استحواذ إداري يمنح ملكية "كمبيومي" الإمارات و"آي 2" إلى نائب الرئيس

ديكران تشابلاكيان يصبح المالك والرئيس التنفيذي للعلامتين التجاريتين في أسواق الإمارات

السمات: Compumeالإمارات
  • E-Mail
استحواذ إداري يمنح ملكية ديكران بات الرئيس التنفيذي والمالك في أسواق الإمارات
 Imad Jazmati بقلم  June 1, 2010 منشورة في 

أتمت كل من "كمبيومي" و"آي 2" صفقة أفضت إلى تغييرات على ملكية الشركة في أسواق الإمارات. وبات ديكران تشابلاكيان، نائب الرئيس الأول للبيع بالتجزئة لدى "آي 2" والشريك المؤسس لدى "كمبيومي" هو المالك لمنظومة العمل الجديدة بعد أن نجح في التوصل إلى اتفاق مع بنك الإمارات العربية للاستثمار مكنه من الاستحواذ الإداري على الشركة. كما أنه سيتولى مهام الرئيس التنفيذي في صفقة لم يكشف عن قيمتها، مؤكدا على أن التنظيم الجديد لإدارة الشركة سيمكنها من الاستجابة بفاعلية أكبر للأسواق.

وأوضح المالك الجديد أن كلتا العلامتين التجاريتين ستركزان على أعمال البيع بالتجزئة، ونفى أية خطط لأعمال أو صفقات توزيع في الوقت الحالي. وستقدم "كمبيومي" كشركة متخصصة في المنتجات الرقمية وتقنية المعلومات، أما "آي 2" فستكون بمثابة مزود الهواتف المتحركة في متاجر البيع لدى "كمبيومي".

إلى جانب ذلك، فقد أعلنت "كمبيومي" الإمارات رسميا عن اتفاقية منحتها حقوق امتياز الشراكة مع Virgin Megastore في أسواق المنطقة.

وأبدى تشابلاكيان ثقته في أن الشركة الجديدة تبدو في موقع يؤهلها للسير قدما في الأسواق، وقال:" بكوننا أحد أقدم اللاعبين في الأسواق، لطالما أكدنا التزامنا مع عملائنا وشركائنا في المنطقة، ونحن على ثقة من أن العلامة الجديدة ستسهم في الارتقاء بمستوى الكفاءات في هذه الصناعة".

وأضاف تشابلاكيان:" عرفت "آي 2" و"كمبيومي" بريادتهما على مستوى متاجر بيع التجزئة المتخصصة في قطاع المنتجات التقنية على مستوى الشرق الأوسط والتي تقدم مجموعة واسعة ومبتكرة من المنتجات الرقمية والتقنية إضافة إلى الخدمات لعملائها في المنطقة، ولهذا فإننا نتوقع نجاح "آي 2 كمبيومي" في شق طريقها لتدشن فصلا جديدا في ميدان حلول الأعمال الإلكترونية على مستوى المنطقة".

وقال تشابلاكيان أنه لا يتطلع أبدا إلى المنافسة المباشرة مع متاجر التسوق الكبرى، بل يفضل أن يلعب دور أقرب إلى دور محلات "البوتيك" ولكن للمنتجات التقنية، وقال:" إننا نستثمر الكثير من المال في تقديم الخدمات وتدريب فريق العمل. فالعملاء اليوم يتطلعون إلى القيمة عند زيارتهم صالات البيع لديك".

وتعد هذه التغيرات آخر ما آلات إليه مسيرة "كمبيومي" الإمارات. وكان تشابلاكيان قد نجح عام 2005 وبالتعاون مع "آي 2" في الاستحواذ على عمليات "كمبيومي" في الإمارات من شركة "كمبيومي بريتيش فيرجن آيلاند" على ضوء صفقة شراكة بنسبة 60-40. وفي نهاية العام 2006، دخل الطرفان في مفاوضات لإبرام اتفاق تبادل الحصص نتج عنها استحواذ مجموعة "آي 2" على "كمبيومي". وقد استكملت هذه الصفقة في يناير من العام 2007 بعد أن خصصت "آي 2" مبلغ 35 مليون دولار لتطوير قرابة 150 متجر تسوق متنوع.

ولكن وبعد الصعوبات التي واجهتها في العام الماضي، أقدمت "آي 2" على بيع عملياتها في مختلف الأسواق، مما شجع تشابلاكيان على شركاء حصة 60% من "كمبيومي" الإمارات التي تمتلكها المجموعة إضافة إلى أعمال "آي 2" في الإمارات.

وكشف تشابلاكيان في حديث خاص مع تشانل العربية أن الخطوة التالية ستكون إلى السعودية وقطر، إذ اعتقد أن الاسم التجاري لا يحظى بالدعم المطلوب في السوق السعودية، وأن التفاوض بدأ مع المالك الحالي - المجموعة الوطنية للتقنية - بهدف الاستحواذ عليها، في حين أنه يتطلع إلى إطلاق عمليات "كمبيومي" في قطر قريبا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code