موبايلي تحدد تعرفة تجوال جديدة للباقات مسبقة الدفع

تبدأ شركة اتحاد اتصالات موبايلي في أول يونيو المقبل تحديد رسوم على استقبال المكالمات خلال التجوال الدولي.

السمات: السعودية
  • E-Mail
موبايلي تحدد تعرفة تجوال جديدة للباقات مسبقة الدفع تبدأ شركة اتحاد اتصالات موبايلي في أول يونيو المقبل تحديد رسوم على استقبال المكالمات خلال التجوال الدولي.
 Mothanna Almobarak بقلم  May 11, 2010 منشورة في 

تبدأ شركة اتحاد اتصالات موبايلي في أول يونيو المقبل تحديد رسوم على استقبال المكالمات خلال التجوال الدولي.

ويشمل ذلك فقط المشتركين الجدد في الباقات مسبقة الدفع أو الذين لم يسبق لهم التجوال اعتمادا على الباقات مسبقة الدفع وستكون رسوم الاستقبال بواقع 0.55 ريال سعودي للدقيقة.

وأشارت موبايلي إلى أن مشتركي باقات الفاتورة الحاليين أو الجدد سيتمتعون بمجانية استقبال المكالمات خلال التجوال الدولي في الدول التي يشملها العرض، وكذلك استمرار استقبال المكالمات مجانا لمشتركيها الحاليين في الباقات مسبقة الدفع ممن سبق لهم الاستفادة من الخاصية وذلك في الدول التي تشملها خدمة تجوالي، والتي أعلنت عنها الشركة في وقت سابق والتي يبلغ عددها 56 دولة.

وأوضحت موبايلي أن هذا التوجه يأتي حرصا من الشركة لتعزيز أهداف المنافسة التي يشهدها قطاع الاتصالات في المملكة.

وتشهد رسوم التجوال الدولي في المملكة العربية السعودية جدلا كبيرا، فكانت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات هناك قد ألغت العروض المجانية التي قدمتها شركة الاتصالات السعودية والتي تتيح إجراء المكالمات أثناء التجوال دون رسوم إضافية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 3060 يوم
أبو صهيب

شركة موبايلي لها مصداقية كبيرة لعملائها فكيف سيتم التعامل مع العروض التي إتفقت مع عملائها عليها بعقود امدة سنة مثال ( نجمتي 600) مع العلم أن العقد شريطة المتعاقدين فكيف شركة بالحجم هذا تخل بإتفاقها مع العملاء مع العلم أنها عند التعاقد لم تحدد الإتصال سيكون داخل السعودية فقط كما يقولون الأن وكيف لايرسلون لعملائهم رسائل علي أرقامهم ويخبرونهم بهذا التغيرالغير معروف عند كثير من الناس مايصح تحسب علي العملاء فواتير بزيادة قيمتها دون علم مسبق من العملاء وأخر الكلام أقول العقد شريطة التعاقدين