مدير التوزيع السابق لدى "دل" يشرف على قنوات توزيع "إتش بي"

شركة التصنيع تؤكد إشراف ماثيو توماس على قنوات التوزيع لمجموعة الأنظمة الشخصية لديها في أسواق الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأفريقيا

السمات: تطوير قنوات التوزيعDell CorporationHP Middle Eastالإمارات
  • E-Mail
مدير التوزيع السابق لدى ماثيو توماس (إلى اليسار) سيشغل مهام مدير قنوات التوزيع لمجموعة الأنظمة الشخصية لدى إتش بي (ITP Images)
 Imad Jazmati بقلم  May 25, 2010 منشورة في 

أكدت شركة "إتش بي" تولي ماثيو توماس مهام مدير قنوات التوزيع لمجموعة الأنظمة الشخصية لدى الشركة، حيث تشمل مسؤولياته أسواق كل من الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأفريقيا.

وكان توماس - كما أوردت المجلة في عددها السابق - قد استقال من منصبه لدى شركة "دل" المنافسة حيث شغل منصب مدير التوزيع لمنتجات المستهلك لدليها.

وعلى ضوء مهام عمله الجديد، سيشرف توماس على إدارة مبيعات قنوات التوزيع في أسواق الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأفريقيا بما في ذلك منتجات القطاع التجاري ومنتجات قطاع المستهلك. وتتضمن قائمة منتجات مجموعة الأنظمة الشخصية لدى "إتش بي" الكمبيوترات المكتبية ومحطات العمل والكمبيوترات الصغيرة والأجهزة الكفية والأجهزة الشخصية.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال سليم زيادة، مدير عام مجموعة الأنظمة الشخصية لدى "إتش بي":" إن خبرة ماثيو في أسواقنا إضافة إلى معرفته وإلمامه بمتطلبات العمل الخاصة بأسواق الشرق الأوسط تضيف قيمة حقيقية إلى أعمالنا. ونحن سعداء بانضمامه إلى الفريق".

ولا يبدو توماس شخصا غريبا عن طريقة عمل "إتش بي" سيما وأنه سبق له الإشراف على أعمال توزيع المنتجات التقنية لدى "ردينغتون" الخليج في أسواق الشرق الأوسط. ولا تزال "إتش بي" إحدى أهم الشراكات التي تحتفظ بها "ردينغتون".

من جانبها، لم تفصح "دل" لنا عن أية توضيحات تتعلق بإيجاد البديل لتوماس أو حول الوضع القائم حاليا في ما يتعلق بتولي المهام التي كانت موكلة إليه.

وفي تعليق له على ذلك، اعتبر أحد شركاء "دل" أن ما يعد خسارة لشركة "دل" يعتبر مكسبا لشركة "إتش بي"، وأضاف:" لقد أشرف ماثيو على منتجات قطاع المستهلك لدى الشركة، وكان الشخص المسؤول عن أعمال الشركة خلال فعاليات مثل "جيتكس" وأنشطة مشابهة. وقد سجلت أرقام "دل" ارتفاعات استثنائية في أسواق التجزئة خلال الأشهر القليلة الماضية، والفضل في كثير من ذلك يعود إليه".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code