

  سيضع هاتف Galaxy S الجديد المستند إلى نظام أندرويد معايير جديدة للهواتف الذكية. فهو الهاتف المثالي للناس في كافة أنحاء العالم والذين يبحثون عن التميز وعن المزيد من الكفاءة والإنتاجية والتواصل، بشكل يتناغم مع حياتهم الذكية على المستوى الشخصي والعملي، وبطريقة تتسم بالسهولة والبساطة

 وفي هذا الصدد يقول سانديب سايغال، مدير عام قسم الهواتف النقالة لدى سامسونج الخليج: "تلتزم سامسونج التزاماً تاماً تجاه سوق الهواتف الذكية، لتقدم الهاتف الذكي الذي يناسب مختلف المستخدمين وأساليب الحياة. وتقوم هذه الاستراتيجية على ضرورة توفير الأجهزة والتطبيقات والخدمات التي تلائم كافة الشرائح لتمكن المستخدمين من الحصول على المعلومات والاتصالات التي تمنحهم تجربة عالية القيمة."

  ويضيف: "يهدف مفهوم (هاتف ذكي لحياة ذكية) إلى تقديم تجربة الهواتف الذكية التي تتسم بالبساطة والتنظيم والتكامل. فالحياة الذكية تمتاز بالمرونة والتنوع، مما يسمح للمستهلكين بتصميم تجربة خاصة بهم بناء على احتياجاتهم. وهذه الفلسفة تجسد توجه سامسونج نحو بناء طبقة جديدة من الهواتف الذكية التي ستمنح المستخدمين تجربة مذهلة لا تضاهى.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code