إي إم دي تتحدى إنتل بـ 3 منصات جديدة للمعالجة

أطلقت شركة إي إم دي 3 منصات جديدة للمعالجة مخصصة للكمبيوترات المكتبية والكمبيوترات المحمولة التقليدية والكمبيوترات المحمولة الصغيرة.

السمات: الإمارات
  • E-Mail
إي إم دي تتحدى إنتل بـ 3 منصات جديدة للمعالجة نيجل ديسو، نائب الرئيس الأول في إي إم دي
 Fadi Ozone بقلم  May 13, 2010 منشورة في 

أطلقت شركة إي إم دي 3 منصات جديدة للمعالجة مخصصة لكافة الكمبيوترات الشخصية، بما فيها الكمبيوترات المكتبية والكمبيوترات المحمولة القياسية والكمبيوترات المحمولة الصغيرة أو (نت بوكس)، وأطلقت على المنصات الجديدة الاسماء Vision و Vision Premium و Vision Ultimate، مرتبة بشكل تصاعدي وفقا للأداء.

وقد اتبعت شركة إي إم دي مع إطلاق هذه المنصات استراتيجية جديدة، فبدلاً من التركيز على طراز المعالج فإن الشركة تدفع بالمستخدم للتركيز على المنصة بكاملها، وذلك من خلال إبراز قدرة كل منصة على حدة، إذ تتكون كل منصة من المنصات الثلاثة السابقة من المعالج وبطاقة الرسوميات وشرائح اللوحة الأساسية، وتحدد هذه العناصر الثلاثة مجتمعة قدرات الكمبيوتر في تشغيل التطبيقات أو التعامل مع الصور والفيديو والرسوميات.

تعتبر المنصة Vision مناسبة للكمبيوترات ذات الاستخدامات الأساسية، لاسيما الكمبيوترات المحمولة الصغيرة ذات الكلفة الاقتصادية المنخفضة، ومع ذلك فإنها قادرة على تشغيل الفيديو عالي الوضوح HD، أو تشغيل الألعاب من المستوى المتوسط أو الابتدائي.

أما المنصة Vision Premium فهي أفضل من سابقتها، إذ أنها أقدر على التعامل مع الصور والفيديو بالدقة العالية، وتشغيل الأفلام من أقراص بلوراي، أو حتى الألعاب ثلاثية الأبعاد، فضلا عن قدراتها المميزة في تشغيل عدة تطبيقات أو مهام معا.

وأخيرا فإن المنصة Vision Ultimate هي الأقوى بين المنصات الثلاث، وتمتاز بقدرتها الفائقة على تشغيل ألعاب الفيديو ثلاثية الأبعاد بالوضوح العالي، فضلا عن أنها تناسب تحرير الفيديو، وهذه المهمة تعتبر الأصعب في عالم الحوسبة نظرا لاستهلاكها للكثير من موارد الكمبيوتر.

وإضافة إلى المنصات الثلاثة السابقة، فقد أطلقت شركة إي إم دي منصة رابعة باسم Vision Black، وهي منصة استثنائية مصممة لهواة الألعاب والراغبين بالحصول على كمبيوتر فائق، وتوفر هذه المنصة قدرات مذهلة في تشغيل التطبيقات المختلفة، لاسيما الألعاب التي تتطلب توصيل أكثر من شاشة معا، إذ بإمكان هذه المنصة توليد صورة كبيرة يمكن توزيعها على 3 شاشات معاً وبالدقة العالية!

وقد سارعت كبرى الشركات المصنعة للكمبيوتر بالإعلان عن كمبيوترات جديدة تعتمد على منصات إي إم دي الجديدة، ومنها إيسر وإتش بي وباكارد بيل و ديل وتوشيبا وأسوس ولينوفو.

تذكرنا تشكيلة المنصات الجديدة من إي إم دي بما أطلقته إنتل مؤخرا من معالجات، وهي Core i3 و Core i5 و Core i7، إلا أن إي إم دي تتحدى إنتل بقدرة كافة منصاتها على تشغيل الفيديو عالي الوضوح، في حين ترتبط هذه القدرات في معالجات إنتل ببطاقة الرسوميات المستخدمة.

أما سبب تسمية المنصات الجديدة باسم (Vision) وتعني الرؤية فهو تركيز الشركة في كافة منصاتها الجديدة على تقديم تجربة بصرية مميزة، وذلك من خلال دعم كل المنصات الجديدة للفيديو عالي الوضوح.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code